الخميس 18 يوليو 2019 م - ١٥ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / تنافس 3 تحالفات عالمية لإنشاء ميناء جاف غرب القاهرة مصر: السيسي يتسلم رئاسة (الأفريقي) ويطالب برؤية متوزانة لملء (سد النهضة)
تنافس 3 تحالفات عالمية لإنشاء ميناء جاف غرب القاهرة مصر: السيسي يتسلم رئاسة (الأفريقي) ويطالب برؤية متوزانة لملء (سد النهضة)

تنافس 3 تحالفات عالمية لإنشاء ميناء جاف غرب القاهرة مصر: السيسي يتسلم رئاسة (الأفريقي) ويطالب برؤية متوزانة لملء (سد النهضة)

القاهرة ـ وكالات: تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصرية للاتحاد الذي تأسس عام 2002 بديلا لمنظمة الوحدة الأفريقية. وتسلم السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي في بداية القمة الأفريقية الثانية والثلاثين لرؤساء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء والتي افتتحت في أديس ابابا أمس. وقال السيسي في كلمة بعد تسلمه الرئاسة من بول كاجامي رئيس رواندا إنه يتطلع “لتعزيز العمل الأفريقي المشترك”. لكنه أضاف في الكلمة التي نقلها التلفزيون المصري على الهواء مباشرة من أديس ابابا أنه يتولى رئاسة الاتحاد “في ظرف قاري ودولي دقيق”. وتعقد القمة التي بدأت بجلسة مغلقة بعنوان “اللاجئون والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا”. وعلى هامش القمة عقد السيسي والرئيس السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد قمة ثلاثية قال المتحدث الرئاسي المصري بسام راضي إنهم ناقشوا خلالها سبل تعزيز التعاون بين دولهم. وهناك خلافات قائمة منذ سنوات بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي الذي تخشى القاهرة أن يؤثر على حصتها من مياه النيل. وأكد الرئيس السيسي أهمية العمل على ضمان اتباع رؤية متوازنة وتعاونية لملء وتشغيل سد النهضة الاثيوبي. جاء ذلك خلال مشاركة السيسي صباح امس بأديس أبابا في قمة ثلاثية مع من الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، بحسب المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي. وقال المتحدث في بيان صحفي أمس إن القمة الثلاثية “جاءت امتدادا للقاءات التي انطلقت بين قادة الدول الثلاث منذ القمة الأفريقية في يناير 2018، والتي تهدف بالأساس إلى توفير مظلة سياسية لدعم المفاوضات الفنية حول سد النهضة، والتغلب على أية عراقيل في هذا الصدد، والعمل على تعزيز التعاون الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا.” وأوضح المتحدث أن الرئيس المصري أكد في هذا الصدد “أهمية العمل على ضمان اتباع رؤية متوازنة وتعاونية لملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح وأهداف كل دولة من الدول الثلاث، ويحول دون الافتئات على حقوق الأخرى.” وأكد قادة الدول الثلاث خلال القمة الحاجة إلى مشاركتهم رؤية واحدة إزاء مسألة السد، “تقوم على أساس اتفاق إعلان المبادئ الموقع فى الخرطوم، وإعلاء مبدأ عدم الإضرار بمصالح الدول الثلاث في إطار المنفعة المشتركة.” وأضاف المتحدث أن الأطراف الثلاثة “توافقوا على عدم الإضرار بمصالح شعوبهم كأساس تنطلق منه المفاوضات، والعمل المشترك لتحقيق التنمية لشعوب الدول الثلاث، من خلال العمل على التوصل إلى توافق حول جميع المسائل الفنية العالقة، أخذا في الاعتبار ما يجمع الدول الثلاث من مصير واحد.” وانطلقت صباح أمس بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أعمال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في دورتها العادية الثانية والثلاثين بعنوان “اللاجئون، والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا”. من جهة أخرى أعلنت وزارة المالية المصرية أمس عن تنافس ثلاث تحالفات لشركات عالمية للفوز بعقد إنشاء ميناء جاف لخدمة المنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر، غرب القاهرة. وتوقعت الوزارة في بيان أصدرته أمس أن تصل استثمارات الميناء الجديد إلى أكثر من 100 مليون دولار. وقالت الوزارة إنها تلقت طلبات لشراء كراسة الشروط والمواصفات لمشروع الميناء الجاف من تحالف بقيادة شركة كونكور الهندية، ويضم مجموعة حسن علام وشركة بي أس أيه (PSA) (سنغافورة)، وتحالف تقوده شركة موانئ دبي العالمية بالتعاون مع الشركة القابضة للنقل البري والبحري، وتحالف تقوده مجموعة السويدي للإلكترونيات ويضم شركتي شنكر مصر (ألمانيا) وثري ايه إنترناشيونال. وأوضح البيان أن الوحدة المركزية للمشاركة انتهت من جميع إجراءات طرح مشروع الميناء الجاف التابع لهيئة الموانئ البرية والجافة التابعة لوزارة النقل حيث سيقام بنظام المشاركة مع القطاع الخاص P.P.P، كما أن التحالفات الثلاثة مؤهلة بالفعل للمشاركة في المشروع الذي سيقام على مساحة 100 فدان بمدينة 6 أكتوبر كميناء للتخليص الجمركي للحاويات المتداولة عبر مينائي الإسكندرية والدخيلة. وأشارت إلى أن الميناء سيسهم في التخفيف من تكدس الحاويات في مينائي الإسكندرية والدخيلة، بالإضافة إلى خدمة المنطقة الصناعية بالمدينة كما سيعمل الميناء الجديد علي إيجاد الكثير من فرص العمل الجديدة بالميناء الجاف والمركز اللوجستي المزمع إنشاؤه لخدمته. ولفتت إلى أن مدة التعاقد علي تنفيذ وتشغيل هذا المشروع تصل إلى 30 عاما، بنهايتها ستؤول ملكية المشروع إلى الدولة، ومن المتوقع أن يتم تقديم العطاءات الفنية والمالية خلال شهر مايو المقبل. وأكدت أن مشروع الميناء الجاف يأتي ضمن جهود وزارة النقل لتطوير منظومات النقل البري والبحري والسكك الحديدية والتي تخدم حركة انتقال الأشخاص والبضائع باعتبار أن شبكة النقل تعد أحد الأدوات الرئيسية لتحقيق النمو الاقتصادي.

إلى الأعلى