الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تنشر تقريرها الخاص حول حقوق الإنسان

كوريا الشمالية تنشر تقريرها الخاص حول حقوق الإنسان

واشنطن تتهم بيونجيانج باستغلال مواطنيها “كرهن”
سول – ( عواصم ) – ( وكالات) : ذكرت وسائل إعلام رسمية أن كوريا الشمالية ردت على تقييم للأمم المتحدة بشأن سجلها السيئ لحقوق الإنسان بنشر تقريرها الخاص الذي يقول إن سياساتها “تضمن حقوقا حقيقية للشعب”. فيما اتهم مسؤول امريكي كبير كوريا الشمالية باستغلال مواطنين أمريكيين كرهن قبل بدء محاكمة واحد من ثلاثة امريكيين محتجزين هناك. ويقول التقرير المكون من خمسة فصول والذي يهدف إلى “تبديد التحامل وسوء الفهم” في المجتمع الدولي إن بيونجيانج تسمح للمواطنين بممارسة دينهم بحرية والترشح للفوز بمناصب في الانتخابات وعدم تعرضهم للتعذيب والعبودية. وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن التقرير الذي جرى جمعه من منظمات غير حكومية ومؤسسات أكاديمية وخبراء يركز على الأساس الأيديولوجي لإطار عمله الحقوقي. وذكرت الأمم المتحدة في تقرير صدر في فبراير الماضي أن انتهاكات حقوق الإنسان الكورية الشمالية “واسعة وممنهجة”. ولم يسمح بلجنة برئاسة قاض مسؤولة عن التقييم بدخول كوريا الشمالية لكن بدلا من ذلك عقدت جلسات استماع مع معارضين ونزلاء سابقين في سجون البلاد وجمعت تقارير من خبراء. واستخدمت صور الأقمار الصناعية للتأكد من وجود معسكرات اعتقال في كوريا الشمالية وهو ما ينفيه النظام الشيوعي. وقالت اللجنة إن الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت تشمل القتل والتعذيب والاغتصاب والإجهاض القسري والملاحقات القضائية السياسية والتجويع. من جانب اخر، ذكرت وسائل الاعلام الكورية الشمالية إن الامريكي ماثيو ميلر (26 عاما) الذي القي القبض عليه في ابريل لتمزيقه تاشيرة الدخول فور وصوله إلى كوريا الشمالية سيحاكم اليوم الاحد ولم تذكر التهم الموجهة إليه. وطالبت الولايات المتحدة كوريا الشمالية بالافراج عن ميلر وجيفري فاول وكينيث باي لاسباب انسانية. وحين سئل دانييل راسل مساعد وزير الخارجية المسؤول عن شؤون شرق اسيا عن توقعاته لما ستفعله كوريا الشمالية في مطلع الأسبوع لم يبد تفاؤلا. وقال الجمعة “هكذا يتصرفون. يستخدمون البشر وفي هذه الحالة مواطنين امريكيين كرهن. ونجد ذلك امرا مرفوضا ومقلقا.” ولم يشر بيان مقتصب صدر في السابع من سبتمبر إلى المواطن الأمريكي الآخر جيفري فاول (56 عاما) والذي اعتقل في مايو بعد تركه نسخة من الإنجيل في مرحاض ناد للبحارة في مدينة تشونجين الساحلية. وتعتقل كوريا الشمالية المبشر الأمريكي كينيث باي منذ ديسمبر 2012 وهو يقضى الآن حكما بالسجن مع الاشغال الشاقة 15 عاما لارتكابه جرائم قالت كوريا الشمالية إنها تعادل مؤامرة لاسقاط الدولة. وفي وقت سابق من الشهر الجاري منحت وسائل الاعلام الدولية زيارة نادرة للأمريكيين المعتقلين والذين دعوا جميعا خلال مقابلات منفصلة الولايات المتحدة إلى تأمين الافراج المبكر عنهم. ويعتقد على نطاق واسع أن كوريا الشمالية التي تفرض الأمم المتحدة عليها عقوبات لها صلة ببرامجها النووية والصاروخية تستخدم المواطنين الأمريكيين المعتقلين لانتزاع زيارة على مستوى عال من واشنطن.

إلى الأعلى