الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / 14 أكتوبر المقبل . . مجلس التعليم ينظم ندوة وطنية حول التعليم في السلطنة
14 أكتوبر المقبل . . مجلس التعليم ينظم ندوة وطنية حول التعليم في السلطنة

14 أكتوبر المقبل . . مجلس التعليم ينظم ندوة وطنية حول التعليم في السلطنة

ـ الربيعي : الندوة فرصة مهمة للمشاركة المجتمعية وتبادل المعرفة في كل ما من شأنه تطوير كفاءة النظام التعليمي في السلطنة
كتب ـ محمد السعيدي :
ينظم مجلس التعليم العالي يوم 14 أكتوبر القادم الندوة الوطنية حول التعليم في السلطنة بعنوان “الطريق إلى المستقبل” وذلك بفندق قصر البستان ويشارك في هذه الندوة التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، مجموعة من الباحثين والمختصين العمانيين الذين سيضيئون محاور الندوة الخمسة.
وفي هذا الخصوص ، عقد سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم صباح أمس مؤتمرا صحفيا بوزارة التعليم العالي تحدث خلاله عن الندوة وأهميتها وأهدافها.
وقال سعادته : الندوة الوطنية حول التعليم في السلطنة تأتي لتوفر فرصة مهمة للمشاركة المجتمعية وتبادل المعرفة والخبرة مع لفيف واسع من المسؤولين والخبراء والمختصين وصناع القرار على مستوى السلطنة في كل ما من شأنه تطوير كفاءة النظام التعليمي من أجل مستقبل مشرق لعمان وأهلها.
وأضاف بأن الندوة تتضمن عرض المشاريع التي أعدها مجلس التعليم بهدف تطوير منظومة التعليم في السلطنة وتوسيع المشاركة المجتمعية لإثراء المشاريع المقدمة وعرض وبلورة خارطة طريق لمستقبل التعليم في السلطنة.
وأشار الربيعي إلى أن الندوة ترتكز على خمسة محاور رئيسية هي فلسفة التعليم في السلطنة ودراسة واقع التعليم في السلطنة وتقويمه والإطار التشريعي لمنظومة التعليم في السلطنة والتخطيط الاستراتيجي للتعليم في السلطنة 2040 ، والتخطيط وآفاقه المستقبلية على التعليم والتوظيف.
وأوضح أمين عام مجلس التعليم بأن الندوة تعنى بفئات محددة من البيئة التعليمية، يمكن إجمالها في الطلبة وأولياء الأمور والمؤسسات التعليمية (الحكومية والخاصة) ومجلسي الدولة والشورى والوزارات المعنية وقطاع الأعمال والتوظيف (الحكومي/ الخاص) واللجنة الوطنية للشباب.
أما عن الجهات المشاركة في أعمال هذه الندوة فقال أمين عام مجلس التعليم بأن عددا من المؤسسات الحكومية أبرزها مجلس التعليم وزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم ووزارة القوى العاملة ووزارة الصحة والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط وجامعة السلطان قابوس والهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي ستشارك في هذه الندوة.
وأشار الربيعي إلى أنه تم تشكيل عدد من اللجان المنظمة لادارة الندوة حيث تم تشكيل لجنة رئيسية للندوة ، انبثقت منها عدد من اللجان وهي اللجنة العلمية واللجنة الإعلامية واللجنة الإدارية والمالية.
وأكد أمين عام مجلس التعليم بأن الندوة الوطنية ستحظى بمشاركة كوادر عمانية تقدم أوراق عمل قيمة تعنى بالتعليم والاستفادة من الآراء والمقترحات التي سيقدمها المشاركون ، مشيرا إلى أن التعليم ليست مسئولية وزارة التربية والتعليم أو وزارة التعليم العالي أو مجلس التعليم فحسب ، وإنما مسئولية الجميع بما فيها الأسرة والمدرسة والمجتمع وكل الجهات المعنية بالتعليم ، وإذا لم نعمل معا في هذا الجانب فإن الجهود ستكون ناقصة ولابد من تكاتف الجهود وتتعاضد لتطوير المنظومة التعليمية وكل الجهات تعمل تحت مظلة مجلس التعليم وبعد الندوة سنرى ما يمكن تعديله.
وذكر الربيعي أن هناك خمسة فرق تضم 90 شخصا ، تشارك في دراسة موضوع التعليم في السلطنة وقامت بزيارات ميدانية إلى جميع محافظات وولاياتها وقابلت المسئولين والمعلمين وأولياء الأمور ، وهذه الندوة التي ستقام الشهر المقبل إحدى نتائجها.

إلى الأعلى