الجمعة 19 أبريل 2019 م - ١٣ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / في اكتشاف الموهوبين تعزيز للابتكار

في اكتشاف الموهوبين تعزيز للابتكار

مع تفاوت القدرات بين الطلاب في مختلف المراحل الدراسية تبرز أهمية البدء في توظيف هذه القدرات في المراحل التعليمية الأولى لتعزيز الابتكار، عبر تنشئة جيل يتم تنمية قدراته، وصقلها بالاكتشاف المبكر لهذه القدرات.
وفي هذا الصدد يأتي برنامج “تفعيل الابتكار” لاكتشاف المواهب الابتكارية لطلاب مدارس الحلقة الأولى، والذي يأتي على ضوء الاتفاقية الموقعة بين مجلس البحث العلمي ووزارة التربية والتعليم والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) خلال الفترة الماضية.
فهذا البرنامج يركز في البداية على الموضوعات الابتكارية والعلمية المتناسبة مع فئة الطلاب في مدارس الحلقة الأولى، وكذلك التعرف على بعض الطرق التربوية التعليمية الحديثة لتهيئة الطالب للتعامل مع المكونات المختلفة في البيئة المنزلية والمدرسية، وكيفية تشكيل أشكال جديدة من مكونات موجودة، إلى جانب طرح مواضيع تقنية في مجال العلوم مثل كيفية التعامل مع الآليات ذات التركيب البسيط، وكذلك تسليط الضوء على أهمية الأعمال اليدوية لدى طلاب الحلقة الأولى، ومواضيع النمذجة الأولية وأنماط التفكير الابتكاري باستخدام الورق فقط.
والملاحظ أن تركيز البرنامج على توجيه الأطفال للأعمال اليدوية سيحد من اتجاههم لاستعمال الشاشات، ما يؤدي إلى عملية تطوير أنماط التفكير، حيث أثبتت الدراسات أن الأعمال اليدوية لها دور كبير في اكتشاف ذوي القدرات الكامنة في هذه السن.
وسيعمل هذا البرنامج على نشر ثقافة الابتكار في مدارس الحلقة الأولى، وغرس مهارات الابتكار والبحث وتطويره لدى تلاميذ هذه المرحلة، وتعزيز دور المعلم في غرس وبناء مهارات البحث والابتكار ورعاية الموهوبين.

المحرر

إلى الأعلى