الثلاثاء 19 مارس 2019 م - ١٢ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / الشمس تتعامد على معبد أبو سمبل في حضور ثلاثة آلاف سائح

الشمس تتعامد على معبد أبو سمبل في حضور ثلاثة آلاف سائح

أبو سمبل (مصر) ـ د.ب.أ : في حدث يتكرر مرتين في العام، تعامدت الشمس صباح أمس الجمعة، على قدس أقداس معبد أبو سمبل الكبير، في مدينة أسوان بجنوب مصر، وتسللت أشعتها إلى قدس أقداس المعبد لتضيء وجه الملك رمسيس الثاني. وجاءت المناسبة التي تحدث يومي 22 من شهر فبراير و22 من شهر أكتوبر في كل عام، وسط حضور ثلاثة آلاف سائح أجنبي ومصري، وعدد من كبار الشخصيات، وجرت ظاهرة التعامد على وقع العروض الفنية الفلكلورية التي قدمتها فرق من 16 دولة عربية وأجنبية، من الفرق المشاركة في النسخة السابعة من مهرجان أسوان الدولي للثقافة والفنون.وكانت ظاهرة تعامد الشمس على معبد أبو سمبل، قد جاءت على رأس قائمة العجائب الفلكية السبع لمصر القديمة، والتي كان قد أعلنها فريق من الباحثين بالجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية برئاسة الدكتور أحمد عوض، الباحث المصري المتخصص في رصد الظواهر الفلكية بالمعابد والمقاصير المصرية القديمة.وبحسب أيمن أبوزيد رئيس الجمعية، فإن الحدث الفلكي التاريخي الأهم في مصر والعالم، هو تعامد الشمس على معبد أبو سمبل، وهو الحدث الذى شجع باحثين وخبراء سياحة لوضع مزيد من الأحداث المماثلة لتعامد أبو سمبل على أجندة السياحة المصرية، مثل تعامد الشمس على معابد الكرنك وحتشبسوت وإيزيس وهابو في الأقصر، وتعامد الشمس على معابد أخرى مثل دندرة في قنا، وإدفو في أسوان، مشيرا إلى أن مصر باتت مقصدا مهما لما بات يعرف بالسياحة الفلكية، وهو نمط سياحى جديد بات يجتذب الكثير من السياح في العالم أجمع.

إلى الأعلى