الثلاثاء 26 مارس 2019 م - ١٩ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / بشفافية : (الوطن) 49 من صدق الكلمة

بشفافية : (الوطن) 49 من صدق الكلمة

سهيل النهدي

تحتفل (الوطن) غداً الاثنين بمرور 49 عاماً على تأسيسها، ففي 28 يناير عام 1971م كان ميلادها ويعلن بذلك ميلاد الصحافة العمانية، حيث بدأت منذ ذلك العام نهضة الصحافة العمانية التي تربعت (الوطن) في مقدمتها رافعة أشرعتها في عالم الصحافة والكلمة والخبر الصادق الذي خط على صفحاتها نهجاً عمانياً رصين يتناول جميع القضايا من منظور دقيق دون تهويل أو التقليل في أي شأن من الشؤون المحلية أو الاقليمية أو الدولية.
وإذ تحتفل مؤسستنا العريقة بهذه المناسبة، فإنها بذلك تضئ شمعة جديدة في دروب الصحافة العمانية والعربية وتشعل منارة فكر جديدة بحبرها الذي ينبض كل مساء ويقدم في الصباح للقارئ في ربوع السلطنة والوطن العربي بقالب صحفي يراعي كافة الاوجه الصحيحة لمعنى الصحافة وقيمتها، في صفحات عمقها الاحترام لمعنى الصحافة والمصداقية لمن يضعها بين يديه ويطالعها لتنقل له الحقيقة، كما هي محلياً وعربياً وعالمياً.
وطوال 49 عاماً سارت (الوطن) على نهجها المعروف بالاتزان في الطرح حاملة أمانة الكلمة على عاتقها وأمانة مهنة الصحافة العظيمة، رافعة أشرعتها وشعارها (صوت عمان في الوطن العربي)، فحجم الشعار الذي يحمل اسم (عمان) وصوتها كان يعاظم عليها حجم المسؤولية الكبيرة والتي كانت أهلاً لها وكفؤاً بأن تتحمله وتكون الحافظة والصائنة له.
مضت السنوات رغم كل الصعاب والمشقة والعقبات إلا أن العزيمة والاصرار والولاء لـ (الوطن) وللصحافة واهمية وجودها الذي تزامن مع النهضة العمانية التي قادها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
حيث كانت رحى التنمية والبناء في هذا الوطن العزيز في بدايتها ووجود الصحافة التي تنقل ملحمة البناء العمانية ونهضتها وتوثيقها ومساندتها ومواكبتها في مطلع السبعينيات من القرن الماضي ساهم بشكل كبير في أن تكون النهضة العمانية حاضرة في وجدان الشعب الأبي الذي تابع وقع البناء والتنمية عبر الصحافة العمانية.
وفي مسيرة هذه المؤسسة التي (ولدت لتبقى) رجال عاهدوا الله والوطن والسلطان على صون الامانة وتحملها، كافحوا وجاهدوا لبناء مؤسسة صحفية عمانية تتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها تجاه الفكر والكلمة التي يتلاقها القارئ مراعية بذلك توجه السلطنة تجاه كافة القضايا وكيفية تعاطيها مع كل الاتجاهات مع المحافظة على ثقافة البلاد ودينها الاسلامي الحنيف والمكتسبات الوطنية والثوابت العمانية والتوجهات العربية.
وبنسق متناغم مع الروح العمانية الوثابة نحو التقدم والتطور والبناء أبحرت (الوطن) رافعة شعار التميز والمصداقية في بحر من تنوع الاعلام وتوجهاته حيث حافظ الصحيفة العمانية الاولى على نهجها الواضح والرزين في تعاطيها مع كثير من المتغيرات، حيث قاد دفتها الاستاذ محمد بن سليمان الطائي (صاحب الامتياز) المدير العام ورئيس التحرير لتمضي (الوطن) لتحقيق اهدافها التنموية والمساهمة في حركة البناء الصحفي والفكري في المجتمع عبر شموليتها في نقل الاخبار والمواضيع والتقارير بالكلمة والصورة لتلبي ذائقة الجميع وتغذي فكرهم عبر باقة من الاخبار المحلية والسياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية، إضافة الى المقالات والتحليلات والتقارير على الصعيد المحلي و الاقليمي والعالمي.
ومع التركيز الكبير على الشأن المحلي والقضايا التي تهم الشان والرأي العام المحلي والمجتمع، والمساهمة في حركة البناء والتنمية المتواصلة في البلاد والحركة الاقتصادية والتنموية والصناعية والحركة الثقافية التي تشهدها الثقافة العمانية والشأن الرياضي، فقد واكبت (الوطن) القضايا العربية وناصرت هموم والوطن العربي وتبنت توجهات أثبتت دائماً وأبداً عمقها الاستراتيجي لنصرة القضايا العربية ،مبتعدة عن كل ما من شانه التدخل في شؤون أو سياسات الدول او اثارة النعرات فيها.
ورغم سرعة التطور في المجال الاعلامي واكبت (الوطن) التطور بنفس النهج الذي انتهجته سابقاً، ولم تنجرف خلف الشعارات والاوهام والعالم الافتراضي البعيد عن الحقيقة ،بل ظلت محافظة على وضوحها وسمو رسالتها ومصداقيتها هدفها (الصدق قبل السبق).
(الوطن) اليوم وهي تحتضن بين جنباتها كوادر وخبرات من العمانيين وزملاء من ذوي الخبرات الكبيرة من عدد من الدول العربية بكل الاقسام تواصل مسيرتها بتناسق تام مع المعطيات والمستجدات على الساحة المحلية والدولية وتواصل نشر رسالتها الصحفية اليومية لتقدم للقارئ في كل صباح جديد كلمة جديدة.
suhailnahdy@yahoo.com
* من أسرة تحرير (الوطن)

إلى الأعلى