الأربعاء 20 فبراير 2019 م - ١٥ جمادى الأخرة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الأمم المتحدة: حان الوقت لنزع سلاح بيونج يانج النووي
الأمم المتحدة: حان الوقت لنزع سلاح بيونج يانج النووي

الأمم المتحدة: حان الوقت لنزع سلاح بيونج يانج النووي

قمة جديدة بين ترامب وكيم أواخر فبراير
نيويورك ـ وكالات: قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إنه قد “آن الأوان” لإجراء مفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية من جديد بشكل جدي ومن أجل وضع خارطة طريق تحدد بشكل واضح عملية نزع الأسلحة النووية بشبه الجزيرة الكورية. وقال جوتيريش للصحفيين في نيويورك إنه لا يعتقد أن الأمم المتحدة يمكن أن تقدم الكثير “من القيمة المضافة” في هذه المرحلة للمباحثات الجارية بين بيونج يانج وواشنطن، لكنه شجع كلا البلدين على مواصلة المفاوضات وشدد على ضرورة أن يوضحا كيفية تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه العام الماضي. يأتي ذلك فيما أعلن البيت الأبيض مساء أمس الاول أن القمة المقبلة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ستعقد “أواخر فبراير”، دون أن يحدد مكان الاجتماع. وأوضحت المتحدثة ساره ساندرز، بعد اجتماع استمر 90 دقيقة في المكتب البيضاوي بين ترامب والذراع اليمنى للزعيم الكوري الشمالي، أن الرئيس الأميركي “يتطلع للقاء الرئيس كيم في مكان، سيعلن عنه في وقت لاحق”. وكان الرئيس الأميركي قد عبر في ديسمبر عن أمله فيأن يلتقي مرة أخرى مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.
وكان مبعوث كوري شمالي بارز اجتمع مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض بعد إجراء محادثات مع وزير الخارجية مايك بومبيو في وقت سابق أمس الاول ضمن مساع دبلوماسية تهدف لتمهيد الطريق لقمة ثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. وتمثل زيارة كيم يونج تشول الذي يقود مفاوضات نزع السلاح النووي مع الولايات المتحدة، مؤشرا نادرا على تحرك محتمل في مساعي نزع السلاح النووي التي تعطلت منذ الاجتماع التاريخي بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة العام الماضي. وبابتسامات مقتضبة وقف كيم يونج تشول وبومبيو جنبا إلى جنب لالتقاط الصور في فندق بواشنطن قبل التوجه إلى قاعة المحادثات التي قد تحدد إن كان بوسع الجانبين تحقيق تقدم. وبعد هذا الاجتماع قال البيت الأبيض إن ترامب استضاف كيم يونج تشول في المكتب البيضاوي “لمناقشة العلاقات بين البلدين واستمرار التقدم بشأن نزع كوريا الشمالية للسلاح النووي بشكل نهائي وكامل ويمكن التحقق منه”. ولا توجد مؤشرات على تضييق هوة الخلافات بشأن طلبات الولايات المتحدة بأن تتخلى كوريا الشمالية عن برنامجها للأسلحة النووية الذي يهدد الولايات المتحدة أو طلب بيونجيانج رفع عقوبات مفروضة عليها. وقبل ساعات من وصول كيم يونج تشول كشف ترامب، الذي أعلن بعد يوم من قمة سنغافورة في يونيو أن الخطر النووي الذي تمثله كوريا الشمالية انتهى، النقاب عن استراتيجية أمريكية منقحة للدفاع الصاروخي خصت كوريا الشمالية بالذكر بوصفها تمثل “تهديدا غير عادي” ومستمر. وذكرت وزارة الخارجية بعد اجتماع أن بومبيو أجرى “نقاشا جيدا” مع كيم يونج تشول “بشأن الجهود لتحقيق تقدم في الالتزامات التي قطعها الرئيس ترامب والزعيم كيم جونج أون خلال قمتهما في سنغافورة”. ولم تذكر الوزارة أي تفاصيل.

إلى الأعلى