السبت 23 مارس 2019 م - ١٦ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش الباكستاني يقول إنه سيرد “بكل قوة” على أي هجوم من الهند
الجيش الباكستاني يقول إنه سيرد “بكل قوة” على أي هجوم من الهند

الجيش الباكستاني يقول إنه سيرد “بكل قوة” على أي هجوم من الهند

اسلام اباد ـ وكالات: قال متحدث عسكري باكستاني إن الجيش يستعد للتصدي لأي هجوم من الهند وسيرد “بكل قوة” وسط تصاعد التوتر بين الجارتين.
وذكر المتحدث الميجر جنرال آصف غفور “ليس لدينا أي نية لبدء الحرب ولكننا سنرد بكل قوة على التهديدات الشاملة بصورة ستفاجئكم… لا تلعبوا مع باكستان”.
وقال في مؤتمر صحفي في مدينة روالبندي “لا نريد الحرب. وإذا فرضت علينا سيكون لنا كل الحق في الرد”.
من جانبها قالت وزارة الداخلية الباكستانية إنها أعادت فرض حظر على جمعيتين خيريتين مرتبطتين بمؤسس جماعة متشددة نفذت هجمات في الهند.
وأعلنت جماعة جيش محمد المتشددة التي تتخذ من باكستان مقرا لها مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع يوم 14 فبراير وأسفر عن مقتل 40 من أفراد الأمن الهنود.
والجمعيتان الخيريتان اللتان أعيد فرض الحظر عليهما مرتبطتان بمؤسس جماعة متشددة أخرى كبيرة هي عسكر طيبة.
وقررت لجنة الأمن الوطني الباكستانية التي تضم كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين في اجتماع عقدته في وقت متأخر الخميس حظر الجمعيتين المرتبطتين بمؤسس عسكر طيبة حافظ سعيد المدرج منذ وقت طويل على قائمة سوداء للأمم المتحدة خاصة بالإرهاب الدولي.
وقالت وزارة الداخلية الباكستانية في بيان “تقرر ذلك (حظر الجمعيتين) خلال الاجتماع للإسراع بالتحرك ضد المنظمات المحظورة”.
وفي السياق قالت مجموعة العمل المالي (فاتف) التي تتخذ من باريس مقرا إن باكستان حققت “تقدما محدودا” فقط في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ولم تظهر تفهمها الكافي للمخاطر التي تشكلها تنظيمات مثل داعش والقاعدة وغيرها.
وقالت المجموعة إنها ستواصل العمل مع باكستان التي تأمل في رفع اسمها من “قائمة رمادية” للدول التي ليس لديها ضوابط ملائمة بشأن هذه الأنشطة.
وقالت المجموعة في بيان “في ضوء التقدم المحدود في عناصر خطة العمل… تحث فاتف باكستان على استكمال خطة عملها بسرعة لا سيما العناصر التي لها إطار زمني حتى مايو 2019″.

إلى الأعلى