الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الأولمبي جاهز لملاقاة فلسطين في افتتاح منافسات القدم بدورة الألعاب الآسيوية
منتخبنا الأولمبي جاهز لملاقاة فلسطين في افتتاح منافسات القدم بدورة الألعاب الآسيوية

منتخبنا الأولمبي جاهز لملاقاة فلسطين في افتتاح منافسات القدم بدورة الألعاب الآسيوية

سفير السلطنة يشارك في افتتاح القرية الأولمبية

حمد العزاني :
مشاركة منتخبنا في الدورة ليست سهلة وجميع المنتخبات قوية وجاءت للمنافسة على اللقب

رسالة انشون ـ من الموفد العام فهد الزهيمي:
أدى منتخبنا الاولمبي لكرة القدم يوم امس اول مران له عقب الوصول الى مدينة انشون بكوريا الجنوبية للمشاركة في دورة الالعاب الاسيوية التي تقام هناك خلال الفترة من 19 سبتمبر الجاري وحتى 4 اكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية وقد أكد حمد العزاني مدرب منتخبنا اﻷولمبي لكرة القدم بأن مشاركة المنتخب اﻷولمبي في دورة الألعاب الآسيوية لن تكون سهلة في المقام الأول وأن جميع المنتخبات المشاركة في البطولة جميعها فرق قوية وجاءت للمنافسة. وأضاف العزاني بأن منتخبنا يدخل منافسات هذه الدورة بأعمار لاعبين 1993 وأن المنتخبات تشارك بأعمار 1991 ولدينا لاعبون جيدون وفي حاجة إلى المزيد من الجهد من أجل الوصول إلى الجاهزية الكبيرة لخوض بطولات دولية، كما أن من أحد الأهداف التي نرمي إليها من هذه المشاركة وهو الدخول في محطة إعداد تحضيرية لتصفيات آسيا المؤهلة إلى أولمبياد ريودي جانيرو 2016 بالبرازيل.
وكانت القرعة التي أجريت قبل عدة أيام وضعت منتخبنا الأولمبي لكرة القدم والمشارك في الدورة أوقعته في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات فلسطين وسنغافورة وطاجيكستان، أما المجموعة الأولى فتكونت من كوريا الجنوبية وماليزيا والسعودية ولاوس، وجاءت المجموعة الثانية لمنتخبات اوزبكستان وهونج كونج وبنجلاديش وافغانستان، أما المجموعة الرابعة فتكونت من منتخبات اليابان والكويت والعراق ونيبال وضمت المجموعة الخامسة منتخبات تايلاند والمالديف وتيمور الشرقية واندونيسيا، بينما ضمت المجموعة السادسة منتخبات كوريا الشمالية والصين وباكستان، وضمت المجموعة السابعة منتخبات الامارات والهند والاردن، أما المجموعة الثامنة والأخيرة فضمت منتخبات ايران وفيتنام وقيرغيزستان.
ملاحظات فنية
وحول المنتخبات التي سيواجهها منتخبنا قال حمد العزاني: لدي القليل عن المنتخبين السنغافوري والطاجكيستاني وعزى ذلك إلى افتقاره للتفاصيل الدقيقة والكاملة عن كلا المنتخبين بعكس المنتخب الفلسطيني الذي كان قد وضع تصورا فنيا شاملا عنه ودون عنه كل الملاحظات الفنية والتكتيكية اللازمة التي يحتاجها قبل اللقاء الافتتاحي الذي سيجمعهما في مستهل مشوارهما باﻷسياد غدا الأحد، يليه لقاء منتخبنا وسنغافورة يوم 17 سبتمبر الجاري، قبل أن يختتم مواجهاته في الدور الأول بلقاء طاجكستان يوم 21 سبتمبر الجاري. وأضاف العزاني: تابعنا المنتخب الفلسطيني عن كثب في كلتا تجربتيه الوديتين التي خاضهما ضد منتخب الشباب اﻷسبوع الماضي حيث استغلينا فترة تواجده هنا في السلطنة للوقوف على مكامن القوة والضعف لديه وكونا رؤية فنية واضحة وعميقة عن هذا المنتخب الشقيق الذي أصبحنا نتطلع لقص شريط مبارياتنا معه في مستهل مشوارنا باﻷسياد. واعترف العزاني بقوة المنتخب الفلسطيني الذي تفوق على منتخب الشباب في مجموع المباراتين الوديتين خلال معسكره الخارجي الذي اختتمه منذ أيام في السلطنة مبررا ذلك بامتلاك اﻷشقاء الفلسطينيين لعناصر جيدة تتمتع بمؤهلات فنية وقوة بدنية كبيرة.
مهمة صعبة
