الخميس 23 مايو 2019 م - ١٧ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ترامب يلغي مشاركة دافوس وجولة بيلوسي الخارجية بسبب الإغلاق الحكومي
ترامب يلغي مشاركة دافوس وجولة بيلوسي الخارجية بسبب الإغلاق الحكومي

ترامب يلغي مشاركة دافوس وجولة بيلوسي الخارجية بسبب الإغلاق الحكومي

واشنطن ـ وكالات: أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بأن زيارتها لكل من بلجيكا ومصر وأفغانستان ألغيت بسبب الإغلاق الجزئي للحكومة الذي دخل يومه السابع والعشرين كما ألغى أيضا مشاركة وفد الإدارة الأميركية في منتدى دافوس العالمي السنوي.
وتضيف هذه الإجراءات إلى الاضطراب الواقع على خلفية الإغلاق الذي دخل أسبوعه الرابع حاليا، دون مؤشر على نهاية له رغم التحذيرات المستمرة حول تأثير ذلك على الاقتصاد وعمل الحكومة الاتحادية.
وقالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان: “ألغى الرئيس ترامب رحلة وفده إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، نظرا لأن 800 ألف موظف أميركي عظيم لم يحصلوا على أجورهم، ولضمان أن فريقه يمكن أن يساعد (في ذلك) حسب الحاجة”.
وكان وزير الخزانة ستيفن منوشين، من بين الشخصيات التي من المقرر أن تشارك في المنتدى ضمن الوفد الأميركي.
وفيما يتعلق بإلغاء رحلة بيلوسي، الزعيمة البارزة في الحزب الديمقراطي، قال ترامب في خطاب إلى رئيسة مجلس النواب: “إنني متأكد للغاية من أنك توافقين على أن تأجيل مثل هذه المناسبة المتعلقة بالعلاقات العامة، أمر مناسب تماما”.
وأضاف ترامب، إنه إذا كانت رئيسة مجلس النواب “ترغب في القيام بالرحلة باستخدام الطيران التجاري، فمن المؤكد أن هذا الأمر حق خاص لها”.
وقوبل خطاب ترامب إلى بيلوسي بانتقادات واسعة بسبب إلغاء هذ الرحلة المخطط لها لزيارة القوات الأميركية ووصف ذلك بأنه حدث دعائي.
وقال مكتب بيلوسي إن زيارة وفد الكونجرس لأفغانستان كان يتطلب توقفا في بروكسل من أجل “استراحة للطيار” وأثناء ذلك التوقف كان الوفد يخطط للقاء قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومسؤولين آخرين “لتأكيد التزام الولايات المتحدة الثابت تجاه حلف الناتو”.
وأشار خطاب ترامب إلى زيارة مخططة لمصر، ولكن درو هاميل، نائب كبير موظفي بيلوسي قال: “إن هذه الرحلة إلى أفغانستان لم تشمل التوقف في مصر” ولم يتضح بعد مصدر هذا التضارب.
وقال هاميل على موقع تويتر” إن الغرض من الرحلة التعبير عن التقدير والشكر لرجالنا ونسائنا من العسكريين عن خدماتهم وتفانيهم، والحصول على إفادات مهمة حول الأمن القومي والاستخبارات من أولئك الذين هم في الخطوط الأمامية”.
وطلبت بيلوسي هذا الأسبوع من ترامب تحديد موعد آخر لخطابه حول حالة الاتحاد أو تقديمه مكتوبا، مشيرة إلى مخاوف أمنية في ظل الإغلاق الجزئي للحكومة، المستمر منذ 27 يومًا.
ومن المقرر أن يلقي ترامب الخطاب السنوي حول حالة الاتحاد يوم 29 يناير الجاري، وهو خطاب يلقى سنويا في مجلس النواب.وهناك اقتراح من جانب حزب ترامب الجمهوري بأن يتم إلقاء الخطاب في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.
وبسبب الإغلاق الجزئي للحكومة، تأثر نحو 800 ألف موظف اتحادي بشكل مباشر، لأن ترامب يطالب بأكثر من 5 مليارات دولار لتمويل بناء جدار حدودي على طول الحدود مع المكسيك، بيد أن اقتراحه لم يلق رواجا لدى الديمقراطيين.
وانتقد السيناتور لينزي جراهام، أحد أقرب حلفاء ترامب الجمهوريين، البيت الأبيض، قائلاً: “حرمان الرئيس ترامب لرئيسة (مجلس النواب) بيلوسي من رحلتها العسكرية لزيارة قواتنا في أفغانستان وحلفائنا في مصر والناتو أمر غير مناسب”.

إلى الأعلى