الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / لبنان: عون يؤكد أن إسرائيل تواصل خروقاتها للأراضي بلاده

لبنان: عون يؤكد أن إسرائيل تواصل خروقاتها للأراضي بلاده

بيروت ـ (د ب أ): أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أمس أن إسرائيل تواصل إسرائيل خروقاتها واحتلالها لأجزاء من الأراضي اللبنانية. وشدد الرئيس عون، خلال استقباله الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش في أول زيارة له إلى قصر بعبدا بعد تعيينه في منصبه الجديد، على أهمية دور القوات الدولية العاملة في الجنوب (يونيفل) في الحفاظ على الأمن والاستقرار”. ولفت عون إلى “احترام لبنان للقرار 1701 بكل مندرجاته، في وقت تواصل فيه إسرائيل خروقاتها واحتلالها لأجزاء من الأراضي اللبنانية ولجوئها مؤخرا إلى بناء جدار اسمنتي قبالة الحدود اللبنانية ومحاولتها توسيع حدود هذا الجدار إلى النقاط المتنازع عليها”. وعرض الرئيس عون موقف لبنان من ملف النازحين السوريين”، لافتا إلى “تمسك لبنان بالعودة الآمنة لهؤلاء النازحين إلى المناطق السورية الآمنة والمستقرة، للتخفيف من التداعيات السلبية التي سببها هذا النزوح الكثيف على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والأمنية، وارتفاع نسبة البطالة في صفوف الشباب اللبناني”. وأكد الرئيس عون على أن “لبنان يعلق أهمية على تعاون الأمم المتحدة معه في هذا المجال.” بدوره، أكد كوبيش على “استمرار دعم الأمم المتحدة للبنان في كل المجالات تحقيقا للشراكة الكاملة بين لبنان والمنظمات الدولية.” وقال كوبيش، بعد اللقاء “الرسالة الأهم التي أوصلتها هي أننا كمنظمة الأمم المتحدة ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، سنواصل تعاوننا ودعمنا لبرامج الحكومة. وسنحاول تسهيل النقاش حول كيفية حل بعض القضايا التي تقع ضمن التفويض الممنوح لنا بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 1701.” وأضاف “ناقشنا الوضع الإقليمي، ليس فقط في ما خص إسرائيل، بل أيضا التطورات على النطاق الإقليمي الأوسع بدءا من سوريا. وعرضنا أوضاع النازحين السوريين، والحاجة لأن يقوم المجتمع الدولي بتسهيل المساعدات الإنسانية من جهة، وأيضا المساعدة في الإنماء الاجتماعي والاقتصادي ومشاكل الاستثمار التي تواجهها الحكومة”. وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان قد وصل أمس الاول إلى بيروت لتولي مهامه كمنسق خاص للأمم المتحدة في لبنان. على صعيد آخر تسلم الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أمس من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعوة للحضور والمشاركة في القمة العربية الأوروبية الأولى التي ستعقد في مدينة شرم الشيخ يومي 24 و25 فبراير الجاري. وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس عون تسلم دعوة من الرئيس المصري نقلها إليه اليوم سفير مصر في بيروت السفير نزيه النجاري وتضمنت دعوة للحضور والمشاركة في القمة العربية الاوروبية الأولى. ووصف الرئيس السيسي في رسالته هذه القمة بأنها “تاريخية وسوف تؤكد على أهمية العلاقات العربية-الأوروبية التي تستند على مصالح سياسية وأمنية واجتماعية-اقتصادية مشتركة، وروابط تاريخية وثقافية عميقة فضلاً عن الجوار الجغرافي بين الدول العربية والأوروبية”. وأشار الرئيس المصري إلى أن مشاركة الرئيس عون في القمة “سيكون لها بالغ الاثر في انجاح اعمالها”. من جهته ، عبر الرئيس عون تمنياته بالنجاح لأعمال القمة العربية-الاوروبية.” وتم خلال اللقاء “عرض العلاقات اللبنانية-المصرية وسبل تطويرها في المجالات كافة، إضافة الى التطورات السياسية الراهنة في لبنان والمنطقة.”

إلى الأعلى