واضاف العزاني: بالتأكيد مهمتنا لن تكون بالسهلة إطلاقا مع المنتخب الفلسطيني وندرك جيدا أهمية وصعوبة اللقاء الافتتاحي الذي سيجمعنا بهم في المجموعة الثالثة من المنافسات وبطبيعة الحال وكما يعلم الجميع فإن المباراة اﻷولى في المجموعة عادة ما تكون مصحوبة بعامل الضغط النفسي الكبير نظرا للزخم الاعلامي والجماهيري الكبير الذي يحيطها ولكننا واثقون من قدرتنا على تحقيق نتيجة ايجابية تنصب في صالحنا بحيث سنضع النقاط الثلاث نصب اعيننا ولن نتنازل بأي حال من اﻷحوال عن تحقيق الفوز الذي سيحقق لنا انطلاقة جيدة في مستهل المشوار ان حدث وهو ما نتمناه جميعا بالتأكيد.
تثمين
وثمن العزاني مدرب منتخبنا مرحلة الاعداد الخاصة بالمنتخب اﻷولمبي ووصفها بالجيدة على الرغم من اقتصارها على مدة شهرين فقط حيث خاض منتخبنا 6 مباريات مع منتخبات الامارات (مباراتين) والكويت ومصر ونادي فنجاء واختتمها باللقاء الودي التحضيري مع سوريا أمس. وقال العزاني في هذا الاطار: بالتأكيد كانت تجارب ودية جيدة سعينا من خلالها إلى الاستفادة من كافة النواحي الفنية والبدنية حيث طبقنا أساليب وخطط لعب جديدة تتناسب مع أهمية الاستحقاقات في المرحلة القادمة والتي أقربها دورة اﻷلعاب اﻵسيوية بكوريا الجنوبية والتي نحن بصدد المشاركة فيها بيد أن نفى أن تكون مقياسا للحكم النهائي على تقييم جاهزية الفريق للأسياد.
استفادة جيدة
وتابع العزاني: بلا شك أن الهدف من هذه المعسكرات والمباريات الودية التحضيرية يكمن في اكتساب الخبرة والاحتكاك اللازمين فنتيجة الفوز ليست بتلك اﻷهمية القصوى وان أعطت مؤشرات معنوية جيدة بقدر ما هو أهم الوقوف على مواطن قوة وضعف الفريق ومعالجة اﻷخطاء الفردية والجماعية لمحاولة تلافيها مستقبلا وفي حقيقة اﻷمر استطعنا خلال هذه الفترة من دراسة مكامن الخلل لدينا ومعالجة بعض اﻷمور الفنية فيما يخص الجوانب التكتيكية التي تعكس شكل ومضمون المنتخب ولن نقف عند هذا الحد بل سنواصل العمل الدؤوب ﻷن طموحنا دائما وأبدا هو التحسن والتطور للأفضل.
حسابات مختلفة
وتطرق العزاني الى الحديث الدائر عن سهولة مجموعة منتخبنا في اﻷسياد حيث قال في هذا الصدد: مخطىء من يعتقد بأن مجموعتنا سهلة وفي المتناول قد تكون كذلك على الورق ولكن الحسابات تختلف على أرض الواقع ونحن نشدد على احترامنا لجميع خصومنا في المجموعة ولن يثنينا ذلك من تحقيق الفوز والمضي قدما في المنافسة قدر اﻹمكان.
محطة إعداد
وعلى صعيد متصل أضاف العزاني قائلا: من السابق ﻷوانه الحكم على فريقنا بأنه جاهز فنيا وبدنيا وذهنيا ونفسيا بنسبة 100 % ولكن ثقننا في اللاعبين كبيرة ونعول على كافة العناصر الموجودة في المنتخب دون استثناء ونأمل أن نخرج من اﻷسياد بصورة فنية جيدة تبعث على الارتياح والتفاؤل ﻷننا ننظر إلى هذه اﻷسياد كمحطة إعداد رئيسية للتصفيات اﻵسيوية المؤهلة إلى أولمبياد ريودي جانيرو بالبرازيل 2016.
أبعد نقطة
وعن سقف طموحاته مع المنتخب اﻷولمبي في دورة اﻷلعاب اﻵسيوية المرتقبة اجاب العزاني: نمتلك منتخبا جيدا قادرا على المنافسة ونعي جيدا حدود امكانياتنا وسنحاول أن نصل إلى أبعد نقطة ممكنة ولكننا سنتعامل مع المباريات كل على حدة فلكل مباراة ظروفها وأهميتها الخاصة التي تكتسبها ولن نفكر في اﻷدوار اﻹقصائية (أدوار خروج المغلوب) قبل خوض معمعمة دور المجموعات ﻷن الهدف الرئيسي هو التدرج خطوة بخطوة في سلم المنافسة وهو ما يعني ان كل مباراة سنلعبها في دور المجموعات ستكون بمثابة مباراة نهائية حتى نتمكن من تجاوز الدور اﻷول والتأهل إلى دور الثمانية لمواجهة اليابان أو العراق أو الكويت فلا بد من الفصل في هذه اﻷمور والمنافسة بشكل تدريجي إلى أن نتقدم إلى أبعد دور ممكن على حد تعبيره.
تواصل التدريبات
من جانب آخر تواصلت تدريبات منتخبنا الأولمبي لكرة القدم صباح ومساء أمس على الملاعب المخصصة لتدريب المنتخبات المشاركة في الدورة واستعداداً لملاقاة منتخب فلسطين يوم غد، وقد تركز التدريب على نواحي اللياقية، حيث جرى اللاعبون في البداية على كامل الملعب لأكثر من 5 دقائق، تلا ذلك تدريبات على التوافق العضلي، وتدريبات اللياقة باستخدام الكرة وبدونها أيضاً، وكذلك تدريبات السرعات، وفي الأخير أدى اللاعبون بعض الإطالات وتدريبات البطن وبعض تكتيك اللعب.
