الثلاثاء 25 يونيو 2019 م - ٢١ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / كولبريلي بطلا للمرحلة الرابعة من (طواف عمان)
كولبريلي بطلا للمرحلة الرابعة من (طواف عمان)

كولبريلي بطلا للمرحلة الرابعة من (طواف عمان)

اليوم .. المرحلة الخامسة تقود المتنافسين إلى مرتفعات الجبل الأخضر

اهتمام إعلامي عالمي
يحظى طواف عمان منذ انطلاقه باهتمام إعلامي محلي وعالمي كبيرين من الداخل والخارج وعملت اللجنة المنظمة على تأمين ذلك لدور الإعلام في إبراز الحدث بالشكل الايجابي والذي يتواكب مع تطوره من عام لآخر ، يتم نقل الطواف محليا من قبل القناة الرياضية لتلفزيون سلطنة عمان حيث سيتم بث السباق حيا لمدة ساعة تقريبا في الانطلاقة والختام وذلك لجميع مراحل السباق إلى جانب الاذاعات المحلية التي تبث تقارير عن المراحل وكذلك الصحف المحلية الورقية والألكترونية والمواقع .
وعالميا يتم نقل الطواف لأكثر من 185 دولة مقارنة ب150 دولة في 2010 ، وتعدت التغطية إلى 5 قارات ، وبلغ عدد حاملي الحقوق أكثر من 43 مؤسسة إعلامية .
ويبلغ عدد ساعات بث طواف عمان يوميا ما يقارب من 175 ساعة منها 53 ساعة في قناة(يورو سبورت) ويبلغ عدد المشاهدات التلفزيونية لأكثر من 14 مليون مشاهد في انحاء العالم ، كم تبث أخبار الطواف 5 وكالات أنباء عالمية إلى جانب الأخبار الفورية والصور والفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي الشهيرة.
حقق الدراج الايطالي سوني كولبريلي من فريق البحرين مريدا لقب المرحلة الرابعة لطواف عمان 2019 الذي انطلق السبت الماضي وذلك بعد أن أنهى السباق بزمن قدره 3.17.09 ساعة ، وجاء بالمركز الثاني البلجيكي جريج فان افرميت ، فيما جاء بالمركز الثالث الفرنسي كليمنت فينتروني. وكانت المرحلة الرابعة قد انطلقت صباح امس في الساعة الحادية عشرة صباحا من أمام منتجع جبل السيفة حيث منح اشارة انطلاق السباق الشيخ محمد بن حميد الغابشي نائب والي مسقط فيما أنتهت بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض عند الساعة 2:23 بعد الظهر حيث تم تتويج المتسابقين.
تتويج الفائزين
في ختام المرحلة بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بحي العرفان ، قام الشيخ سهيل بن سعد بهوان بتتويج الفائزين بالسباق وكذلك أصحاب القمصان التي عادة ما توزع مع نهاية كل مرحلة حيث توّج أولا الايطالي سوني كولبريلي من فريق البحرين مريدا كبطل للمرحلة الرابعة ، ثم توج أليكسي لوتشيكو بالقميص الأحمر لحصوله على الترتيب العام للزمن وخطف القميص الأخضر المخضرم اليكسندر كريستوف من فريق الامارات لتصدره النقاط حيث عاد إلى الواجهة من جديد ، وعاد ريان جيبسون من فريق دايمنشون داتا مجددا للفوز بالقميص الأبيض المخصص للمتسابق الشاب ، أما القميص الذهبي المخصص للمتسابق المشاكس فذهب بريبن فان هيك من فريق سبورت فلندرين بالويس.

