الثلاثاء 23 أبريل 2019 م - ١٧ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان مسقط: ولاية وادي بني خالد تقديم باقة من موروثها التاريخي الأصيل
مهرجان مسقط: ولاية وادي بني خالد تقديم باقة من موروثها التاريخي الأصيل

مهرجان مسقط: ولاية وادي بني خالد تقديم باقة من موروثها التاريخي الأصيل

كتب ـ عبدالله الرحبي: تصوير ـ يوسف العويسي:
قدمت ولاية وادي بني خالد باقة من موروثها التقليدي ذات الطابع العماني الأصيل خلال مشاركتها ضمن مسابقة الولايات في مهرجان مسقط بمتنزه العامرات 2019 وشارك 350 يمثلون جميع البيئات.
وتعتبر ولاية وادي بني خالد من الولايات التي تمتاز بطبيعتها الساحرة ومعالمها السياحية الفريدة وهي إحدى ولايات المنطقة شمال الشرقية، وقد أجادت الولاية في توفير أجواء طربية عبر فنونها التي جذبت الزوار وحظيت بمتابعة كبيرة من قبل مرتادي المهرجان، وتنوعت البيئات بين الزراعية والبدوية والحضرية وكل بيئة كانت حاضره بما تمتاز به.
ولاية وادي بني خالد تتميز بطبيعتها الخلابة وبالمحاصيل الوفيرة وبرز ذلك من خلال المحاصيل الزراعية التي تم عرضها كالبرتقال والموز والليمون .. وغيرها، وفي زاوية أخرى تناثرت بعض المزروعات الحية التي جسدت طابع ما يميز الولاية فتم زراعة النخيل والزعتر والبصل وشجرة الضجع، وتم عرض آلية تقطير ماء الورد وطريقة إعداد بعض المأكولات كالشواء والمضبي والعرسية.
وقد تمثلت البيئة البدوية في مشاركة مفردات من بيئة وادي بني خالد البدوية، حيث ظهرت المشغولات النسوية الصوفية المتنوعة أيضاً نصبت خيمة لأداء بعض الفنون البدوية وللجمال نصيب آخر في القرية فأبناء الولاية يحرصون على الاعتناء بالجمال وتقديمها كأحد تفاصيل الحياة اليومية.
وحرصت جمعية وادي بني خالد علي تجسيد دور المرأة الريادي سواء في العمل الذاتي او الاهتمام بالموروث وكان الزي العماني التقليدي أبرز سمات المرأة المشاركة في عرض منتجات الحياة النسوية من مشغولات يدوية الخياطة بأنواعها (خياطة الكمة) و(التلي) وتميزت مشاركة المرأة طريقة تجهيز بيت العروس.
ما تميز به أبناء ولاية بني بوخالد من الحرفيين توظيف خامات البيئة في صنع الكثير من الأثاث المنزلي والنخلة معطاة بالخيرات ومن خيراتها يستغل جريدها وسعفها .. وغيرها من بقايا النخلة التي تدخل في صناعة الكراسي والطاولات وتحمل طابعاً تراثياً أصيلاً بألوان وأشكال بديعة، وهذه المهن بوجه التحديد أخذت تشتهر على نطاق واسع، فليس على المستوي المحلي فحسب وإنما وصل للمستوى الخليجي والعربي والعالمي. وأفاد الحرفيون بأن الاقبال غير متوقع وهو في تزايد مستمر أيضا أجاد الأهالي في الكثير من الحرف كالسعفيات والحدادة والصناعات النسيجية.
وتتميز فنون ولاية وادي بني خالد بالتناغم بين اللحن والاداء، فلفن الرزحة حضور لافت مع تقديم المبارزة بالسيف وأيضاً فن العازي فن الفخر والمدح، كما قدم الأهالي فن الميدان وفن الشرح والفنون النسائية كانت حاضرة بقوم منها فن المغائظ وفن زفة العروس.
وجسد مجموعة من الأطفال مجموعة من اللعاب الشعبية كلبة العنبر ولعبة اللكد والملقيفا وهي ألعاب تحمل الاثارة والمتعة وتكسب المشاركين جوّاً من الترفيه والتسلية والحماس.

إلى الأعلى