تشكيلة المنتخب
وتتكون بعثة منتخبنا الوطني الأولمبي المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية من احمد بن محمد بن احمد المياسي رئيس بعثة منتخب القدم وصلاح بن ثويني العريمي مدير الفريق وحمد بن خليفة العزاني مدرب المنتخب ومحمد بن خميس العريمي مساعد المدرب وهارون بن عامر البرطماني مدرب الحراس وجمعه بن مبارك السيفي مسؤول المهمات وعارف بن سعيد المخيني أخصائي العلاج الطبيعي، أما اللاعبون فهم: احمد بن خلفان السيبابي وباسل بن عبدالله الرواحي وأنور بن خميس الهنائي ومحمد بن فرج عبدالله الرواحي ومازن بن مسعود درويش الكاسبي ومحمود بن مبارك نصيب المشيفري وأنور بن مبارك فرج الله وياسين بن خليل الشيدي وخالد بن احمد درويش الحمداني وعبدالعزيز بن مبارك الغيلاني وعمر بن طالب العزري وفهمي بن سعيد رجب بيت دروبين وسعيد بن خميس عيد الفارسي وحاتم بن خميس الحمحمي وحسين بن مبارك عبدالله الهنائي ورشدى بن رجب جمعان الشكيلي واحمد بن فرج عبدالله الرواحي ومهند بن عبدالله خميس الحسني وعبدالمجيد بن سعيد دويل شماس وعمر بن محمد المالكي.
مشاركة
من جانب آخر شارك سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد بكوريا الجنوبية في افتتاح القرية الأولمبية بدورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية، وقد أكد سعادة محمد الحارثي على أهمية هذه المشاركة في مثل هذه المحافل وقال: بلا شك أن دورة الألعاب الأسيوية من التظاهرات العالمية ومشاركة منتخباتنا الوطنية في هذا المحفل العالمي سيكون فرصة كبيرة لهذه المنتخبات من أجل المنافسة وأيضا من أجل الالتقاء بالخبراء والفنيين في المنتخبات الأخرى، ونتمنى لمنتخباتنا تقديم أفضل ما لديهم في هذه الدورة. وأضاف سعادته: السفارة العمانية في كوريا الجنوبية تحرص كثيرا على بذل أقصى ما لديها من أجل ضمان وسهولة وتسهيل كافة الأمور المتعلقة بالمنتخبات المشاركة في الدورة.
وحول المعرض الترويجي التي ستقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية العمانية وسفارة السلطنة قال سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد بكوريا الجنوبية: لا يخفى على الجميع بأن السفارة العمانية في كوريا الجنوبية التعريف بالسلطنة من خلال العديد من الفعاليات المختلفة سواء الرياضية أو الثقافية أو الحضاري وغيرها من الجوانب، ومن هذا المنطلق جاء التنسيق بين السفارة وبين اللجنة الأولمبية العمانية ووزارة السياحة من أجل اقامة هذا المعرض المصاحب للدورة وسيتم توزيع العديد من الكتيبات السياحية والتعريفية عن السلطنة ومن المأمول أن يحقق النتائج المرجوة منه.
بعثة السلطنة
وتتكون بعثة السلطنة في دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة التي تقام بمدينة انشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 سبتمبر إلى 4 اكتوبر المقبل من 155 مشاركا بين لاعب وإداري، حيث يتكون الوفد الإداري المشكل من قبل اللجنة الأولمبية العمانية فيتكون من الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وطه بن سليمان الكشـري أمين السر العام باللجنة الأولمبية العمانية والمعتصم بن حمود الزدجالي أمين الصندوق باللجنة الأولمبية العمانية وكاظم بن خان محمد البلوشي مدير البعثة وفاضل بن ربيع المزروعي نائب مدير البعثة وكذلك عضو من لجنة التخطيط وعضو من لجنة الرياضيين وعضو من لجنة مكافحة المنشطات والملحق الإعلامي للبعثة. وتشارك السلطنة بمنتخبات العاب القوى والسباحة والرماية والتنس والجولف والشراع وكرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة الشاطئية والهوكي.

إلى الأعلى