الإثنين 18 فبراير 2019 م - ١٣ جمادى الأخرة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / مرحلة جديدة

مرحلة جديدة

صالح البارحي:
انتهت مرحلة (فيربيك) بحلوها ومرها، وبات التعاقد مع مدرب جديد يكمل مسيرة (الهولندي) أمرا مفروغا منه وبأسرع وقت ممكن، فالحاجة إلى خارطة عمل واضحة المعالم يسير عليها إعداد المنتخب الوطني الأول قبل الدخول في غمار تصفيات المونديال أهم ما يجب العمل عليه عبر الجهاز الفني (الجديد)، فالوقت يسير سريعا ويحتاج إلى عمل مكثف ومضن بعيدا عن التأخير من المعنيين بدراسة متطلبات المرحلة القادمة لمسيرة الأحمر الكبير، نعرف تماما بأن هناك الكثير من الملفات والسير الذاتية التي وصلت إلى مبنى الاتحاد في أعقاب استقالة (فيربيك)، وندرك تماما بأن منها ما (يناسب) إمكانيات لاعبينا وقدراتهم ولكنها قد تعيق التعاقد معها بسبب (المادة)، فيما أخرى ستأخذ وقتا لتقديم الاستفادة المرجوة للمنتخب الوطني لكنها (ماديا) تبدو في المتناول، وبين هذا وذاك طموح لامحدود يعيشه الوسط الرياضي بعد الأداء الجيد في نهائيات آسيا الأخيرة بالإمارات، بات بحاجة إلى التأكيد على إيجابياته في دعم مسيرة الفريق الأحمر نحو تحقيق الأهداف المرجوة بطبيعة الحال،
ما يتضح لنا حتى الآن، بأن أولى محطات الاستعداد لتصفيات المونديال ستبدأ من (كوالالمبور) عبر المشاركة ببطولة ودية بجانب ماليزيا ونيوزيلندا ومن المحتمل أن يكون منتخب النرويج هو المنتخب الرابع، ومن الطبيعي جدا أن يصل مدرب الأحمر الجديد إلى مبنى الاتحاد العماني لكرة القدم قبل وقت كاف من السفر إلى ماليزيا والمقرر لها منتصف شهر مارس القادم، وستقام البطولة الرباعية في الفترة من 17 وحتى 26 من ذات الشهر، حيث إن (4) جولات فقط من عمر دورينا هي التي ستكون متاحة للجهاز الفني الجديد لمتابعة أداء اللاعبين ومستوياتهم قبل الفصل في القائمة المغادرة إلى ماليزيا، فمن الممكن جدا أن نشاهد أسماء جديدة تضاف إلى قائمة (آسيا) عبر وجهة نظر المدرب القادم يرى فيها أنها تستحق الانضمام إلى كتيبة الأحمر، ومن الممكن أن نشاهد أسماء (تغادر) قائمة الفريق وفق رؤيته الفنية كذلك، وبالتالي فإن العمل يجب أن يكون بخطى متسارعة وأمر الحسم لا يجب أن يطول، فالأحمر يستحق (الأفضل) في المرحلة القادمة.

كلمة أخيرة

ما قدمه الأحمر في (الإمارات) يجب أن يبنى عليه لإظهار الأفضل، ويجب أن يكون (المدرب) على قدر الطموح ويمتلك رغبة جامحة في العمل والتطوير وصنع (النجم) للمرحلة القادمة، خاصة أن أغلب لاعبي منتخبنا مازالوا في طور الشباب وبحاجة إلى صقل مواهبهم للاستفادة من كافة طاقاتهم، يرى البعض بأننا نحتاج إلى (اسم) كبير، فيما يرى البعض الآخر بأننا نحتاج إلى مدرب يبحث عن صنع (مجد) له عبر بوابة (عمان)، ولكن الوسط الرياضي لا يبحث سوى عن الفرح، دمتم بخير.

إلى الأعلى