الجمعة 19 أبريل 2019 م - ١٣ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / وعي يتكامل مع جيل يتطلع للشراكة

وعي يتكامل مع جيل يتطلع للشراكة

على أهمية الموضوعات المطروحة للنقاش على طاولة مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل، إلا أن لفت السلطنة الانتباه إلى أهمية تطوير الوعي العالمي حول استدامة المحيطات يأتي ليتكامل مع جيل عماني متطلع للشراكة مع العالم لتكون المحصلة المزيد من تفعيل دبلوماسية التكنولوجيا.
فخلال افتتاح المؤتمر أكدت السلطنة على أهمية تنظيم العمل الاقتصادي بين الدول لتفادي عمليات الصيد والاستكشاف والتعدين الجائر، واستخدام المحيطات كمكبات للنفايات، خصوصًا وأن حوالي 64 إلى 70% من البحار لا تتبع سلطة أي دولة.
ولأن ذلك يتطلب ذلك تنسيقًا وبحوثًا، كما أن هناك جوانب تشريعية وأخلاقية تنظم استخدام المياه والمحيطات سيتم التطرق إلى ذلك خلال جلسات المؤتمر الذي يعتبر الأول في المنطقة العربية، حيث يركز على تسخير الدبلوماسية في مجالات العلوم والاقتصاد وربطها بمصالح الدول.
ويعد المؤتمر بمثابة نداء لاستخدام التقنيات عبر الدبلوماسية مدفوعًا بوجود جيل عماني صاعد يتطلع إلى أن يكون شريكًا مع العالم الخارجي في تواصل لحال العمانيين منذ الأزمنة القديمة في علاقاتهم مع الدول،
وستعمل مخرجات المؤتمر على إثراء مجالات تكنولوجيا المستقبل والابتكار في مجال اقتصاد المحيطات، وتشجيع التعاون الدولي في هذا المجال مع الوقوف على أحدث الاتجاهات المرتبطة ببناء مستقبل اقتصاد المحيطات، وفرص الأعمال الناشئة في مجال علوم المحيطات والتحديات التنظيمية وتأثير ذلك على الوظائف الحالية والمستقبلية.

المحرر

إلى الأعلى