الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق عمان لسباقات السيارات يتوج بلقب بطولة جي تي البريطانية
فريق عمان لسباقات السيارات يتوج بلقب بطولة جي تي البريطانية

فريق عمان لسباقات السيارات يتوج بلقب بطولة جي تي البريطانية

في انجاز جديد لرياضة السيارات العمانية
رشاد الهنائينقدم التهنئة الخالصة للفريق على هذا الانجاز ونتمنى من الجميع دعم مثل هذه المشاركات الايجابية
أحمد الحارثي :أهدي هذا الفوز إلى المقام السامي لمولاي جلالة السلطان وكل المواطنين في عماننا الحبيبة

رسالة بريطانيا من الموفد الإعلامي ممتاز البلوشي:
في انجاز أقل ما يوصف بالرائع والكبير ، حقق فريق عمان لسباقات السيارات لقب بطولة جي تي البريطانية مع ختام منافسات الجولة الأخيرة للبطولة والتي جرت على حلبة دونجتون بارك في شرق ميدلاند شمال العاصمة البريطانية لندن ورفع المتسابق أحمد الحارثي هذا الانجاز الرياضي الكبير الى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله وسدد خطاه لما فيه الخير لشعبه.
ويعتبر فريق عمان لسباقات السيارات الفريق العربي الاول والوحيد الذي يحقق هذا اللقب وكانت البطولة التي تتألف من 10 جولات قد شهدت منافسة قوية على اقتناص اللقب والذي ذهب بكل جدارة واستحقاق لمن يستحقها ألا وهو فريق عمان لسباقات السيارات بعد موسم حافل بالانجازات للفريق عقب التتويج بالمركز الاول في مناسبتين بالإضافة الى المركزين الثاني والثالث في عدة مرات.

قصة الفوز
فريق عمان لسباقات السيارات على متن سيارة رقم 4 اوستن مارتن دخل سباق الجولة الاخيرة وهو يتصدر الترتيب العام لبطولة الفرق وبرصيد 160 وبفارق فارق 12 عن صاحب المركز الثاني لذلك عمل الفريق على عدم إعطاء الفرصة للفريق المنافس بقيادة السائق البريطاني اتارد على تجاوز الفريق في السباق كون الفوز بالسباق يمنح السائقين أحمد الحارثي ومايكل كاين المركز الاول في الترتيب العام للسائقين أيضا وبالفعل فان التصميم ظهر واضحا على الحارثي وكاين لفعل المستحيل لعدم الافراط بالبطولة ومحاولة التتويج بلقب السائقين إن أمكن ذلك.
الحارثي كان أول من انطلق بالسيارة في النصف الاول للسباق والذي يمتد لساعتين حيث انطلق فريق عمان لسباقات السيارات من المركز الاول بعدما تأهل في المركز الاول في التأهيلات التي سبقت السباق النهائي بيوم واحد وقدم الحارثي واحدا من أروع السباقات طوال مشواره الرياضي بعدما انفرد في الساعة الاولى من السباق وغردا وحيدا وبفارق بلغ 15 ثانية عن البقية بعد قيادة موفقة دون إرتكاب أية أخطاء وسط حضور وتشجيع من الحضور والفريق الفني والحضور الرسمي والرعاة وبعض الاصدقاء الذين حضروا من مختلف أنحاء بريطانيا ومن عمان لمساندة الحارثي.
وبعد انتهاء الساعة التي قاد فيها الحارثي السباق وإنفراده بصدارة السباق قام الحارثي بالتوجه نحو مرآب الصيانة لإجراء التغير بين السائقين ليقوم المتسابق مايكل كاين باستلام زمام المهمة حيث قام كاين بعمل جيد ليحتل المركز الاول بعد عدة لفات لكن كاين بدء بالتراجع مع إقتراب السباق من نهايته ففقد المركز الاول ثم الثاني ثم الثالث تباعا ليصل مع نهاية السباق في المركز الرابع مما أثر على نتيجة السائقين لكن لذلك كان كافيا لتتوج فريق عمان لسباقات السيارات بالمركز الاول في البطولة واكتفاء السائقين بالمركز الثاني في البطولة وهو إنجاز آخر يحسب للسائقين والفريق ككل أضافه الى الفريق الفني موتور بيس الذي قام بعمل جبار لتجهيز السيارة بذه الصورة التي استطاع فيها الفريق من إحراز هذا الانجاز العربي والشرق أوسطي.

