الثلاثاء 18 يونيو 2019 م - ١٤ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران تعتقل متشددين فيما يتصل بهجوم على الحرس الثوري
إيران تعتقل متشددين فيما يتصل بهجوم على الحرس الثوري

إيران تعتقل متشددين فيما يتصل بهجوم على الحرس الثوري

طهران ـ وكالات: قال الحرس الثوري الإيراني أمس إنه تمكن من تفكيك جماعة من المتشددين جنوب شرق ايران يرتبطون بتفجير انتحاري أسفر عن مقتل 27 منهم قرب الحدود مع باكستان الأسبوع الماضي. ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية عن بيان صادر عن الحرس الثوري قوله “الليلة قبل الماضية تم التعرف على خلية إرهابية وتدميرها في عملية أمنية”. وأضافت أن ثلاثة متشددين اعتقلوا وتم ضبط كميات من المواد المتفجرة من منازل في مدينتي سراوان وخاش. وقال البيان “كانوا مرتبطين بالتفجير الانتحاري الذي وقع الأسبوع الماضي. سيواصل الحرس الثوري جهوده للانتقام من ذلك الهجوم الإرهابي الدموي”. وأعلنت جماعة جيش العدل السنية التي تطالب بحقوق أقلية البلوخ العرقية المسؤولية عن الهجوم. وتقول إيران إن الجماعات المتشددة تعمل من ملاذات آمنة في باكستان وطالبت جارتها مرارا بشن حملة عليهم. على صعيد اخر قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي إن إيران لم تقدم التزاما لأي طرف أو بلد حول اليمن. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أمس الاثنين عنه القول:”إيران لم تقدم التزاما لأي طرف أو بلد حول اليمن لأن اليمن بلد مستقل، ويتخذ اليمنيون قرارهم حول قضيتهم بأنفسهم والقرار يعنيهم هم، وإيران لا تتدخل قط في شؤون اليمن”. جاء هذا ردا على تصريحات لوزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت قال فيها إنه أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حول اليمن وأن إيران قدمت التزامات بشأن هذا البلد. وقال قاسمي إن “الأزمة في اليمن والاعتداء عليه خلال ثلاث سنوات وقتل شعبه الأعزل وحدوث كارثة بشرية فيه، تكون جميعا ضمن محاور مباحثات إيران الدبلوماسية مع باقي الدول”. وأضاف أن ما كان يقصده وزير الخارجية البريطاني “هو تلك الالتزامات التي تم الاتفاق عليها في اجتماع ستوكهولم بين الفرق اليمنية لإطلاق هدنة”. وقال قاسمي إن “إيران لن تدخر جهدا في إيجاد حل سلمي لأزمة اليمن من أجل تفادي استمرار الكارثة البشرية فيه”. من جهته حذر الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي أمس حكومة بلاده من خداع الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني المهدد بالانهيار بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. وعارض حلفاء واشنطن الأوروبيون قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق ويحاولون إنقاذه. ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله “العداء الأميركي حيال إيران واضح. قلب أعدائنا ينضح بالعداوة للجمهورية الإسلامية… يتعين على مسؤولينا ألا يقعوا في خداع الأوروبيين… لا تنخدعوا بالأوروبيين”. وتطالب إيران الاتحاد الأوروبي بفعل المزيد لإظهار التزامه بالاتفاق، وذلك على الرغم من آلية أوروبية جديدة للتعامل التجاري بغير الدولار مع إيران لتجنب العقوبات الأميركية.
ونص الاتفاق النووي على رفع جميع العقوبات الدولية المفروضة على إيران عام 2016 مقابل قيود على برنامجها النووي. وعاودت واشنطن فرض عقوبات على طهران العام الماضي، مستهدفة قطاعي النفط والبنوك فيها.

إلى الأعلى