الجمعة 22 مارس 2019 م - ١٥ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / النصر لتعويض ما فات يستضيف الرستاق الباحث عن الانتصارات في المباراة المؤجلة من الجولة الـ 14 لدوري عمانتل
النصر لتعويض ما فات يستضيف الرستاق الباحث عن الانتصارات في المباراة المؤجلة من الجولة الـ 14 لدوري عمانتل

النصر لتعويض ما فات يستضيف الرستاق الباحث عن الانتصارات في المباراة المؤجلة من الجولة الـ 14 لدوري عمانتل

متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري:
تصوير ـ حسن عبيدون:
تستكمل مباريات الجولة الرابعة عشرة لدوري عمانتل مساء اليوم بإقامة اللقاء المؤجل بين النصر والرستاق الذي سيقام على ملعب مجمع صلالة الساعة 5:45 دقيقة بعد نهاية مشاركة الفريق النصراوي في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وخروجه مبكرا من الدور التمهيدي إثر خسارتين موجعتين من فريق هلال القدس الفلسطيني … يدخل النصر لقاء اليوم وهو في المركز الثالث برصيد 22 نقطة، والظفر بالنقاط الثلاث يجعله في المركز الثالث الذي يحتله مرباط حاليا وبفارق 4 نقاط عن النهضة صاحب المركز الثاني أما الرستاق الذي يتواجد في المركز العاشر برصيد 14 نقطة فالأمل يحدوه لخطف العلامة الكاملة للتقدم قليلا إلى وسط الترتيب والابتعاد شيئا فشيئا عن دوامة الخطر … المشاركة الآسيوية للنصر قد تكون إيجابية على المستوى المحلي رغم خروجه بالخسارة ذهابا بهدف مقابل هدفين وإيابا بهدف دون رد على ملعبه ليشكل ذلك ضغطا جديدا على الفريق بعد خروجه خالي الوفاض من كل البطولات باستثناء بطولة الدوري التي يتربع على صدارتها جاره ظفار برصيد 38 نقطة … الرستاق بمدربه الجديد علي الخنبشي استعد جيدا من خلال أداء تجارب ودية والمستوى يتصاعد والأجواء في المعسكر العنابي مثالية وإدارة النادي برئاسة ابراهيم السالمي كانت متواجدة وبشكل يومي للمتابعة عن قرب والإشراف على سير التحضيرات بكل أريحية، ومن خلال كل ذلك يتوقع أن يقدم الرستاق بثوبه الجديد مباراة قوية ويعود من محافظة ظفار بنتيجة إيجابية في افتتاح مباريات القسم الثاني … مواجهة فنية بين المدرب الكرواتي رادان والمدرب الوطني علي الخنبشي وكل الاحتمالات متاحة لنتيجة اليوم في مجمع صلالة.
إضافات
عزز النصر صفوفه بالتعاقد مع لاعبين من سلوفينيا أحدهما المحترف روك الذي يلعب في مركز المحور والآخر المهاجم دجان بالإضافة للمدافع أحمد البريكي القادم من نادي الشباب، أما الرستاق فتعاقد مع صانع الألعاب الكوري جانج يونج ولاعبين من غانا ونيجيريا إلى جانب العاجي أرماند الموجود مع الفريق.
استعادة ثقة الجماهير
اعترف أيمن السويسي مدير فريق النصر بأن الأزرق لم يقدم المستوى الذي يشفع له بالتواجد في دوري المجموعات في كأس الاتحاد الآسيوي وفريق هلال القدس الفلسطيني كان الأفضل والأجدر بالتأهل وقال السويسي: كان الطموح أكبر من الواقع للوصول لدوري المجموعات، ومن خلال التعاقدات واستقطاب العناصر المجيدة كان الهدف واضحا وهو تحقيق أفضل النتائج في كل المشاركات والمسابقات والبطولات، للأسف عاندتنا بعض الظروف ومنها توقف الدوري لفترة طويلة بعد نهاية الدور الأول وعدم إقامة معسكر استعدادي وخوض تجارب ودية وتم الاكتفاء بالتمارين والحصص التدريبية وهذا أثر على المستوى العام بالإضافة إلى عدم جاهزية بعض اللاعبين إلى جانب عدم وجود خالد البريكي وعمر الفزاري وخالد الهاجري مع الفريق في المباراتين وهذه ليست أعذارا ولكنها ظروف لم تكن في مصلحة الفريق، وعن لقاء الرستاق تحدث أيمن قائلا: الجهاز الفني أغلق تلك الصفحة وبدأ التحضير للمرحلة الثانية للدوري، وبعد المباراة مع هلال القدس بدأ مجلس الإدارة في لملمة الأوراق وترتيب الأمور ورفع معنويات اللاعبين وتهيئتهم نفسيا والتركيز على مواجهة الرستاق التي نعتبرها مباراة تخص لاعبي الأزرق الذين يجب أن تكون لهم ردة فعل بعد الخسارتين لاستعادة ثقة الجماهير التي لم تكن راضية عن الأداء والمستوى ومباراة الرستاق فرصة مناسبة لكل ذلك وقادرون على تجاوز كل الظروف.
جاهزية
أكد علي الخنبشي مدرب الرستاق جاهزية فريقه لملاقاة النصر هذا المساء متمنيا تحقيق نتيجة إيجابية في بداية مرحلة الإياب لإعطاء المزيد من الدافعية للمباريات القادمة وقال الخنبشي: في فترة التوقف خاض العنابي عدة تجارب ودية، حققنا الفوز على نادي عمان 3-1 ولعبنا مع صحار مباراتين تعادلنا 1-1وفزنا بهدف وخسرنا أمام مسقط ومجيس 2-1 واعتذر فريق باختاكور الأوزبكي عن اللقاء الودي الذي كان مقررا في مدينة العين بدولة الإمارات الذي كان ضمن برنامجنا التحضيري وكان في نفس توقيت إقامة مباريات الجولة الرابعة عشرة، وعن الغيابات قال مدرب الرستاق: أمام النصر سنفتقد جهود خالد اليعقوبي والمحترف أرمن للإيقاف ومحمد الغافري للإصابة والبديل في أتم الجاهزية للمشاركة.

إلى الأعلى