الأجواء
اقيم السباق الختامي للبطولة بحضور جماهيري من جميع أرجاء بريطانيا حيث يتطلع عشاق رياضة السيارات في بريطانيا بين الفترة والأخرى تنظيم مثل هذه السباقات لذلك فانك تشاهد عشاق هذه الرياضة متواجدين من مختلف الفئات العمرية وكانت الاجواء مثالية لهذا السباق حيث كان الجو صحوا في معظم فترات السباق مع وجود سحب خفيفة على الحلبة وغابت الامطار عن المنطقة مما ساهم في تقديم وإقامة سباق قوي دون وقوع حوادث كبيرة بالحلبة.
وساهمت الاجواء الجافة الى إرتفاع سرعه المتسابقين على المضمار وتسجيلهم سرعات جيدة ، ففي الجزء الاول من السباق سجل البطل أحمد الحارثي أسرع زمن في الحصة الأولى من السباق وتمكن المتسابق كين الفائز بالسباق من كسر توقيت الحارثي بفارق أجزاء الثانية فقط.
الحضور
فبالإضافة الى الجمهور الكبير الذي حضر لمشاهدة إبداعات المتسابقين فقد حضر السباق وفد رسمي من السلطنة حيث قام سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية بمشاهدة السباق وإعطاء دافع معنوي لفريق عمان لسباقات السيارات والبطل أحمد الحارثي وتابع سعادته السباق عن كثب ومن وراء الشاشات أيضا وهنأ فريق عمان لسباقات السيارات بالفوز وتحقيق إنجاز للسلطنة في رياضة السيارات على المستوى الأوروبي في بريطانيا.
وحول هذا الفوز والانجاز العماني قال سعادة وكيل وزارة الشؤون الرياضية” أولا أود أن أتقدم بالتهنئة الخالصة للفريق على فوزه بلقب البطولة وهذا إنجاز يسجل بأحرف من ذهب للفريق ولرياضة السيارات العمانية وأنا شخصيا أشكر البطل العماني أحمد الحارثي على الأداء الرائع الذي قدمه اليوم ولولا سوء الطالع لحقق الفريق لقبين في آن واحد ومع ذلك فان هذا الفوز يعتبر مهما للسلطنة وللرياضيين العمانيين وقد تحقق بعد موسم شاق وطويل وبعد عمل جماعي مميز من الجميع وهذا شيء عظيم وأنا أيضا أشكر كل من وقف خلف الفريق والبطل الحارثي ونتمنى من الجميع المشاركة في دعم مثل هذه المشاركات الايجابية وخاصة خارج السلطنة.
غاية في السعادة
نجم السلطنة في السباقات السريعة أحمد الحارثي أكد بان الفريق أنهى الموسم باقتدار في مركز كان طموح الجميع في الحصول عليه ، لذلك فأنا في غاية السعادة والسرور باني شاركت ولو بالجزء اليسير في الترويج للسلطنة وللرياضة والسياحة العمانية عبر هذه السباقات وأضاف الحارثي والمدعوم من قبل الطيران العماني ووزارة الشؤون الرياضية ووزارة السياحة والبنك الوطني العماني والنورس للاتصالات ومجموعه شركات الحشار اوستن مارتن بانني أهدي هذا الفوز إلى المقام السامي لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه راعي الشباب الاول وكل المواطنين في عماننا الحبيبة وبان ما تحقق من إنجاز يسجل للجميع فريق فني وزميلي كاين والرعاة والداعمين وكل من يعرف أحمد الحارثي وأنا فخور جدا بهذا الانجاز والذي يسجل بأحرف من ذهب كونه الانجاز العربي الاول والوحيد في هذه البطولة البريطانية وباسم فريق عماني وبقيادة متسابق عماني وبالاشتراك مع سائق بريطاني.
