الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / التدريب المهني أحد المرتكزات الهامة لتنمية مهارات القوى العاملة وتعزيز قدراتها المهنية والفنية والإنتاجية
التدريب المهني أحد المرتكزات الهامة لتنمية مهارات القوى العاملة وتعزيز قدراتها المهنية والفنية والإنتاجية

التدريب المهني أحد المرتكزات الهامة لتنمية مهارات القوى العاملة وتعزيز قدراتها المهنية والفنية والإنتاجية

السلطنة أمام مؤتمر العمل العربي (41):
القاهرة ـ (الوطن):
تتواصل لليوم الرابع فعاليات مؤتمر العمل العربي 41 بالقاهرة منذ بدايته الأحد الفائت، والذي يشارك به وزراء العمل العرب، والوفود المرافقة لهم، بالإضافة إلى ممثلي أصحاب العمل والعمال بتلك الدول ومنظمة عربية ودولية لمناقشة قضايا العمل والعمال فى الوطن العربي.
وقد ألقى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة يوم أمس مداخلة أثناء فعاليات المؤتمر شكر من خلالها استضافة جمهورية مصر العربية ومنظمة العمل العربية ممثلة في معالي مديرها العام على الجهود التي بذلوها والتي مكنت المنظمة من تحقيق العديد من الإنجازات التي تدعم مسيرتها وتسهم في توسيع أنشطتها والسير قدماً لبلوغ أهدافها.
كما قال معاليه: إن ما يميز هذا المؤتمر ما تضمنه جدول أعماله من موضوعات هامة ذات علاقة بتطوير التدريب المهني باعتباره أحد المرتكزات الهامة لتنمية مهارات القوى العاملة وتعزيز قدراتها المهنية والفنية والإنتاجية على نحو يمكنها من تحقيق تطلعات الدول العربية لبلـــوغ أهدافها التنموية بأبعادها الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية.
وأضاف البكري: حققت السلطنة إنجازات أساسية وهامة في مجال تنمية الموارد البشرية خلال عقود نهضتها المباركة حيث تزايد أعداد الملتحقين بالتعليم العام والتعليم العالي والتعليم التقني والمهني الأمر الذي أدى إلى مضاعفة أعداد الخريجين من مؤسساته التعليمية والتدريسية وتنوعت تخصصاتها ومستويات مهاراتها على نحو ساهم في زيادة أعداد العاملين من القوى العاملة الوطنية في جميع الأنشطة الاقتصادية بالقطاعين العام والخاص على حد سواء.
وقال أيضا: في ظل الاهتمام الذي توليه السلطنة لتنمية مواردها البشرية بالتركيز على التعليم التقني والمهني والتوسع فيه والسعي الدائم لتحقيق المواءمة بين مخرجاته واحتياجات سوق العمل للمهارات الفنية والمهنية، فقد ازدادت أعداد الملتحقين ببرامجه الدراسية والتدريبية لتبلغ نسبتهم نحو (48%) من العدد الإجمالي للطلبة الملتحقين حالياً بمرحلة ما بعد التعليم العام وأصبحت مخرجاته هي الأكثر قبولاً في سوق العمل والأفضل تلبية لاحتياجاته كماً ونوعاً.
وحول تفتيش العمل قال معالي الشيخ: لقد حققت السلطنة تقدماً في مجال تفتيش العمل بتطويره ودعمه بالكوادر المؤهلة التي تم توفير التدريب النوعي لها بالتعاون مع منظمتي العمل العربية والدولية لجعله قادراً على مواكبة التطورات الاقتصادية والتوسع الملحوظ في أعداد المنشآت الخاصة ضمن منظومة واسعة من الأنشطة الاقتصادية والنمو المتسارع للدور الهام للقطاع الخاص في مجالات التنمية والتشغيل.
وختم معاليه مداخلته بقوله: بالتأكيدعلى ما حققته السلطنة من تطور ملموس في قطاعات العمل المنظمة وغير المنظمة حيث تم توسيع مظلة التأمينات الاجتماعية بشمول العاملين لحسابهم الخاص وأصحاب المهن الحرة وتوفير الحماية والرعاية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وللعاملين فيها، هذا إلى جانب الإنتهاء من المرحلة التجريبية في تطبيق نظام حماية الإجور للعاملين في القطاع الخاص.

إلى الأعلى