الإثنين 17 يونيو 2019 م - ١٣ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الفلسطينيون ينددون بقرار الاحتلال إغلاق مدارس (الأونروا)

الفلسطينيون ينددون بقرار الاحتلال إغلاق مدارس (الأونروا)

الوكالة تؤكد : نعمل بقرار أممي

القدس المحتلة ـ الوطن : نددت منظمة التحرير الفلسطينية أمس بقرار سلطات الاحتلال إغلاق مدارس وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” في شرق القدس.وقالت عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة حنان عشراوي، في بيان، إن القرار الإسرائيلي ضد أونروا “إهانة مباشرة للمجتمع الدولي واستهانةً واستخفافا بقوانينه وقراراته ومؤسساته”. واعتبرت عشراوي أن “هذه الخطوة الاستفزازية تستهدف بشكل فعلي ومتعمد اللاجئين الفلسطينيين وحقوقهم المكفولة بالقانون الدولي والإنساني، كما تستهدف القدس ومؤسساتها، في إطار استراتيجية دولة الاحتلال القائمة على تهويد المدينة المقدسة وتعزيز سياسة التطهير العرقي والتهجير القسري وبسط السيطرة على جميع مناحي الحياة فيها”.من جانبه، قال المتحدث باسم أونروا سامي مشعشع، إن الوكالة لم تتلق أي بلاغ رسمي بخصوص النية الإسرائيلية بإغلاق مدارسها في مدينة القدس.وشدد مشعشع، في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، على أن “أونروا تعمل بالقدس الشرقية حسب تفويض الجمعية العامة وستواصل عملها في المدينة حسب ذات التفويض”.ولفت إلى أن وجود أونروا في القدس “ليس منّة من إسرائيل، وإنما هو بقرار أممي دولي، وهناك اتفاقيات ثنائية ملزمة للجانب الإسرائيلي باحترام منشآت وولاية وحصانة الوكالة في القدس، إضافة إلى أن إسرائيل طرف في اتفاقية اللاجئين لعام 1946، وهي بهذه المحاولات تنتهك هذه الاتفاقية”. كانت هيئة البث الإسرائيلي أفادت في وقت سابق، بأن “مجلس الأمن القومي” قرر إغلاق المدارس التابعة لأونروا في القدس الشرقية، وأنه تقرر أن “تحل محلها مدارس تخضع لإشراف الدولة”. وذكرت أنه بداية من العام الدراسي المقبل لن تُصدَر تراخيص لمدارس الوكالة.
كان بركات صرح في سبتمبر الماضي بأن :”أونروا منظمة أجنبية غير ضرورية فشلت فشلا بائسا”، وقال إن “تعامل الوكالة مع المقيمين كلاجئين هو عائق أمام تقدمهم، وقد حان الوقت لتحويلهم من لاجئين إلى مقيمين وإعادة تأهيلهم”.

إلى الأعلى