وحول السباق قال الحارثي “كنت سريعا جدا فقد قدمت إحدى أفضل السباقات وتمكنت من تصدر السباق من الانطلاقة وحتى النهاية وتقدمت بفارق يتجاوز 15 ثانية عن اتارد صاحب الصدارة والذي لم يكمل السباق لعطل بالسيارة وأنا أشكر سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية على وقوفه خلفي في السباق وعنائه لمشقه السفر لمشاهدة ودعمي معنويا حيث كانت لفتة طيبة من سعادته لأبنائه الرياضيين”.
وأضاف الحارثي ” أود تقديم الشكر لمعالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على متابعته المستمرة للفريق ودعمه له وكذلك فإنني أشكر معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة أيضا على وقوفه خلف الفريق ودعمه المستمر لإنجازاته ، كما أشكر الطيران العماني والبنك الوطني العماني والنورس للاتصالات ومجموعه شركات الحشار اوستن مارتن على وقوفهم خلفي طوال الموسم ورعايتهم الفريق وما تحقق من إنجاز يعود لدعمهم لي وللفريق وإن شاء الله أتمنى إنني وفقت لتمثيلهم في هذه البطولة ” وأكد الحارثي انه من المهم معرفه متى تطورك من بطولة لأخرى ومن سباق لآخر ولهذا فإنني والحمد لله طورت من مستواي كثيرا وتعلمت الكثير من سباقات التحمل واشكر أحمد الجهضمي من وزارة الشؤون الرياضية على دعمه للفريق ومتابعته المستمرة وإضافة على الدور الكبير الذي يبذله الاخ ممتاز البلوشي للتغطية الإعلامية للفريق.
وعن الخطوات القادمة بعد ختام البطولة فقد ذكر الحارثي أن تركيزه الحالي هو المشاركة في السباق الاخير لبطولة بلانك بان الأوروبية والتي تقام الجولة الاخيرة منها على حلبة نوبرنرنج الالمانية بداية الاسبوع المقبل لذلك فان لا يفكر حاليا إلا في السباق الأقدم ومن ثم يتم التخطيط خلال الفترة القادمة لروزنامة العام القادم والبطولات التي يمكن المشاركة بها.
أما زميل الحارثي في البطولة مايكل كاين فقد أكد بان الفريق قدم موسعا مميزا بكل المقاييس وان لقب البطولة لم يأت من فراغ وإنما من عمل جماعي قام به الجميع واما بالنسبة لسباق اليوم فقد كان سباقا صعبا حيث تعلمون إننا نحمل وزنا زائدا بواقع 75 كيلوا جرام بناءاً على تعليمات اللجنة المنظمة للبطولة والذي حتما يؤثر على سرعة وخفة السيارة ومع ذلك حاولت كثيرا أن لا امنح الفرصة للآخرين لتجاوزي لكن ثقل السيارة وتعطل جزء من المكابح ساهم في تقليل من سرعه السيارة والتي كانت بحاجة جيدة أثناء السباق.
الفريق انهى الموسم بالمركز الاول برصيد 193 نقطة بينكما سجل الحارثي وكاين مركزا جيا باحتلالهم المركز الثاني بالترتيب العام للبطولة برصيد 138 نقطة وهو انجاز للفريق والسائقين في بطولة شهدت منافسة قوية حتى الرمق الأخير منه.
ومع ختام السباق الأخير للبطولة يسدل الستار على مشاركات الحارثي في بريطانيا والتي توجها بلقب مميز على متن اوستن مارتن السيارة الجديدة للفريق وتبقى للفريق مشاركة اخيرة في المانيا ليكون خير ختام لمشاركة بطلنا الحارثي في اوروبا لهذا الموسم والذي كان يحارب فيه الحارثي على جبهتين اوروبية وبريطانية.

إلى الأعلى