الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م - ١٧ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي يواصل تقديم أعماله وسط حضور فني كبير
مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي يواصل تقديم أعماله وسط حضور فني كبير

مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي يواصل تقديم أعماله وسط حضور فني كبير

“لقمة عيش” الدن تطرح قضايا إنسانية معاصرة اليوم
الرستاق ـ منى الخروصية:
وسط حضور فني مسرحي عماني وعربي قدمت فرقة تواصل المسرحية من السلطنة ليلة أمس الأول أول عروض مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي في دورته الثانية (دورة سالم بهوان)، والذي تنظمه فرقة مسرح الرُستاق، حيث قدمت العرض المسرحي “الحشمير” المسرحية وهو من تأليف محمد الشماخي واخراج ماهر الحراصي، والعرض المسرحي الحشمير، عرض شعبي كوميدي يتحدث عن شخصيه اسمه حشمير موظف بسيط في السلك العسكري يعاني صعوبات الحياة المعيشية وطلبات الزوجية التي لا تنتهي، يتهم الحشمير من قبل أهالي القريه التي يقطنها بأنه شخص حاقد حاسد وتدور أحداث العرض حول موضوع الحسد في طريقة كوميدية الذي يناقش مجموعة من القضايا كما أن هناك شخصيتين متحكمتين في مسار القضية واحداثها وتميز العرض بحضور الطابع الشعبي من خلال الديكور الشعبي والسنوغرافيا، أما الأزياء هي تبعث روح الكوميديا وصاحب العرض موسيقى شعبية عمانية.

التقدم والاستمرار
حول أهمية وخصوصية مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي في دورته الثانية يقول الفنان القدير علي عبدالستار، الذي شارك بمقطوعات متنوعة في حفل الافتتاح والحاضرين في فعاليات مهرجان الرُستاق المسرحي الكوميدي: تشرفتُ بهذهِ الدعوة الكريمة لحضور مهرجان الرُستاق في نسختهِ الثانية، وخصوصاً بعدما علمت بأن هُنالك نُخبةً كببرةً من الفنانين والمُبدعين من مُختلف الدول العربية قادمين لحضور فعاليات هذا المهرجان، وأتمنى لمثل هذهِ المهرجانات بالمزيد من التقدم والاستمرار الدائم لما تقدمهُ من محافل وجماليات الفن المسرحي والتجمعات المُتنوعة لنُخبة من جماهير الدول العربية وأنا سعيد بتواجدي في أرض السلطنة للمرة الثانية وأشكر القائمين على المهرجان .
جهد ملومس
وفي السياق ذاته يقول الفنان الكبير داؤود حُسين عن مهرجان الرُستاق المسرحي الكوميدي في نسختهِ الثانية، مُعلقاً بأنهُ سعيد جداً كونه أحد المدعوين والمُتواجدين على أرض السلطنة، وهذا يؤكد نجاح الدورة الأولى ولله الحمد، خاصة وأن هذه الدورة جاءت باسم الفنان الراحل سالم بهوان . ويضيف “حسين”: طبعاً العروض التي كانت في الدورة الأولى نتمتى أن نراها في الدورة الثانية ومن الأعلى للأعلى “تصاعديا” في الدورات القادِمة، كما أوجه الشُكر للقائمين على المهرجان بما في ذلك الشباب المُتواجدين الفاعلين في التنظيم وأخص المتطوعين المُساهمين في تنظيم عمل الفرقة وراحة الضيوف الذين تغلبوا ولله الحمد على كل الصعوبات، وأريد أن أقول الظروف هي التي تتحدث عن نفسها وشهادتي مجروحة في هذا المهرجان كوني أحد أعضاء فرقة مسرح الرُستاق والذي يُشرفني أن أكون فيها وأتمنى إن شاء الله التقدم والنجاح وكما نُشاهد بأن الخط البياني مُتصاعد مع هذهِ الإنجازات وأن يكون في تصاعد دائم. وأخيراً نتمنى بأن تظل هذهِ الفعاليات وتتضمن جميع العروض من مُختلف الدول العربية والتنافس الدول المتقدمة في تنظيم المهرجان وكما يعتبر مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي الأول من نوعة على مستوى الخليج والوطن العربي .
الأرض الطيبة
في المقابل تقول الفنانة عبير الجندي عن حضورها في مهرجان الرُستاق المسرحي الكوميدي في نسختهِ الثانية: سعيدة لتواجدي في هذهِ الأرض الطيبة المعطاءة سلطنة عمان، التي أعشقها وأعشق أهلها، حيث تواجدي وحضوري في ولاية الرُستاق وفي هذا المهرجان كوني أحد أعضاء لجنة التحكيم ، وأحب أن أشير أن عدد الفرق المُشاركة يدل على كثرة المبدعين والمتألقين، وبكل حُب أتمنى للجميع الفوز والتميز، كذلك الجميل تواجدنا كُل يوم خلال أسبوع المهرجان، حيث ستجدون الكثير من الجُرعات الفنية من حيث الممثلين والسينغرافيا وغيرها مع كوكبة من الفنانين والمُبدعين كُل شخص في مجاله وحياكم الله على مسرح كلية التربية بالرستاق .
فعاليات اليوم
تقدم فرقه مسرح الدن للثقافة والفن اليوم مسرحية “لقمة عيش”حيث يقدم سيناريو المسرحية مجموعة من القضايا التي تهم حياة الإنسان في حياته اليومية والمواقف التي تمر عليه ويطرح العمل بعض القوانين والعادات والتقاليد التي تزيد من صعوبة حياة الإنسان في مجتمعة، أضف إلى ذلك وجود بعض الممارسات الخاطئة من قبل البعض من أصحاب السلطة والتكاسل في تأدية الواجب الوظيفي من قبل البعض الأخر، أحداث العمل تدور بطابع كوميدي يصل للمتلقي بسهولة ويسر، “لقمة عيش” من إخراج محمد بن سعيد الرواحي، وتمثيل سالم بن هلال الرواحي، وأحمد بن سعيد الرواحي، ووليد بن سالم الدرعي، وحيان بن سعود اللمكي، وأحمد بن راشد الصالحي ، وخميس بن سليمان البرام.
الجدير بالذكر أن من بين الأعمال المصاحبة للمهرجان حلقة عمل تدريبية حول (فن الممثل – البانتومايم)تستمر لغاية 24 يناير الجاري، وذلك بمقر جمعية المرأة العمانية يقدمها الفنان الدكتور خالد بوزيد وشهدت حضور من الفنانين العرب ونقاشهم المباشر مع المتدربين الأمر الذي يضيف لحصيلتهم المهنية في عالم الفن المسرحي في الساحة.

إلى الأعلى