الجمعة 19 أبريل 2019 م - ١٣ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / مون جاي يعتزم التباحث مع ترامب حول لقائه المرتقب مع كيم كوريا الجنوبية وأميركا توقعان اتفاقية بشأن تقاسم تكاليف الدفاع
مون جاي يعتزم التباحث مع ترامب حول لقائه المرتقب مع كيم كوريا الجنوبية وأميركا توقعان اتفاقية بشأن تقاسم تكاليف الدفاع

مون جاي يعتزم التباحث مع ترامب حول لقائه المرتقب مع كيم كوريا الجنوبية وأميركا توقعان اتفاقية بشأن تقاسم تكاليف الدفاع

سيئول ـ وكالات: وقعت كوريا الجنوبية أمس مع الولايات المتحدة بالأحرف الأولى الاتفاقية العاشرة لزيادة مساهمة سيئول في تكلفة الدفاع بنسبة 8.2% هذا العام، طبقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء. ووقع كبار المفاوضين من الجانبين الاتفاقية في سيئول، وستدفع كوريا الجنوبية بموجبها 03ر1 تريليون وون(890 مليون دولار أميركي) لنشر 28500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية ، بزيادة عن 960 مليار وون في عام 2018. ويُطلق على هذه الخطوة رسميا “التوقيع الأولي” على الاتفاقية حيث إن الإجراءات الكورية مثل تصديق البرلمان عليها مطلوبة. ولا تحتاج الحكومة الأميركية إلى موافقة البرلمان على الاتفاقية.
وأدت هذه الاتفاقية إلى انتهاء النزاعات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بشأن تكلفة الدفاع، والتي استمرت عدة أشهر، إلى جانب كونها أزالت عقبة أمام التنسيق قبل القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، المقررة في هانوي يومي 27 و 28 فبراير.
وكان الدبلوماسيان المخضرمان جانج وون ـ سام من كوريا الجنوبية وتيموثي بيتش من الولايات المتحدة، أجريا 10 جولات من المحادثات المباشرة طوال العام الماضي، إلا أنهما فشلا في التوصل إلى اتفاق بشأن مساهمة كوريا الجنوبية في تكلفة الدفاع. وانتهت الاتفاقية السابقة الموقع عليها في عام 2014، نهاية عام 2018. وواصل الجانبان المفاوضات في العام الجديد حيث توصلا إلى عقد مدته عام واحد. وكانت كوريا الجنوبية تريد أن تستمر صلاحية العقد لمدة ثلاث إلى خمس سنوات، لكن إدارة ترامب دفعت إلى اتفاق لمدة عام واحد، قائلة إن المراجعة الشاملة لتقاسم تكاليف الدفاع مع الحلفاء لا تزال جارية، وفقا لمصدر دبلوماسي.
الى ذلك، ذكر المتحدث باسم المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي، كيم وي ـ كيوم أن الرئيس مون جاي ـ إن يعتزم إجراء محادثات مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في المستقبل القريب بشأن لقاء ترامب المرتقب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ـ أون في الفترة من 27 إلى 28 فبراير في العاصمة الفيتنامية هانوي، طبقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء. من المتوقع أن تجري المناقشات بين مون وترامب عبر الهاتف. وقال المتحدث كيم، “سنعلن التفاصيل بمجرد اكتمال الاستعدادات.” وأضاف المتحدث أن وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانج كيونج ـ هوا ستعقد محادثات مع نظيرها الأميركي مايك بومبيو، فيما سيتبادل رئيس مجلس الأمن الوطني جونج وي ـ يونج مع نظيره الأميركي جون بولتون المعلومات.
وسبق أن عقد المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بيجون الجولة الأولى من مفاوضات ما قبل القمة مع نظيره الكوري الشمالي، كيم هيوك ـ تشول، خلال زيارته إلى بيونج يانج التي استمرت ثلاثة أيام من الأربعاء إلى الجمعة الماضيين. واتفق الجانبان على عقد اجتماع آخر قبل القمة.

إلى الأعلى