الثلاثاء 18 يونيو 2019 م - ١٤ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / مركبة فضاء يابانية تهبط على كويكب لجمع عينات يبعد 340 مليون كيلومتر عن الأرض
مركبة فضاء يابانية تهبط على كويكب لجمع عينات يبعد 340 مليون كيلومتر عن الأرض

مركبة فضاء يابانية تهبط على كويكب لجمع عينات يبعد 340 مليون كيلومتر عن الأرض

طوكيو ـ وكالات: ذكرت وكالة الفضاء اليابانية أن مركبة فضاء يابانية غير مأهولة هبطت على كويكب يبعد 340 مليون كيلومتر عن الأرض، امس. ووصلت المركبة “هايابوسا 2″ إلى كويكب قطره 900 متر يسمى “ريوجو” قبل الساعة الثامنة من صباح امس، وفقا لوكالة استكشاف الفضاء اليابانية. وقال مدير المشروع يويتشي تسودا خلال مؤتمر صحفي إن المركبة هبطت “بأفضل حال”. وأضاف أن المركبة أطلقت أجساما على سطح الكويكب عقب هبوطها من أجل جمع عينات. وبدأت المركبة رحلة الهبوط على سطح الكويكب حوالى الساعة الواحدة من ظهر الخميس على ارتفاع 20 كيلومترا. غادرت المركبة مركز تانيجاشيما للفضاء في جنوب اليابان في ديسمبر 2014 ووصلت قرب الكويكب في يونيو. وقالت الوكالة إنه من المتوقع أن تعود المركبة في نهاية عام 2020 حاملة عينات من الكويكب. كان من المقرر أصلا أن تهبط المركبة على الكويكب في أكتوبر الماضي، لكن تم التأجيل لأن السطح كان صخريا أكثر مما كان متوقعا. واضاف “ربما نكون تسببنا في بعض القلق بسبب التأجيل لكننا مضينا في خطتنا دون أخطاء على مدى الشهور الأربعة الماضية لتحقيق هبوط ناجح”. وهذه هي ثاني مركبة فضاء يابانية تهبط على مذنب بعد هبوط المسبار هايابوسا على سطح مذنب إيتوكاوا القريب من الأرض في عام 2005. وكان أول مسبار يجلب ترابا من أحد الكويكبات للأرض برغم أن الكمية لم تكن كبيرة مثلما كان مرجوا. ويعتقد أن المذنبات تشكلت في بداية النظام الشمسي ويقول العلماء إن ريوجو ربما يحتوي على مواد عضوية ساهمت في الحياة على الأرض. ووفقا لخطة وكالة الفضاء من المقرر أن يلامس (هايابوسا2) سطح المذنب ويرتفع ما يصل إلى ثلاث مرات. وانطلق المسبار في ديسمبر عام 2014 ومن المنتظر أن يعود للأرض نهاية عام 2020.

إلى الأعلى