الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة السادسة باسطنبول.. قوارب عُمان للإبحار تحافظ على مراكزها في منافسات اليوم الثالث
في الجولة السادسة باسطنبول.. قوارب عُمان للإبحار تحافظ على مراكزها في منافسات اليوم الثالث

في الجولة السادسة باسطنبول.. قوارب عُمان للإبحار تحافظ على مراكزها في منافسات اليوم الثالث

واصلت قوارب عُمان للإبحار المشاركة في سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي منافسات الجولة السادسة المُقامة في العاصمة التركيةاسطنبول حيث خلص اليوم الثالث من الجولة إلى محافظة الموج مسقط على المرتبة الأولى بإجمالي 149 نقطة ومحافظة الطيران العُماني على المرتبة الثالثة بإجمالي 133 نقطة ما يبشر بختام نوعي لأول مرة هذا العام بوصول القاربين العُمانيين لهذه المراتب الأولى معا لأول مرة منذ بدء السلسلة هذا العام.
وقد بدأ اليوم الثالث بسباق في مضيق البسفور أجري في وقت مبكر من الصباح كسباق جانبي يضاف إلى نقاط القوارب المشاركة، وقد حل فيه الموج مسقط في المرتبة السادسة، أما الطيران العُماني فقد حل في المرتبة الثامنة. وقد كانت سرعة الرياح في السباقات الفعلية شديدة ما جعل المنافسة أشد بين جميع القوارب المشاركة التي يصل عددها إلى 12 قاربا مع فريق الدولة المضيفة. وقد استطاع القاربان لفت أنظار الجماهير والمتابعين مرة أخرى بعد ما قدموه من ثبات في الأداء، إلا أن أحد السباقات شهد ما لم يكن في الحسبان بعد أن قامت اللجنة بمخالفة ثلاثة قوارب من بينها الموج مسقط على اجتياز خط البداية قبل انطلاق الصافرة وفقا لرأي اللجنة، ما كبد الفريق بعض النقاط التي أثرت بشكل طفيف على مرتبة القارب إلا أن فريق الموج مسقط في صدد مفاوضة صحة هذا القرار لأن المعطيات على أرض الواقع تشير إلى عكس ذلك.
ويبقى أمام القوارب العُمانية يوم رابع وأخير من جولة اسطنبول سيكون صعود الموج مسقط على طليعة المنافسة فيها مكسبا جيدا لترتيبه الإجمالي وسيكون عليه المحافظة على الأداء نفسه في الجولتين المتبقيتين هذا العام في مدينة نيس الفرنسية ومدينة سيدني الأسترالية.
وكان مشروع عُمان للإبحار قد أعلن عن استضافة السلطنة للجولة الثانية من سلسلة سباقات الإكستريم خلال العام القادم، وإدراجها على جدول الفعاليات المحلية المرتقبة وضمن الأجندة الرياضية المهمة خلال الفترة القادمة. يأتي ذلك بعد النجاح المتواصل في تنظيم هذا الحدث الرياضي خلال الأعوام المنصرمة والتي استقبلت فيها السلطنة عددا من أمهر البحارة والجهات والأوساط المهتمة لخوض سباق ممتع أمام الجماهير العُمانية والوفود الرياضية. وتعد الاستضافة فرصة كبيرة لشرائح المجتمع للاستمتاع بالمشاركة من خلال قرية السباق التي تتنوع فيها الأنشطة الترفيهية من تجربة رياضة الإبحار المتاحة للجميع من كافة الأعمار، وركن مخصص لترفيه الأطفال، وتوفير مساحة مفتوحة للمشاهدة ومتابعة السباق بشكل حي. وسيكون تاريخ الاستضافة من 11 – 14 مارس 2015م مباشرة بعد الجولة الأولى التي تستضيفها سنغافورة في فبراير المقبل من بين إجمالي ثماني جولات.

إلى الأعلى