الثلاثاء 19 مارس 2019 م - ١٢ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: الأمم المتحدة تعلن اتفاق طرفا الحرب على المرحلة الأولى من إعادة الانتشار

اليمن: الأمم المتحدة تعلن اتفاق طرفا الحرب على المرحلة الأولى من إعادة الانتشار

صنعاء ـ الأمم المتحدة ـ وكالات: قالت الأمم المتحدة إن ممثلين عن الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله توصلوا إلى اتفاق بشأن “المرحلة الأولى” من إعادة الانتشار المتبادل للقوات وفقا لاتفاق برعاية المنظمة الدولية ينص على مغادرة قوات طرفي الحرب مدينة الحديدة اليمنية الساحلية. وذكر بيان أصدره مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة “أن الطرفين توصلا إلى اتفاق بشأن المرحلة (1) من إعادة الانتشار المتبادل للقوات”. وتحاول الأمم المتحدة تطبيق هدنة واتفاق لسحب القوات في الحديدة التي تمثل نقطة الدخول الرئيسية لمعظم واردات اليمن وذلك في إطار جهود لإنهاء حرب حصدت أرواح عشرات الآلاف وتركت الملايين على شفا المجاعة. وتنص المرحلة الأولى على انسحاب مقاتلي انصار الله من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى يقابله انسحاب لقوات التحالف من الضواحي الشرقية للمدينة حيث احتدمت المعارك قبل سريان وقف لإطلاق النار في 18 ديسمبر. والهدنة في الحديدة صامدة إلى حد كبير لكن لا تزال المناوشات مستمرة بين حركة انصار الله وخصومها الموالون لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا. وقال بيان الأمم المتحدة إن الجانبين اتفقا أيضا “من حيث المبدأ” على المرحلة الثانية والتي تتطلب انسحاب قوات الطرفين بالكامل من محافظة الحديدة وفقا لخطة الأمم المتحدة. ويسيطر انصار الله على معظم المراكز الحضرية في اليمن في حين تسيطر حكومة هادي المتمركزة في مدينة عدن الجنوبية الساحلية على بعض البلدات الساحلية الغربية.
وأدى الخلاف بشأن السيطرة على الحديدة إلى التأخر في إقامة الممرات الإنسانية اللازمة للوصول إلى ملايين اليمنيين الذين يواجهون المجاعة. من جهة اخرى أفادت قوات الجيش الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، بسقوط قتلى وجرحى في صفوف مقاتلي جماعة انصار الله في معارك عنيفة اندلعت بمحافظتي الضالع وحجة. وقال مصدر عسكري في الجيش الموالي لهادي لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) “إن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين في مديرية الحشاء، غرب محافظة الضالع، جنوبي اليمن، بعد هجوم شنه رجال الجيش للسيطرة ما تبقى من مناطق في قبضة مقاتلي جماعة انصار الله”. وأضاف المصدر، أن المعارك أسفرت عن مقتل 23 عنصرا من جماعة أنصار الله وإصابة أكثر من 10 آخرين، فضلاً عن تدمير آليات عسكرية تابعة لهم. وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش تمكنت من تحرير عدد من المناطق في داخل مديرية الحشاء، في حين لا تزال المعارك مستمرة لتحرير آخر موقع يسيطر عليه مقاتلوا أنصار الله بداخل المديرية ذاتها. وفي سياق متصل، اندلعت معارك عنيفة بين قوات الجيش من جهة، ومسلحي انصار الله من جهة ثانية، في مديرية كشر بمحافظة حجة، شمال غربي اليمن. ونقل موقع الجيش “سبتمبر نت” عن مصادر ميدانية قولها “إن رجال الجيش صدوا هجوما عنيفا شنته انصار الله على منطقة درب المرو، وكبدوها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد”. وأضافت المصادر، أن المواجهات لا تزال مستمرة إلى الآن في موقعين بذات المديرية. وتزامنت المواجهات مع عدد من الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف العربي، “مستهدفةً تجمعات انصار الله في وادي مور وبلاد ذو نحزه شرق العبيس”، حسبما أفادت المصادر. وطبقا للمصادر الميدانية، فقد” أسفرت الغارات عن مقتل أكثر من عشرين عنصراً من انصار الله وجرح عدد آخر، وتدمير دورية عسكرية وعربة تابعين لانصار الله”.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

إلى الأعلى