الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا.. وصول منتخبات اليد والهوكي والتنس والرماية والطائرة الشاطئية المشاركة بالألعاب الآسيوية
غدا.. وصول منتخبات اليد والهوكي والتنس والرماية والطائرة الشاطئية المشاركة بالألعاب الآسيوية

غدا.. وصول منتخبات اليد والهوكي والتنس والرماية والطائرة الشاطئية المشاركة بالألعاب الآسيوية

بينما يواصل منتخبنا الأولمبي استعداداته لملاقاة سنغافورة
كاظم البلوشي: مشاركة السلطنة في هذا المحفل العالمي يجسد التلاحم المشترك ويبرز المواهب الرياضية
رسالة اينشيون ـ من الموفد الإعلامي فهد الزهيمي:
تتواصل تدريبات منتخبنا الأولمبي على الملاعب المخصصة للتدريب بحضور جميع اللاعبين وذلك بعد الخسارة التي مني بها منتخبنا من منتخب فلسطين أمس الأول في افتتاح منافسات كرة القدم بنتيجة صفر/ 2 ضمن المجموعة الثالثة في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة اينشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من الـ 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى الـ 4 من شهر أكتوبر المقبل .. وقد بدأ مدرب منتخبنا حمد العزاني التدريبات بإعطاء اللاعبين محاضرة ثم طالبهم بنسيان المباراة الماضية والتفكير في المباراة المقبلة غدا أمام منتخب سنغافورة وكيفية اصلاح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون وذلك لضمان الفوز والخروج بنتيجة ايجابية وأن الكرة ما زالت في الملعب وأن هناك فرصا للصعود للدور الثاني.
وصول المنتخبات
من جانب آخر تصل غدا منتخباتنا الوطنية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أينشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من الـ 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى الـ 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية، حيث تصل بعثة منتخبات اليد والهوكي والتنس الأرضي والرماية والطائرة الشاطئية وذلك من أجل خوض غمار منافسات البطولة. وتتكون بعثة منتخب اليد من نصر التمتمي واسعد الحسني وماهر الدغيشي وحسين الحسني وحسن الجابري وحسين الجابري وسعيد الحسني وعزان آل عزان واحمد الهنائي وهيثم البلوشي ومحمود الحارثي وهاني الدغيشي وعماد الدغيشي ومروان الدغيشي وحمد الدغيشي ومنير البلوشي ويتكون الجهاز الفني والاداري للمنتخب من باسم السبكي مدرب المنتخب ويحيى المعشري مساعد المدرب وعبدالله زايد مدير المنتخب وسعيد الحوسني اداري المنتخب ومنذر البرواني اخصائي العلاج وداوود البلوشي مسؤول المهمات.
أما بعثة الهوكي فتتكون من زهير بن محمد درويش العجمي رئيس وفد منتخب الهوكي ومحمد بن عبدالله سعيد البطراني مدير المنتخب وأوليفر مايكل مدرب المنتخب واحمد بن ناصر سعيد الدرمكي مساعد المدرب وشاكر بن منير محمد مدرب الحراس وعبدالجبار بن يعقوب البلوشي مسؤول المهمات وطالب بن خميس عبيد الحوسني أخصائي العلاج الطبيعي واللاعبين وهم: مهنا بن ناصر علي الحسني وعبدالله بن حمود سالم العلوي ومحمود بن سالم الحسني و محمد بن هوبيس بيت جندل وفهد بن خميس سالمين النوفلي واحمد بن سبيل حبيب البلوشي واحمد بن سعيد سالمين النوفلي وشافي بن طالب رمضان الشاطري ومحمد بن عبدالله معتوق وباسم خاطر رجب ويونس بن غابش سالمين النوفلي ومحمود بن عاشور رمضان وقاسم بن موسى خلفان الشبلي وسامي بن عوض سعيد وخالد الشعيبي.

الطائرة الشاطئية

أما قائمة منتخب الطائرة الشاطئية فتضم كلا من هيثم الشريقي وفيصل الصبحي وأحمد الحوسني ومازن الهاشمي، أما الجهاز الفني فيتكون من خليفة الجابري وحمود الحسني. وتتكون قائمة منتخب التنس من كل من فاطمة النبهانية وسارة بنت عبدالمجيد البلوشية وعمران بن محمد البلوشي ويونس الرواحي (لاعبين) وسالم بن محمد أبوبكر نائب رئيس اتحاد التنس (إداريا) والفلبيني أرويل (مدربا لفئة الرجال) وهدية بنت محمد مصطفى (مدربة لفئة النساء).

