الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 14 أكتوبر القادم.. انطلاق فعاليات “مهرجان التمور العمانية الثاني” بمحافظة الداخلية
14 أكتوبر القادم.. انطلاق فعاليات “مهرجان التمور العمانية الثاني” بمحافظة الداخلية

14 أكتوبر القادم.. انطلاق فعاليات “مهرجان التمور العمانية الثاني” بمحافظة الداخلية

تسع جوائز تنتظر المشاركين في ثلاث فئات
كتب ـ عبدالله الشريقي:
تنطلق بولاية نزوى بمحافظة الداخلية في الرابع عشر من شهر أكتوبر المقبل فعاليات “مهرجان التمور العمانية الثاني” الذي تنظمه شركة البوابة العربية لتنظيم المعارض تحت إشراف الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية وفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بالداخلية ومشروع المليون نخلة ومديرية وزارة التجارة والصناعة بالداخلية وصندوق الرفد وعدد من لجهات الراعية من القطاع الخاص حيث يستمر حتى 19 من نفس الشهر.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بالمقر الرئيسي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبحضور خليفة بن سعيد العبري القائم بأعمال الرئيس التنفيذي بالهيئة وعدد من المهتمين بهذا القطاع أشار صلاح بن هلال المعولي مدير عام تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الى انه من المتوقع أن يكون هذا المهرجان متميز ومبدع، موضحا بأن عدد المشاركين فيه من 60 الى 80 مشاركا وقد يصل الى 100 مشارك.
وقال: هناك تنوع في المشاركين بدءا من المزارعين والمسوقين وأصحاب المصانع والمنتجين، موضحا بأن مهرجان هذا العام ستكون فيه حلقات تخصصية علمية ستراعي بدقة في كيفية جودة المنتج العماني وأنواعه وأصنافه وطريقة التعبئة والتغليف والتسويق بشكل مباشر، كما أن هناك ركن خاص للطفل وهناك تعاون مع ديوان البلاط السلطاني بخصوص مشروع مليون نخلة كما أن هناك زيارات ميدانية للمنتجين والمسوقين لهذه المزارع النموذجية للتعرف عن قرب للزراعة النسيجية وما هي مكوناتها.
ونوه المعولي الى انه تم التنسيق مع الشركات المساهمة العامة لعمل عقود شراء مباشرة مع المزارعين، معربا أن يكون هذا المهرجان نواة للمستقبل وينمو ويتطور وأن يستفاد منه الاستفادة المرجوة بالاضافة الى التعرف على أنواع النخيل وجودتها وطرق التغليف.
من جانبها استعرضت رقية بنت هلال المعنية الرئيس التنفيذي لشركة البوابة العربية لتنظيم المعارض والمهرجانات خلال العرض المرئي الذي قدمته الهدف من إقامة مهرجان التمور العمانية الثاني والفعاليات المصاحبة له من خلال إقامة حلقات عمل متخصصة من قبل الجهات الحكومية الداعمة لقطاع التمور بالسلطنة بالإضافة الى تنفيذ زيارات ميدانية لمزرعة المليون نخلة بولاية عبري ومركز الزراعة النسيجية بولاية بهلاء.
وأوضحت بأنه تم خلال هذا المهرجان التركيز على الجانب العملي للمشاركين للاستفادة من المعلومات العلمية في تعزيز زراعتهم وإنتاجهم للتمور، مشيرة الى أن المشاركة ستكون مجانية حيث سيتم إقامة خيمة مساحتها 2.5 في 5 كما سيحصل المشاركين الى 100 كرتون سعة 10 كيلوجرامات و300 كيس لتخزين التمور و300 كيس تسوق مجانا.
بدوره أعلن المهندس منير بن حسين اللواتي مدير عام التسويق والاستثمار الزراعي والحيواني بوزارة الزراعة والثروة السمكية مسابقة المهرجان والالية التي يتم من خلالها تقييم الشركات والمؤسسات المشارك في المهرجان والتي ينقسم خلالها المشاركون الى ثلاث فئات وهي فئة مصانع التمور وفئة وحدات تعبئة التمور الصغيرة والمنزلية وفئة الزراعين حيث تمنح كل فئة ثلاث جوائز بحيث يكون اجمالي الجوائز تسع جوائز مقسمة على فئات المشاركة الجائزة الاولى 1000 ريال عماني والجائزة الثانية 500 ريال عماني والجائزة الثالثة 300 ريال عماني.
وقال: انه يتم تقييم المؤسسات والشركات المشاركة من خلال لجنة تقييم متخصصة في مجال النخيل والتمور باتباع معايير تقييم علمية دقيقة بحيث يتم تعبئة استمارة مخصصة لكل شركة ومؤسسة من حيث توع المنتجات والجودة والإبداع في الإخراج وطريقة التعبئة والتغليف ويتم منح درجات محددة لكل معيار من المعايير ومن ثم تحدد الدرجة النهائة لجودة المنتج وتحديد الفائزين.
وتأتي إقامة المهرجان والذي يستهدف منتجي ومصنعي ومزارعي التمور العمانية والجهات الحكومية لعرض خدماتها لقطاع التمور والشركات الراعية من أجل التعريف بالتمور العمانية وأنواعها وتوفير سوق دائم لها إلى جانب تسويق السلطنة مع الدول الخليجية التي لها مهرجانات بموعد ثابت وسنوي يقصده المهتمين بهذا القطاع وإيجاد فرص للمستهلك للبحث عن خيارات أكثر والتعرف على مؤسسات جديده ولتشجيع المزارعين والمنتجين والمصنعين على الاهتمام بجودة المنتجات والتغليف ومراعاة قواعد سلامة الغذاء.
الجدير بالذكر أن المهرجان ستصاحبه مجموعة من حلقات العمل للمزارعين وتجار التمور وأصحاب مصانع التمور بالإضافة إلى أصحاب وحدات تصنيع وتغليف التمور، وأصحاب وصاحبات الأعمال بشكل عام.

إلى الأعلى