الخميس 22 أغسطس 2019 م - ٢٠ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / (النفط العمانية) و(أوربك) تعلن عن هيكلها التنظيمي الجديد
(النفط العمانية) و(أوربك) تعلن عن هيكلها التنظيمي الجديد

(النفط العمانية) و(أوربك) تعلن عن هيكلها التنظيمي الجديد

كتب ـ يوسف الحبسي:
أعلنت مجموعة النفط العمانية وأوربك عن هيكلها التنظيمي الجديد الذي تطمح المجموعة من خلاله إلى إدارة ما يعادل مليون برميل يوميا من النفط المكافئ، ورفع القيمة السوقية إلى30 مليار دولار بحلول عام 2030م.وقال بيان للمجموعة حصلت (الوطن) على نسخة منه: اعتمد مجلس إدارة مجموعة النفط العمانية وأوربك الهيكل التنظيمي الجديد للمجموعة أمس الأول، علماً بأن المجلس قد سبق وأن قام في الـ18من نوفمبر المنصرم ببدء مشروع التكامل بين الشركتين وتعيين المهندس مصعب بن عبدالله المحروقي رئيساً تنفيذياً للمجموعة، وقد تم تأسيس برنامج “نخلة” لإدارة مشروع التكامل والذي رسم خارطة طريق واضحة المعالم نحو تكامل إدارة وأعمال شركة النفط العمانية وأوربك على نحو مستدام لتمكين فرص النمو المحلي والعالمي برؤية واضحة لاستثمار المزيد من الفرص لرفد الاقتصاد الوطني، حيث تطمح المجموعة من خلال تعاونها المستمر والوثيق مع شركائها المحليين والدوليين إلى استثمار أكثر من 28 مليار دولار حتى عام 2030.وأشار البيان إلى أن الهدف الرئيسي من هذا التكامل هو إعداد منصة للنمو المستدام للوصول إلى ما نطمح إليه كمجموعة، ولتحقيق ذلك قامت المجموعة بالتركيز على تسع شركات رئيسية وهي أوربك، وشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج، وشركة الغاز العمانية، ومصفاة الدقم، ومشروع صلالة للغاز البترولي المسال، وشركة صلالة للميثانول، وشركة أوكسيا، والشركة العمانية العالمية للمتاجرة، والشركة العمانية الدولية للصناعات البيروكيماوية، وقد تم إعادة هيكلة المجموعة لتشمل شقين أساسيين “الشق العلوي والشق السفلي” وأربع دوائر رئيسية مدعمة من قبل مكتب إدارة مشروع التكامل.
وقالت البيان: ومن خلال العمل معاً لبناء مستقبل أفضل فقد قامت المجموعة بوضع خطة طموحة للعشر السنوات القادمة، حيث تركز المجموعة في تحقيق أهدافها لعام 2030م على المواهب، حيث تسعى المجموعة لإيجاد بيئة محفزة للنهوض بكفاءات الموظفين إلى العالمية، وتطمح المجموعة إلى إدارة ما يعادل مليون برميل يوميا من النفط المكافئ، كما تطمح إلى رفع القيمة السوقية إلى 30 مليار دولار بحلول عام 2030م، وستواصل المجموعة العمل من خلال الشراكات المحلية والدولية في قطاع الطاقة لمضاعفة مساهمتها في الناتج المحلي بحلول عام 2030م، وخلال هذه المرحلة سنمضي قدما على النهج الذي رسمناه في برنامج نخلة من خلال التواصل المستمر وممارسة إدارة الأعمال وتحقيق المكاسب السريعة.

إلى الأعلى