الثلاثاء 23 يوليو 2019 م - ٢٠ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / قتيلان بإطلاق نار في ألمانيا و11جريحا بعملية طعن في الصين

قتيلان بإطلاق نار في ألمانيا و11جريحا بعملية طعن في الصين

ميونيخ ـ بكين ـ د ب أ : قال متحدث باسم الشرطة بمدينة ميونيخ إن شخصين قتلا في إطلاق نار على منطقة عمل بمدينة ميونيخ، عاصمة ولاية بافاريا جنوب ألمانيا.وقال المتحدث إن الشخص الذي يشتبه في أنه هو الذي أطلق النيران، هو أحد القتيلين. وأكدت الشرطة أن الحادث لا يمثل خطرا على السكان، وإن الأمور تحت السيطرة. وانتشرت الشرطة بعدد كبير للتعامل مع الجريمة. وتم إخلاء مكتب الولاية القريب من الحافلة بشكل مؤقت، وإيقاف حركة الترام في المنطقة. في غضون ذلك، قال متحدث باسم الشرطة الألمانية إنه لا توجد أي مؤشرات على وجود دوافع إرهابية وراء عملية إطلاق النار.
إلى ذلك، نفذت الشرطة الألمانية بولاية هيسن و ولاية شمال الراين فيستفاليا، حملة مداهمة تم خلالها تفتيش عدة شقق خاصة بمن يشتبه في أنهم متطرفون.وقالت متحدثة باسم الادعاء العام بولاية هيسن في مدينة فرانكفورت، إن هناك تحقيقات ضد هؤلاء للاشتباه في أنهم كانوا يعدون لتنفيذ عمل عنيف يمثل خطرا على الدولة.وفتشت الشرطة 15 شقة يعيش بها المشتبه بهم في ثلاث مدن بولاية هيسن، وسط ألمانيا.كما داهمت الشرطة شقة بولاية شمال الراين فيستفاليا، غرب ألمانيا.
وفي الصين ذكرت الشرطة في إقليم جيانجشي أن 11شخصا جرحوا أمس في عملية طعن شرق الصين. وقالت الشرطة إنه تم إلقاء القبض على المشتبه به وهو رجل” 33 عاما”يعاني من مشكلات نفسية سابقة، عقب الهجوم الذي وقع في مدينة جيان.وأضافت أن من بين ضحايا الهجوم أطفالا، ولا توجد إصابات تهدد حياتهم. يشار إلى أن السكاكين تستخدم بشكل شائع في الصين، حيث تعتبر حيازة الأسلحة النارية غير قانونية.وشهدت الصين عددا من الهجمات بسكاكين في الأعوام القليلة الماضية.وفي فبراير 2018، قُتلت امرأة وجرح 12شخصا في هجوم بسكين بأحد مراكز التسوق في بكين، وفي يوليو 2017 ، قتل شخصان وأصيب تسعة في هجوم بسكين على وول مارت في جنوب الصين. ويتم إلقاء اللوم بشكل عام في تلك الهجمات على أشخاص يعانون من أمراض عقلية أو أشخاص لديهم ضغائن ضد المجتمع.

إلى الأعلى