السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / انطلاق برنامج ” إدارة المشروعات الاحترافية ” لبلدية مسقط
انطلاق برنامج ” إدارة المشروعات الاحترافية ” لبلدية مسقط

انطلاق برنامج ” إدارة المشروعات الاحترافية ” لبلدية مسقط

بالتعاون مع منظمة المنتدى العربي لنظم المعلومات
انطلق صباح أمس برنامج “إدارة المشروعات الاحترافية ” الذي تنظمه بلدية مسقط بالتعاون مع المنتدى العربي لنظم المعلومات التابع لمنظمة المدن العربية حيث افتتح البرنامج بقاعة جامع السلطان قابوس الأكبر تحت رعاية خالد بن محمد بهرام مساعد رئيس البلدية لشؤون الخدمات وبحضور سعادة الدكتور يوسف عبدالله القبلان نائب أمين أمانة عمان الكبرى بالمملكة الأردنية الهاشمية رئيس المنتدى وعدد من المسؤولين والمختصين .
في بداية الفعالية ألقى سعادة الدكتور يوسف القبلان كلمة أشار فيها إلى عمق العلاقات الودية والمصالح المشتركة التي تربط بين البلدين العزيزين السلطنة والمملكة الأردنية الهاشمية مشيدا بالدور الذي تقوم به بلدية مسقط في القطاع الخدمي وتطوير الكوادر البشرية بالتعاون مع المنتدى العربي لنظم المعلومات .
من جانبه أوضح جمعة بن سالم الشكيلي مشرف عام التخطيط والتدريب ببلدية مسقط أهمية تنفيذ هذا البرنامج في دعم مسيرة العمل البلدي بما يتواكب مع الأنظمة العلمية والتقنيات والابتكارات المتجددة ، وما للمشروعات الاحترافية من دور ريادي بارز في خدمة سكان المدينة لإيجاد بيئات عصرية تتمتع بمقومات المدن الحديثة معربا عن شكره للقائمين في تنظيم هذا البرنامج الذي يجمع 49 مشاركا ومشاركة في مجال الهندسة ونظم المعلومات من شؤون البلاط السلطاني ، وزارة القوى العاملة ، وزارة البلديات الإقليمية ، وبلدية ظفار .
وقد أشاد المهندس جميل العملة المدير التنفيذي للمنتدى العربي لنظم المعلومات في كلمة ألقاها خلال الافتتاح بالدور الرائد والفعال الذي تؤديه السلطنة في المجال العربي المشترك وحضورها الفعال ضمن مناشط وبرامج منظمة المدن العربية فضلا عن كون بلدية مسقط عضو فعال في مجلس أمناء المنتدى العربي لنظم المعلومات الذي يتكون من رؤساء وعمداء عشر بلديات عربية .
وأضاف بأن انعقاد هذا البرنامج التدريبي بالتعاون مع بلدية مسقط جاء ليكون ثمرة تعاون المنتدى مع المؤسسات والبلديات العربية لإتاحة الفرصة للمشاركين الذين يمثلون عددا من البلديات والمدن العمانية لتنمية المهارات الإدارية والقيادية لديهم وتعزيزها بالموضوعات والتدريبات العملية حتى يصبح المشارك قائدا واثقا من نفسه وقدراته.
وقد تضمن الحفل عرضا مرئيا عن المنتدى العربي لنظم المعلومات أهدافه منجزاته وأشار العرض إلى استفادة ثماني عشرة دولة عربية من فعاليات المنتدى وبمشاركة 1020 مدينة وجهة عربية بمجمل 3050 فردا مشاركا .
بعدها انطلقت محاور البرنامج الذي يقدمه المهندس منير الصباغ المستشار في مجال التخطيط الاستراتيجي لإدارة المشاريع مدرب البرنامج ويتضمن موضوعات : إدارة المشاريع وتصنيف المشروعات ومراحل تطويرها ودورة حياتها ومتطلبات تكامل المشروعات ، وإدارة مدى وحدود المشروع وإدارة وقت وتكاليف المشروع ويتناول البرنامج محاور أخرى مثل : جودة المشروع والموارد البشرية ، إدارة الاتصالات والمشروع وإدارة المخاطر وإدارة التوريد في المشروع .
وقال المدرب المهندس منير الصباغ أن المشروعات هي أساس نمو المجتمعات وتطورها ، وما تظهره العثرات والمشكلات في المشروعات تنعكس تأثيراتها على حياة الناس بشكل مباشر من هنا أتت أهمية وضع أطر لتطبيق المشروعات بطرق منهجية علمية وتمكين مديري المشاريع من إنجاز مشاريعهم ضمن معايير الجودة والتكلفة ونطاق العمل وغيرها من المعايير ، وتمكين المشاركين من إدارة مشاريعهم وفق الأسس العالمية وليس فقط المحلية والاستفادة من المشروعات والتجارب العالمية الناجحة .
ويهدف البرنامج التدريبي الذي يستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري إلى تزويد المشاركين بالمعارف والأدوات العلمية في إدارة المشاريع الاحترافية وتبادل الخبرات والتدرب على التعامل مع الحالات الصعبة في إدارة المشاريع وإيجاد الحلول لها ، فضلا عن اكتساب المنهجيات الجديدة في مجال تقنية المعلومات والبرمجيات التي تخدم قطاع العمل البلدي .

إلى الأعلى