الإثنين 24 يونيو 2019 م - ٢٠ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: القوات الأميركية ستنسحب عبر العراق ابريل المقبل

سوريا: القوات الأميركية ستنسحب عبر العراق ابريل المقبل

دمشق ـ بغداد ـ وكالات: أعلن مستشار رئيس الوزراء العراقي، عبد الكريم هاشم مصطفى، أن واشنطن وبغداد اتفقتا أن يكون سحب القوات الأميركية من سوريا عبر الأراضي العراقية، وقبل الأول من شهر ابريل القادم. من جهة اخرى أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد أن القوات الأمريكية ستغادر الأراضي العراقية في حال طلبت الحكومة العراقية ذلك. وقال القائم بأعمال السفارة الأميركية في بغداد، جوي هود: “وجود القوات الأميركية في العراق جاء بدعوة من الحكومة العراقية، وهذه القوات والتحالف الدولي والناتو ستغادر العراق في حال طلبت الحكومة العراقية ذلك”. وأشار هود إلى أن “القوات الأمنية العراقية ليست جاهزة حتى الآن لحفظ الأمن إلا بمساعدة من القوات الأجنبية المتواجدة بالعراق”، منوها بعدم وجود “قواعد أميركية في العراق بل يوجد مدربون ومستشارون”. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال مطلع الشهر الجاري، أنه يعتزم إبقاء قوات بلاده في العراق كي يكون قادرا على مراقبة إيران التي اعتبرها “مشكلة حقيقية”. من جانبه، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أن ترامب لم يطلب منه الموافقة على بقاء القوات الأميركية لمراقبة إيران. إلى ذلك طالبت تيارات دينية وسياسية في العراق بإنهاء الوجود الأميركي، لا سيما وأن الذريعة التي جاء بها وهي محاربة تنظيم “داعش” قد انتهت تقريبا بعد القضاء على التنظيم عسكريا. أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس أن واشنطن تسعى إلى تقسيم سوريا وخلق دويلة شرقي الفرات، كما تمنع على حلفائها الاستثمار في إعادة إعمار سوريا. وقال إن هدف الولايات المتحدة هو تقسيم سوريا وإقامة شبه دولة على الضفة الشرقية للفرات، كما تحظر على حلفائها الاستثمار في إعادة إعمار المناطق السورية المحررة. وتابع: “بعبارة أخرى، كانت مهمة استعادة سوريا سيادتها التي أيدها المجتمع الدولي بأكمله، بمن فيه الولايات المتحدة في الواقع مجرد مناورة، هدفها الذي صار واضحا هو تقسيم سوريا وإنشاء شبه دولة على الضفة الشرقية للفرات”. وأضاف: “هم بالفعل بدؤوا يستثمرون بنشاط في شرقي الفرات، ويجبرون حلفاءهم على دفع ثمن تحسين هذا الجزء من سوريا، وفي الوقت نفسه يحظرون عليهم الاستثمار في إعادة إعمار بقية مناطق سوريا الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية”. وأعرب لافروف عن ثقته بأن الانسحاب الأمريكي من سوريا إن تم، سيكون له تأثير إيجابي على التسوية. وقال: “نحن واثقون من أن هذا سيكون له تأثير إيجابي على الوضع، إذا رحلوا طبعا”.

إلى الأعلى