الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا ترى استغلالا أميركيا لأوكرانيا

روسيا ترى استغلالا أميركيا لأوكرانيا

دوشنبيه ـ وكالات: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الأوضاع في أوكرانيا يتم استخدامها من أجل “إعادة إحياء الأطلسي كأحد العناصر الأساسية في السياسة الخارجية للولايات المتحدة”.
ونقلت وكالة انترفاكس عنه قوله في ختام قمة منظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه أن “أوكرانيا تجد نفسها رهينة المصالح الأجنبية كأمر واقع”، ويتم استخدامها “لإعادة إحياء حلف الأطلسي كأحد العناصر الأساسية في السياسة الخارجية الأميركية”.
ووعدت روسيا بالرد على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على خلفية الأزمة الأوكرانية مشيرة إلى أن هذه العقوبات سيكون لها مردود عكسي.
واتهمت موسكو الاتحاد الأوروبي بتقويض عملية السلام في شرق أوكرانيا، وذلك بعد ساعات من فرض التكتل عقوبات جديدة على شركات روسية كبيرة تعمل في قطاعي الطاقة والدفاع.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن فرض تلك التدابير “في ذات الوقت” الذي تسري فيه هدنة في شرق أوكرانيا “يعني سلوك طريق نحو تعطيل عملية السلام”.
وفي مقابلة مع التلفزيون الروسي، قال لافروف ان موسكو سترد “بهدوء وبشكل مناسب ـ في المقام الأول ـ لحماية مصالحها الخاصة”.
وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد شركات طاقة ودفاع روسية كبرى بما فيها شركة تابعة لشركة “جازبروم” والشركة المصنعة للبنادق كلاشنيكوف، رغم المخاوف لدى بعض الدول الأعضاء من الانتقام الروسي.
وأصبحت التدابير الجديدة، والتي تستهدف أيضا شخصيات بارزة شرقي أوكرانيا، سارية المفعول بعد أن تم نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.
وتعهد التكتل بمراجعة العقوبات في حال سريان وقف لإطلاق النار في شرق أوكرانيا، وذلك كحل وسط وسط مخاوف في بعض العواصم الأوروبية من أن العقوبات يمكن أن تقوض الهدنة الهشة التي تم الاتفاق عليها الأسبوع الماضي، فضلا عن المخاوف من رد روسيا على هذه العقوبات.

إلى الأعلى