الأحد 22 سبتمبر 2019 م - ٢٢ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “النمر الأسود” يفوز بالجائزة الكبرى من جوائز نقابة ممثلي الشاشة
“النمر الأسود” يفوز بالجائزة الكبرى من جوائز نقابة ممثلي الشاشة

“النمر الأسود” يفوز بالجائزة الكبرى من جوائز نقابة ممثلي الشاشة

فيما فاز آلان ألدا بجائزة عن مجمل أعماله
لوس أنجلوس ـ رويترز:
فاز فيلم “النمر الأسود”(بلاك بانثر) بالجائزة الكبرى من بين جوائز نقابة ممثلي الشاشة يوم الأحد. وفاز الممثل رامي مالك بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “الملحمة البوهيمية” (بوهيميان رابسودي). وفازت الممثلة جلين كلوز بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “الزوجة” (ذا وايف). وفاز ماهرشالا علي بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في الفيلم الكوميدي “كتاب أخضر”(جرين بوك). وفازت إيميلي بلانت بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم “ماري بوبينز تعود” (ماري بوبينز ريترنز). ونقابة ممثلي الشاشة ورابطة فناني التلفزيون والراديو الأميركيين هي أكبر نقابة للممثلين في هوليوود، إذ تضم في عضويتها نحو 160 ألف فنان. وتجتذب جوائز نقابة ممثلي الشاشة اهتماما كبيرا من أكبر مجموعة تصوت للأفلام الفائزة بجوائز أكاديمية علوم وفنون السينما التي تمنح الأوسكار. وخلال 23 عاما مضت لم يحصل سوى فيلم واحد على جائزة أوسكار أفضل فيلم دون أن يرشح لجائزة من نقابة ممثلي الشاشة وهو الفيلم الخيالي الرومانسي (ذا شيب أوف ووتر) العام الماضي. لكن هذا السيناريو قد يتكرر هذا العام مع وجود عدة أفلام تتنافس على الأوسكار دون ورودها في ترشيحات جوائز نقابة ممثلي الشاشة مثل فيلم “روما” والفيلم البريطاني “المفضلة”(ذا فيفوريت) والفيلم الحائز على جولدن جلوب لأفضل فيلم كوميدي “كتاب أخضر”(جرين بوك).
في الإطار ذاته فاز الممثل الأميركي المخضرم آلان ألدا بجائزة عن مجمل أعماله أمس الأحد خلال حفل جوائز نقابة ممثلي الشاشة تكريما لمسيرته الفنية التي بدأها قبل 60 عاما. واشتهر ألدا بشخصية الكابتن خفيف الظل بنجامين فرانكلين (هوكآي) بيرس في المسلسل الكوميدي (ماش) الذي عرضته شبكة (سي.بي.إس) بدءا من سبعينيات القرن الماضي وتدور أحداثه خلال الحرب الكورية. وخلال حفل نقابة ممثلي الشاشة الذي أقيم بمدينة لوس انجلوس، قدم النجم توم هانكس الجائزة لألدا الذي يبلغ من العمر 82 عاما والذي شاركه بطولة أحد أفلامه. وقال ألدا بعد تسلمه الجائزة وسط تصفيق الحضور الذين وقفوا لتحيته “أدرك الآن أكثر من أي وقت مضى كم الفخر الذي أشعر به لكوني جزءا من أسرة الممثلين”. وكتب ألدا وأخرج العديد من حلقات مسلسل (ماش). وشاهد قرابة 106 ملايين شخص الحلقة الأخيرة من المسلسل عام 1983 وهو رقم قياسي لعدد مشاهدي أي محتوى تلفزيوني في الولايات المتحدة واستمر لثلاثة عقود. وقدم ألدا الذي أعلن في يوليو إصابته بمرض الشلل الرعاش (باركينسون) قبل ثلاثة أعوام عددا من الأدوار في برودواي وعلى شاشة السينما والتلفزيون بما في ذلك مشاركته في موسمين من المسلسل الشهير (ذا وست وينج) “الجناح الغربي”. وفاز ألدا بجائزة إيمي ست مرات بينها خمس جوائز عن دوره في مسلسل (ماش). وفي السينما، ترشح ألدا لجائزة أوسكار عام 2004 عن دوره في فيلم “ذي أفياتور” (الطيار) للمخرج الشهير مارتن سكورسيزي.

إلى الأعلى