الثلاثاء 18 يونيو 2019 م - ١٤ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الصحة : القطاع الصحي في تطور مستمر ونتائج العمليات الجراحية في مستشفياتنا تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة
وزير الصحة : القطاع الصحي في تطور مستمر ونتائج العمليات الجراحية في مستشفياتنا تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة

وزير الصحة : القطاع الصحي في تطور مستمر ونتائج العمليات الجراحية في مستشفياتنا تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة

في فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة

ـ الكفاءات العمانية والتدريب الذي حصلوا عليه داخل وخارج السلطنة له دور في تطوير قدرات الجراحين
تصوير ــــ عبدالفتاح الغافري
نظمت الرابطة العمانية للجراحة المؤتمرالوطني للجراحة بمشاركة أكثر من 300 من الكوادر الطبية المتخصصة والتدريبية في الجراحة وفروعها الأخرى وفئات التمريض والفئات الطبية المساعدة من مختلف المؤسسات الصحية في محافظات السلطنة ومن طلبة كلية الطب بجامعة السلطان قابوس تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة الذي صرح بأن القطاع الصحي بالسلطنة في تطور مستمر بفضل الدعم المتواصل من حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وما يثلج الصدر أن أقسام الجراحة بالمؤسسات الصحية في مختلف محافظات السلطنة يتواجد فيها الكثير من الكوادر الطبية النساء المقبلات على تخصص الجراحة وهذا على المستوى العالمي نادر.
وأشار معاليه إلى أن المؤتمر الوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة وبقية المؤتمرات الأخرى تعد إضافة ذات قيمة عاليه جدا لتطوير مهارات ومعارف أبنائنا وبناتنا العاملين بالقطاع الصحي في مختلف المؤسسات الصحية وما يميز هذا المؤتمر أن جميع المتحدثين فيه هم من داخل السلطنة وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على كفاءة ومقدرة أبناء وبنات السلطنة العاملين بالقطاع الصحي .
واضاف بأن نتائج العمليات الجراحية تضاهي مثيلاتها من العمليات الأخرى بالدول المتقدمة كما أن عدد العمليات بالمؤسسات الصحية بمختلف محافظات السلطنة في تزايد مستمر وأن الكفاءات العمانية والتدريب الذي حصلوا عليه داخل وخارج السلطنة كان له دور فاعل ومهم في تطوير قدرات أبنائنا وبناتنا الجراحين فالقطاع الصحي بالسلطنة سوف يستمر في مواصلة العطاء والتطور بإذن الله .
وكان المؤتمر قد بدأ بكلمة الدكتورة زينب بنت ناصر البلوشية استشارية أول جراحة أطفال بمستشفى جامعة السلطان قابوس رئيسة الرابطة العمانية للجراحة والتي أشارت إلى أن المؤتمر يشهد مشاركة عدد من الجراحين المبدعين والذين تحت التدريب وتهيئتهم ليكونوا يوماً ما من أفضل الجراحين
ويحاضر فيه نخبة من الخبراء المتخصصين في تخصصات طب الجراحة من داخل السلطنة يقدمون من خلال تسع جلسات علمية ومجموعة من أوراق العمل ما يتعلق بأمراض السمنة والاطفال والاصابات والحوادث وسرطان الثدي والشرايين والأوعـية الدموية والكبد والقنوات المرارية والصدر والجهاز الهضمي والغدد الصماء والقولون والمستقيم وغيرها من المواضيع المتخصصة في مجال الجـراحة ويهدف إلى التعرف على آخر المستجدات المتعلقة بالجراحة بالإضافة إلى تبادل الأفكار والممارسات الخاصة بتحسين رعاية المرضى والتناقش والتدارس ما بين الجراحين المشاركين فيه من مختلف المستشفيات في كيفية تقديم أفضل الخدمات الصحية وإقامة المؤتمر فرصة لتطوير أساليب الجراحه وتحسينها لكي تفي بمعايير العلاج الوافي والكافي .
بعدها ألقى الدكتور سليمان بن سيف الشامسي استشاري أول جراحة أوعية دموية رئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى السلطاني رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر كلمة قال فيها : المؤتمرالوطني الثامن للرابطة العمانية للجراحة
جاء هذا العام مختلفا من ناحية زيادة عـدد المشاركين فيه من جميع المؤسسات الصحية بمحافظات السلطنة إلى جانب مشاركة جيدة من طلبة كلية الطب بجامعة السلطان قابوس وهو يغطي معظم اختصاصات الجراحه على مدى يومين في تسع حلقات علمية حول آخر ما توصلت اليه البحوث العلمية في هذه التخصصات ويقوم بإلقائها نخبة من الجراحين العمانيين وقد تم تخصيص جوائز لأفضل ثلاثة بحوث علمية .
وأشار إلى أن المؤتمر يسعى لتعزيز التواصل بين المؤسسات الصحية وتبادل الخبرات والآراء العلمية والعملية بين الأطباء ونأمل الخروج بتوصيات لتوحيد طرق العلاج بين المراكز الصحيه.
وفي ختام المؤتمر قام معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بتكريم الدكتور محمد بن علي جعفر اللواتي استشاري أول جراحة عامة والدكتور مسعود بن علي العبادي استشاري امراض باطنية وذلك نظير ما قدموه للقطاع الصحي بالسلطنة في السنوات الماضية كما كرم معاليه مؤسسات القطاع الخاص التي ساهمت في إقامة ورعاية المؤتمر لهذا العام .

إلى الأعلى