الأربعاء 26 يونيو 2019 م - ٢٢ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / العرض المسرحي العماني “مدق الحناء” يفتتح مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي
العرض المسرحي العماني “مدق الحناء” يفتتح مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي

العرض المسرحي العماني “مدق الحناء” يفتتح مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي

الشارقة ـ وكالات:
بمشاركة عدد من فناني وصناع ومسؤولي المسرح بدول مجلس التعاون الخليجي بدأت الخميس بدولة الإمارات الدورة الثالثة من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي.وقدم المهرجان في الافتتاح على مسرح قصر ثقافة الشارقة العرض المسرحي العماني “مدق الحناء” لفرقة مسرح مزون، من تأليف الكاتب السعودي عباس الحايك وإخراج يوسف البلوشي.
تناول العرض موضوع الظلم والاستبداد الذي تتعرض له المدينة التي تتميز بزراعة وبيع الحناء، وقد جمع المؤلف ثنائيات متناقضة في إطار من الموروث الشعبي، وهي التسامح والانتقام والخير والشر، ليلامس مفارقات الحياة ضمن أبعاد اجتماعية لها دلالاتها الموحية، من خلال صراع درامي مؤثر تفاعل معه الجمهور الذي استمتع بهذا الطرح.أحداث العرض سارت عبر صراع بين أفراد أسرة عائلة هجرس الذي يؤيد رسلان الطاغي، وينساق له، فينفذ أوامره بعد أن يصبح ذراعه الأيمن. ويقتل صديقه إرضاءً له وتستمر أمه في زراعة ودقّ الحناء في إشارة واضحة للمحافظة على إرث وهوية الوطن، على الرغم من الانتصار الذي بدا على المستعمر، ثم تطارد «هجرس» كوابيس وأحلام مزعجة بسبب قتله صديقه، فيلجأ للاختباء في مدق الحناء الذي تعمل عليه أمه فيختنق ويموت، وفي الختام تنتصر المدينة على الطغاة.اتسم العرض بالسلاسة والجودة من خلال السرد والتنفيذ المتقن من ناحية الإخراج الذي تميز بالفواصل الموسيقية والغنائية التي تنقل المشاهد إلى صور تعبيرية مختلفة، وكان أداء الممثلين للشخصيات متقن ومتميز وبالذات شخصية الأم التي أدت دورها زينب البلوشي.
شارك في التمثيل كل من الفنان عزيز خيون، وعبدالله مرعي الشنفري، وعبدالحكيم الصالحي، وجمعة الجرادي، وغسان الرواحي، وعيسى الصبحي، وحاتم السعدي، وأحمد الشبيبي، وبلقيس البلوشية، وندى الزدجالية، أما التأليف الموسيقى فكان ليوسف الحارثي وتولى أحمد بن عوض الجابري مهمة الديكور.
وتتنافس على جوائز الدورة الجديدة إلى جانب السلطنة أربعة عروض مسرحية من الإمارات والسعودية والكويت والبحرين. يرأس لجنة التحكيم المخرج المصري عصام السيد وتضم في عضويتها الكاتبة الجزائرية ليلى بن عائشة ومصمم السينوغرافيا الإماراتي وليد الزعابي والمخرج العراقي رياض موسى سكران والناقد المغربي محمد لعزيز. وإلى جانب العروض والندوات النقدية يقيم المهرجان أربع حلقات تدريبية في الكتابة والتمثيل والمكياج والسينوغرافيا إضافة إلى ملتقى فكري بعنوان (المسرح الخليجي والموروث الشعبي).
ويستمر المهرجان الذي تنظمه دائرة الثقافة في الشارقة حتى التاسع عشر من فبراير الجاري، وتأسس المهرجان في 2015 ويقام كل عامين في الشارقة في شهر فبراير على مدى أسبوع واحد، ويقدم جوائزه في مختلف فروع فن العرض المسرحي من تمثيل وإخراج وديكور وموسيقى وأزياء وإضاءة.

إلى الأعلى