منتخب الرماية

وتضم قائمة منتخب الرماية كلا من سنان البلوشي وحمد الخاطري ومحمد الهطالي وسهام الحسنية وسعيد الهاشمي وجمال الهطالي ووضحى البلوشية وسليم الناصري وسالم الحميدي وياسر الناصري، أما الجهاز الفني والاداري فيتكون من حمد الخروصي وسليمان الهنائي وهلال الراشدي ومحمد المحروقي وأحمد الفوري.

مشاركة فاعلة

قال كاظم البلوشي مدير بعثة السلطنة المشاركة في دورة الالعاب الآسيوية السابعة عشرة التي تقام بمدينة انيشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 سبتمبر المقبل إلى 4 اكتوبر المقبل أن مشاركة السلطنة في هذا المحفل العالمي يجسد التلاحم المشترك في المجال الرياضي ويبرز المواهب الرياضية العمانية هذا بخلاف الاهداف الاخرى ومن ضمنها إبراز الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والقدرات الرياضية، حيث تعتبر الدورات الآسيوية من أهم الفعاليات التي ينظمها ويشرف عليها المجلس الأولمبي الآسيوي الذي نحظى بعضويته، كما تحرص اللجنة الأولمبية العمانية على تفعيل مشاركتها وتواجدها في هذا المحفل الرياضي الآسيوي الكبير من خلال دعم ومساندة الاتحادات الرياضية ليكون لها حضور فعال مجد ومشرف علاوة على اهتمامنا ورغبتنا في اتاحة الفرص لمنتخباتنا الوطنية للمنافسة على المستوى الآسيوي.
وأضاف كاظم البلوشي مدير بعثة السلطنة المشاركة في الدورة: تشارك من السلطنة 10 منتخبات وهذا المشاركة جاءت بناء على العمل المؤسسي المتسلسل وذلك بأن يشارك في اتخاذ القرار كل من الاتحادات الرياضية واللجان المساعدة باللجنة الأولمبية كلجنة التخطيط والمتابعة ومجلس إدارة اللجنة وفيما يتعلق بالدورة الآسيوية الذي تتبنى اللجنة الأولمبية العمانية مهمة الإشراف على آليات المشاركة بها، من خلال بحث ودراسة وتحليل وتقييم المنتخبات الوطنية التي طلبت المشاركة في الدورة وهذا الدور تقوم به لجنة التخطيط والمتابعة وفق الأسس والمعايير الموضوعة لتمثيل السلطنة في الدورة ولهذا فقد وصلت عدد 10 منتخبات إلى المعايير التي اتفق عليها هذا العام، حيث تم الاتفاق على ان تكون هذه المشاركة من خلال المعايير كتجربة سيتم تطبيقها والعمل بها بشكل احترافي في الدورات القادمة ومن خلال عمل ممنهج فهنالك معايير وأسس للمشاركة، بحيث تكون المشاركة فاعلة وذات جدوى وفائدة فنية وتتلخص هذه المعايير في المنافسة على احدى الميداليات وكذلك الوصول إلى الأدوار نصف نهائية وكذلك إلى الأدوار النهائية، والأبطال الواعدين الذين يتم اعدادهم على المستوى البعيد والمؤشر المعتمد هو آخر دورات وبطولات شارك بها الأبطال والفرق في الاستحقاقات القارية والإقليمية والدولية وكل من استوفى هذه الشروط تم اعتماد مشاركته بالدورة.

