الإثنين 19 أغسطس 2019 م - ١٧ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / بيونج يانج تعين مبعوثا جديدا لمفاوضاتها مع واشنطن

بيونج يانج تعين مبعوثا جديدا لمفاوضاتها مع واشنطن

سيئول ـ وكالات: عينت كوريا الشمالية مبعوثا جديدا لمفاوضاتها مع الولايات المتحدة، قبيل القمة الثانية المرتقبة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) صباح أمس الأربعاء.وقالت الوكالة إن المبعوث الجديد هو كيم هيوك تشول، الذي عمل كأول سفير كوري شمالي لدى إسبانيا حتى عام 2017 .وأعلن البيت الأبيض مؤخرا أنه تم الاتفاق على عقد قمة ثانية بين ترامب وكيم أواخر الشهر المقبل، وأنه سيكشف النقاب عن مكانها في وقت لاحق.والتقى الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي لأول مرة في سنغافورة في يونيو الماضي.
من جهة أخرى، ذكر موقع إن.كيه نيوز أن كوريا الجنوبية لم تخطر لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة عندما أرسلت300 طن من المنتجات البترولية لكوريا الشمالية في 2018، مشيرا إلى أن سيئول تخل بتنفيذ العقوبات.كانت كوريا الجنوبية قد شجعت خلال تحسن العلاقات مع الشمال التخفيف الجزئي للعقوبات التي يفرضها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في حين استمرت الولايات المتحدة في الضغط على بيونج يانج للتخلي عن برامجها النووية والصاروخية.وقالت إن.كيه نيوز، وهي مجموعة تتابع كوريا الشمالية، في تقرير على موقعها نقلا عن تحليل أجرته “سيئول اختارت تنفيذ عقوبات مجلس الأمن المفروضة على كوريا الشمالية على أساس انتقائي وغير متناسق في أغلب الأحيان”. وأرسلت كوريا الجنوبية 342.9 طن من المنتجات البترولية إلى كوريا الشمالية في 2018 وفقا لوزارة الوحدة في الجنوب لكن إن.كيه نيوز قالت إنها لم تخطر الأمم المتحدة بهذه الشحنات.وقالت حكومة كوريا الجنوبية إنها “تلتزم بالإطار العام للعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية” في حين تمضي قدما في مبادلات ومشروعات تعاونية مع الشمال.وقالت وزارة الخارجية “استخدمنا المنتجات البترولية فقط في تنفيذ مشروعات مشتركة بين الكوريتين، وفي رأينا هذا لا يضر بالغرض من العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية”.وقال مجلس الأمن الدولي إن التقرير الشهري لشحنات النفط لكوريا الشمالية يظهر أن الصين وروسيا فقط هما من قدما التقارير المطلوبة في 2018.

إلى الأعلى