الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م - ١٧ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الحكومة الليبية تبحث مع واشنطن ملفات أمنية واقتصادية

الحكومة الليبية تبحث مع واشنطن ملفات أمنية واقتصادية

القاهرة ـ د ب ا :التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج، أثناء وجوده في تونس، مع سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا بيتر بودي، وذلك في إطار عملية التشاور بين البلدين. وأشار بيان لحكومة الوفاق الوطني على “فيسبوك”، إلى “أنّ الاجتماع تناول مستجدات الوضع السياسي في ليبيا، وبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أطلقه الرئيس في شهر سبتمبر الماضي، إضافة إلى مراحل تنفيذ الترتيبات الأمنية التي بدأت في العاصمة طرابلس ومحيطها”. وجدد السفير الأميركي، وفق البيان، دعم بلاده لـ”النهج التوافقي” لحكومة الوفاق الوطني، مشيدًا بما “تحقق من نتائج إيجابية على الصعيدين الأمني والاقتصادي”، كما أعلن دعم بلاده لـ”المسار الديمقراطي الذي ترعاه الأمم المتحدة”. وبحث الجانبان سبل”دعم حكومة الولايات المتحدة الأميركية لحكومة الوفاق الوطني والشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وليبيا لمحاربة الإرهاب، ورؤية حكومة الوفاق الوطني لتوسيع هذه الشراكة لتشمل مجالات الاقتصاد والتنمية”.وتشهد ليبيا اضطرابات وصراعات بين فصائل مسلحة منذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي وقتله في عام 2011 ، إضافة إلى تنازع ثلاث حكومات على إدارتها.
إلى ذلك، قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني إن فرنسا لا تريد تحقيق الهدوء في ليبيا لأن مصالحها في قطاع الطاقة تتعارض مع مصالح إيطاليا مؤججا بذلك حربا كلامية بين روما وباريس . ورفض مصدر في مكتب ماكرون أحدث هجوم بوصفه “سخيفا” في حين سعى رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إلى تخفيف التوترات المتصاعدة وقال إن العلاقات بين البلدين مازالت قوية رغم سلسلة الخلافات الأخيرة.واستدعت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الاثنين سفيرة إيطاليا بعد أن اتهم لويجي دي مايو نائب رئيس الوزراء الإيطالي أيضا باريس بترسيخ الفقر في أفريقيا والتسبب في تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة إلى أوروبا.وقال سالفيني للقناة التلفزيونية الخامسة “في ليبيا، فرنسا لا ترغب في استقرار الوضع ربما بسبب تضارب مصالحها النفطية مع مصالح إيطاليا”.على حد قوله.

إلى الأعلى