تواجد دولي

وحول مشاركة السلطنة في هذه الدورة قال البلوشي: إن مشاركة السلطنة في الألعاب الآسيوية سواء في الدورات السابقة أو الحالية أو اللاحقة يعتبر مطلبا لا يمكن التخلي أو الانسحاب عنه، فقد كان لنا حضور وتواجد بالدورات الاسيوية بدءا من عام 1982. ويعمل مجلس ادارة اللجنة الاولمبية مع كافة الاتحادات والمؤسسات بهدوء ووفق خطط وبرامج ونسعى دائماً لتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانات البشرية المتاحة منها والحمد لله لدينا طاقات وعناصر مؤهلة للمنافسة والحضور المشرف علاوة على الدعم المالي الذي توفره الجهات المختصة، وتاريخيًّا شاركت السلطنة بثماني دورات آسيوية حققت من خلالها أربع ميداليات ذهبية واحدة وثلاث برونزيات وحاليًّا نعمل على إيجاد منظومة رياضية متكاملة بالتعاون والتكامل مع الاتحادات الرياضية واللجان ووزارة الشؤون الرياضية وجار التنسيق ايضا مع وزارة التربية والتعليم ومختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لتطوير وتحديث العمل وتحقيق مبدأ ومفهوم التنمية الشاملة وفق هذه المنظومة بدءا من انتقاء الموهبة الرياضية وصولاً للمنتخبات الوطنية على مدى سنوات طويلة وتأمين مستلزمات اعداد المواهب الرياضية ضمن مشروع البطل الأولمبي هنالك العديد من المشاريع التي تعمل على إقرارها والعمل بها هدفها التطوير والتحديث، بحيث لا يكون تحقيق الإنجاز أو البطولة مبنى على مبدأ المصادفة بل على التخطيط العلمي السليم، كما نتطلع إلى قيام الاتحادات المشاركة بإثبات قدراتها وامكاناتها وذلك من خلال المشاركة في وضع الخطط الهادفة المدروسة لتعرض وتناقش مع المعنيين فنحن شركاء لتمثيل السلطنة وفق المعطيات المتاحة لنا ونأمل ان تنجح في تحقيق النتائج المرجوة، وهناك تفاعل بين الخطط والبرامج المقررة ومتابعة تنفيذها وتقييمها ميدانيا، وهنالك ايضا متابعة مستمرة للمنتخبات الوطنية سواء في التدريب أو المشاركات الخارجية ولقد اتيحت الفرصة لعدد كبير من المنتخبات الوطنية للمشاركة في هذه الدورة الآسيوية بناء على ما طرأ من تطور في المستويات الفنية لهذه المنتخبات وما تم من تعاون مشترك وتنسيق بين الاجهزة العاملة بالاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية وهذه الشراكة الايجابية سيكون لها الاثر الطيب في الدورات القادمة بإذن الله تعالى.

24 عداء سعوديا

يمثل المنتخب السعودي في منافسات ألعاب القوى في دورة الألعاب الآسيوية 24 عداء سيشاركون في 16 مسابقة مختلفة ويتقدمهم البطل العالمي يوسف مسرحي المشارك في سباق 400 متر بالإضافة لكل من اسماعيل الصبياني، ومازن الياسين، وسيشارك كل من العداء فهاد السبيعي، واسماعيل الصبياني، في سباق (200م)، وعبد الله الصالحي، في سباق (1500م) ، وعبد العزيز لادان، وعلي الدرعان، في سباق (800م)، وعلي العمري، في سباق 3000م/موانع، وابراهيم بشير في سباق 400م/حواجز، وطارق العمري، في سباق (5000م)
وفي منافسات داخل المضمار سيمثل المملكة السعودية كل من وحسن دوشي، وعلي المعشي، في مسابقة (الوثب الثلاثي) ، أحمد مرزوق، وأحمد الشرفا، ومهند العبسي، في مسابقة (الوثب الطويل) ، وعلي عبد الغني في مسابقة (رمي الرمح)، والواثب حسين عاصم آل حزام في مسابقة (القفز بالعصا)، وسلطان الحبشي في مسابقة (دفع الجلة)، وسلطان الداوودي، في مسابقة (قذف القرص). بينما يشارك الرباعي المرشح للظفر بذهبية يوسف مسرحي، ومازن الياسين، واسماعيل الصبياني، ومحمد البيشي في مسابقة (4×400م/ تتابع).
وتضم البعثة السعودية لألعاب القوى المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة 22 شخصا يتوزعون بين إداريين ومدربين واختصاصيين وهم مدير الفريق هادي صوعان، والمدير الفني الدكتور محجوب سعيد، وثلاثة إداريين وهم أحمد عمر برناوي وأحمد البدوي وموسى علكم. وتسعة مدربين وهم الكسندر لافرينكو ودوين ميلر ويوري ريفنكو واندري سوكولوفسكي ويوري روفان ومحمد سالم وعبد الرحمن مرسلي وبشير الأحمدي، إضافة إلى مترجمين هما علي عبد الرحمن الأحمد وعدنان عبد الرحمن الأحمد. وخمسة من اختصاصيي العلاج الطبيعي، وهم عزيز حكمي ومنير وريد وأحمد خاطبي وياسين مهيمدة ومحمد سعيدية ومدير العلاقات العامة عبدالرحمن عبد الله. ويعتبر المنتخب السعودي لألعاب القوى أكثر منتخبات السعودية حصولاً على الميداليات المتنوعة وخاصة الذهب في دورات الألعاب الآسيوية والذي بدأها في كوريا الجنوبية وتحديداً في مدينة بوسان قبل 12 عاماً بانتزاع عدائيه لسبع ميداليات ذهبية.

إلى الأعلى