الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اللجنة المنظمة تضع اللمسات النهائية لإقامة مهرجان التمور الثاني
اللجنة المنظمة تضع اللمسات النهائية لإقامة مهرجان التمور الثاني

اللجنة المنظمة تضع اللمسات النهائية لإقامة مهرجان التمور الثاني

يقام خلال الفترة من 14 ـ 19 أكتوبر بنـزوى

نزوى ـ من سالم السالمي:
■ في إطار الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية لإقامة مهرجان التمور الثاني والذي سيقام خلال الفترة من 14 – 19 أكتوبر2014 بولاية نزوى بمحافظة الداخلية، فقد عقدت اللجنة المنظمة للمهرجان الاجتماع التحضيري الأول للمهرجان صباح أمس بمكتب سعادة محافظ الداخلية.
تم خلال الاجتماع استعراض عدد من الجوانب المتعلقة بإقامة المهرجان ومنها الأمور التنظيمية وتسخير كافة السبل لإنجاح المهرجان من حيث المساحة التي سيشغلها المهرجان بجانب إستعراض أهم المناشط والفعاليات التي ستقام على هامش.
وأوضح سعادة الشيخ المحافظ بأن النجاح الذي حققه المهرجان في دورته الأولى والذي أقيم بولاية نزوى كان تجربة ناجحة ساعدت على استقطاب أعداد كبيرة من الزائرين مما يمهد إلى زيادة عدد المشاركين بالمهرجان في العام الحالي، كما أن المهرجان يعد فرصة طيبة للمشاركين من المزارعين والمصنعين للتمور وكذلك المستهلكين للحصول على أصناف جيدة من أفضل التمور المحلية لموسم هذا العام.
مهرجان بشكل أفضل
من جانبه قال الشيخ صلاح المعولي بأن مهرجان هذا العام سوف يكون بشكل أفضل بدءا من التعريف به عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، ويعد نواة لإقامة معرض للتمور بشكل دائم في نزوى بمحافظة الداخلية، ومن ثم نقل التجربة إلى باقي محافظات السلطنة.
وأوضح المرداس بن هلال المعني مدير عام البوابة العربية للمعارض المنظمة للمهرجان بأن المهرجان سوف تصاحبه العديد من الفعاليات منها المحاضرات وحلقات العمل والبرامج المختلفة في مجال صناعة وتسويق التمور طيلة إقامته. ويهدف المهرجان إلى التعريف بالتمور العمانية وأنواعها وتوفير سوق دائم لها، وتسويق السلطنة في قطاع إنتاج وتسويق التمور، وإيجاد فرص للمستهلك للبحث عن خيارات أكثر والتعرف على مؤسسات جديدة، وتشجيع المزارعين والمنتجين والمصنعين على الاهتمام بجودة المنتجات والتغليف ومراعاة قواعد سلامة الغذاء.
وقال بأن ركائز المهرجان تتضمن زيادة عدد المشاركين وزيادة كمية المعروض والكمية المباعة في المهرجان، وتسويق المهرجان سنويا كمصدر أساسي للتسويق، كما أنه يستهدف منتجي ومصنعي ومزارعي التمور العمانية، والجهات الحكومية تعرض خدماتها لقطاع التمور، والشركات الراعية والمواطنين والأجانب والجهات الحكومية والخاصة.كما ستصاحب المهرجان حلقات العمل للمزارعين وتجار التمور، وأصحاب مصانع التمور، وأصحاب وحدات تصنيع وتغليف التمور، وأصحاب وصاحبات الأعمال بشكل عام، كذلك زيارات ميدانية لمزرعة المليون نخله بعبري ومركز الزراعة النسيجية ببهلاء، إلى جانب مسابقة أفضل المنتجات والمسابقات الثقافية للأطفال وتكريم المؤسسات المشاركة في المهرجان.
ويهدف المهرجان منتجي ومصنعي ومزارعي التمور العمانية والجهات الحكومية في عرض خدماتها لقطاع التمور والشركات الراعية من اجل التعريف بالتمور العمانية وأنواعها وتوفير سوق دائم لها إلى جانب التسويق للسلطنة مع الدول الخليجية التي لها مهرجانات بموعد ثابت وسنوي يقصده المهتمين بهذا القطاع وإيجاد فرص للمستهلك للبحث عن خيارات أكثر والتعرف على مؤسسات جديدة وتشجيع المزارعين والمنتجين والمصنعين على الاهتمام بجودة المنتجات والتغليف ومراعاة قواعد سلامة الغذاء.
ترأس الاجتماع سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية وبحضور سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي نزوى والشيخ صلاح بن هلال المعولي مدير عام تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومرداس بن هلال المعني مدير عام البوابة العربية للمعارض وأعضاء اللجنة ممثلي المؤسسات الحكومية. ■

إلى الأعلى