المرحلة الخامسة
يدخل طواف عمان في نسخته العاشرة يومه الخامس اليوم بدخوله المرحلة الخامسة ، بعد أن قضى المشاركون والجماهير المتابعة للطواف أربعة ايام من المتعة والاثارة تجول فيها الدراجون في عدد من طرقات محافظات مسقط والباطنة والداخلية ، وطافت بهم من أمام معالم سياحية تاريخية مثل القلاع والحصون والأبراج والأفلاج التي تتميز بها جميع محافظات السلطنة وكذلك مرورهم بالكثير من المرافق الحضارية التي تميز محافظة مسقط والمناطق الأخرى ، فقد قطع المتسابقون حتى الآن أكثر من 618 كيلو مترا من مجموع 906 كيلومترات طول مراحل طواف عمان الست.المرحلة الخامسة ستكون في محافظة الداخلية وهي من المراحل الصعبة نسبيا خصوصا في الختام حيث ستختتم في الجبل الأخضر.. يبلغ طول المرحلة 152 كيلو مترا ينطلق من السوق القديم بولاية سمائل بمحافظة الداخلية في إتجاه مركز شرطة سمائل ثم الى طريق نزوى نحو تقاطع وادي محرم إلى وادي محرم ثم مخرج وادي سقط إلى طريق إزكي ثم سناو والعليا والوشل ومقزح وسيماء ، ثم إلى الباك باتجاه اليمين ولاية إزكي – كتيبة مدفعية سلطان عمان في اتجاه شارع إزكي ، ثم إلى نزوى وبركة الموز اتجاه اليمين طريق الجبل الأخضر حيث ينتهي السباق عقب مركز الشرطة بستة كيلو مترات صعودا.
مرحلة مهمة
تعد المرحلة الخامسة من المراحل المهمة لطواف عمان عمان وهي تعد مرحلة حاسمة تكشف الكثير من موقف المتنافسين على لقب طواف هذا العام ،حيث يدخل لوتشينكو مرشحا قويا بعد المستويات التي قدمها وكسبه للنقاط التي جعلته في طليعة المرشحين وكذلك بالنسبة لفريقه استانا الاوزبكي .وفي حال الفوز بهذه المرحلة فأن الأمور قد تحسم مبكرا وستبتعد عن فريق الامارات الذي كانت بدايه قوية مع دراجه إلكسندر كريستوفر الذي عاد للواجهة أمس ونافس على مستوى النقاط .
حقائق هامة
دراجات السباق الهوائية مزودة بـ 22 غيارا ناقلا للحركة حيث يوجد بها قرصان في الأمام و 11 قرصًا في الخلف، وكما في ناقل حركة السيارة، يقوم راكبو الدراجات بتغيير ناقل الحركة اعتمادًا على طبيعة المنطقة، فتختلف عند صعود جبل أو النزول منه أو السير على أرض مستوية، وسوف تكون أغلب الدراجات المستخدمة في سباق طواف عُمان، وإن لم تكن كلها، مصنوعة من الكربون ويبلغ وزن كل منها 7 كج تقريبًا، وتعرف عادة بدراجات الطرق، ويجب أن تكون هذه الدراجات مطابقة لعدة معايير مثل: سهولة التعامل معها؛ حيث يجب أن يكون راكب الدراجة قادرًا على “المناورة بخفة” في مجموعته الرئيسية في السباق لأقرب سنتيميتر، وأن تكون خفيفة؛ لكي يسهل عليه الصعود بها عدة مرات، وأن تكون صلبة؛ لكي يمكنها الوصول إلى سرعة 100 كم / الساعة في المنحدرات الشديدة، وان تكون جديرة بالثقة وقوية؛ لكي تواجه اندفاع المتسابقين نحو خط النهاية . ويمكن استبعاد المتسابق عند حصوله على مساعدة خارجية، مثل الإمساك بسيارة أثناء السباق، أو يتم دفعه من قبل زميله في الفريق. إذا اصطدم راكبو الدراجات على بعد 3 كم من خط النهاية، فسوف يحصلون على نفس النتيجة مثل المتسابقين الآخرين الذين كانوا معهم في ذلك الوقت. وطالما لم يصب المتسابق بأذى، يسمح له بالاستمرار في المرحلة التالية في اليوم التالي.

إلى الأعلى