الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عازف العود الأردني طارق الجندي يحيي حفلا موسيقيا على مسرح متحف بيت الزبير .. بعد غد

عازف العود الأردني طارق الجندي يحيي حفلا موسيقيا على مسرح متحف بيت الزبير .. بعد غد

ضمن فعاليات «سحر الشرق»
مسقط ـ :
تستضيف جمعية هواة العود عازف العود الأردني طارق الجندي وذلك لتقديم حفلة موسيقية بمصاحبة فرقته وعازفين من أعضاء الجمعية والتي تنظمها الجمعية ضمن فعاليات سحر الشرق وذلك بعد غد الأربعاء على مسرح متحف بيت الزبير، حيث سيقدم الفنان طارق الجندي جل خبراته وإبداعاته الفنية في العزف من خلال تقديم مقطوعات شرقية وعربية بالإضافة إلى اختياره أعمالا من التراث العماني والتي سيقدمها برؤيته كعازف.
ويعتبر الفنان طارق الجندي أحد العازفين البارزين في العزف على آلة العود وله مؤلفات في هذا المجال وأعمال ومشاركات عدة ومشهود له بأسلوبه للمدرسة الحديثة في العود وامكانياته ومهاراته العالية حيث تتلمذ على يد أساتذة مشهورين سواء أردنيين أو عرب متخصصين وحصل على جوائز دولية من خلال مشاركاته الموسيقية. فالفنان طارق الجندي أحد أساتذة العود وحاصل على ماجستير في التربية الموسيقية، حيث بدأ دراسة العود في سن الحادية عشرة من عمره عندما التحق بالفرع التحضيري في الأكاديمية الأردنية للموسيقى، درس واستفاد على يد كبار أساتذته وشارك مع العديد من الفرق الموسيقية، وحصل على المركز الثاني في مسابقة العود الدولية التي أقيمت بجامعة الروح القدس – الكسليك بلبنان، وفي عام 2013 م حصل على المركز الأول في مهرجان المقام الدولي الثالث في أذربيجان، له مؤلفات ودراسات لآلة العود ومؤلفات للتخت الشرقي، وأغان للأطفال وموسيقى درامية منها مسرحية وتلفزيونية، ويعمل محاضرا ومدربا غير متفرغ لآلة العود بالإضافة إلى عمله كأستاذ للعود بالجامعة الأردنية بالتربية الموسيقية، شارك ومثل الأردن في مهرجانات عديدة داخل الأردن وخارجه.
وتتنوع أعماله وتمتاز بجماليات تتعلق بالمكان كما يعتمد في مؤلفاته وأعماله ببعض الجمل الموسيقية التراثية، كما أنه يستلهم في مؤلفاته الأماكن التي زارها والتي تركت فيه أثرا جميلا فصاغها في مقطوعات موسيقية كما يظهر في ألبومه (ترحال) الذي قال عنه: إنه مشروع موسيقي تم كتابته بين عامين 2008-2013 مستوحى من عدة أماكن وثقافات وموسيقى مختلفة، واعتمد فيه على إبراز الجانب التعبيري لآلة العود مع غيرها من الآلات الأخرى كالإيقاع وكونترباص.
يذكر أن سحر الشرق من الفعاليات السنوية التي تحرص جمعية هواة العود على تنظيمها للجمهور من مختصين ومهتمين ومتذوقين للموسيقى الراقية وبالأخص آلة العود، وهي من البرامج الجديدة التي انطلقت في يونيو الماضي والتي بدأها الفنان العماني سالم المقرشي، حيث تهدف الجمعية إلى تحقيق للذائقة مرادهم للاستماع والاستمتاع بسحر الموسيقى العربية والشرقية بنكتها الخاصة التي تشنف الأسماعلها وتسحر قلوبهم، ودمج الفنانين البارزين في الوطن العربي مع عازفين في السلطنة وبالتالي اكتساب الخبرات من مختلف مدارس العود، وتقديم أهم العازفين العمانيين وأجود الأعمال بأداء فني عال ومتقن

إلى الأعلى