الأربعاء 26 يونيو 2019 م - ٢٢ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / فيما قتل 3 مدنيين بينهم طفل بانفجار عبوة ناسفة عمليات عسكرية بأفغانستان تقضي على 20 مسلحا من طالبان وداعش

فيما قتل 3 مدنيين بينهم طفل بانفجار عبوة ناسفة عمليات عسكرية بأفغانستان تقضي على 20 مسلحا من طالبان وداعش

قندهار(أفغانستان) ـ وكالات: قُتل20 مسلحا على الأقل ينتمون إلى حركة طالبان وحركة “داعش ـ خرسان”، خلال عمليات عسكرية منفصلة جرت في إقليمي قندهار وننكارهار جنوب وشرق أفغانستان، طبقا لما ذكرته وكالة “خاما برس” الأفغانية للأنباء أمس الأحد. وذكرت مصادر عسكرية مطلعة أن قوات خاصة أفغانية نفذت غارة بمنطقة “باند ـ إي ـ تيمور” في إقليم قندهار، مما أسفر عن مقتل 15مقاتلا من حركة طالبان وتدمير مخبأ للأسلحة الصغيرة ومواد لصنع القنابل.وبالمثل، أسفرت غارة جوية بمنطقة “خوجياني” في إقليم ننكارهار عن مقتل خمسة من مقاتلي جماعة “داعش ـ خرسان”.ونفذت القوات الخاصة الأفغانية أيضا غارة جوية في منطقة “شيرزاد” ودمرت خمسة مخابئ للحشيش، تزن 820 رطلا، حسب المصادر.ولم تعلق الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة من بينها طالبان على العمليات حتى الآن.
من جهة أخرى، قُتل ثلاثة مدنيين على الأقل، من بينهم طفل، في انفجار عبوة ناسفة بإقليم قندهار جنوب أفغانستان، طبقا لما ذكرته وكالة “خاما برس” الأفغانية للأنباء.وذكر قائد الشرطة الإقليمية، الجنرال تادين خان في بيان إن الحادث وقع قرب منطقة “دامان”.وأضاف أن عبوة ناسفة، زُرعت على جانب طريق انفجرت مما تسبب في مقتل ثلاثة مدنيين، وهم رجلان وطفل.ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن، لكن ألقى قائد الشرطة باللوم على طالبان في الحادث.وغالبا ما يستخدم مسلحو طالبان العبوات الناسفة كسلاح من خيارهم لاستهداف قوات الأمن والمسؤولين الحكوميين، لكن في معظم تلك الهجمات يتم استهداف مدنيين عاديين.

إلى الأعلى