الخميس 21 مارس 2019 م - ١٤ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / فنزويلا تفكر في إغلاق حدودها مع كولومبيا .. والصين تدعو لعدم فرض المساعدات
فنزويلا تفكر في إغلاق حدودها مع كولومبيا .. والصين تدعو لعدم فرض المساعدات

فنزويلا تفكر في إغلاق حدودها مع كولومبيا .. والصين تدعو لعدم فرض المساعدات

كاراكاس ـ عواصم ـ وكالات: قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن الحكومة تبحث إغلاق الحدود مع كولومبيا وذلك بعد ان أغلقت الحدود مع البرازيل قبل خطط المعارضة لإدخال مساعدات إنسانية رغم معارضته لها فيما قالت الصين عنه لا ينبغي فرض المساعدات بالقوة.
وفي تصريحات بثها التلفزيون، وصف مادورو تخزين المساعدات لفنزويلا في بلدة كوكوتا الحدودية في كولومبيا بأنه “استفزاز”. ويقول إن خطط المعارضة تمثل استعراضا رخيصا يهدف لتقويض حكومته.
وأضاف مادورو أن الحكومة ستغلق الحدود مع البرازيل بعد أن تعهدت الحكومة البرازيلية بالسماح بإدخال مساعدات أيضا.
وفي بكين قالت وزارة الخارجية الصينية إنه لا ينبغي فرض المساعدة الإنسانية على فنزويلا خشية أن يكون ذلك سببا في حدوث عنف وأشارت إلى أن بكين تعارض التدخل العسكري في هذا البلد.
وقال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي يومي إن حكومة فنزويلا ما زالت “ملتزمة بالهدوء وضبط النفس” مما يمنع حدوث اشتباكات كبيرة النطاق.
وأضاف “إذا أدخلت ما تسمى بمواد إغاثة قسرا إلى فنزويلا وتسببت في عنف واشتباكات فسيكون لذلك عواقب خطيرة.
لايرغب أحد في رؤية ذلك”.
وقال “تعارض الصين التدخل العسكري في فنزويلا وترفض أي أفعال تسبب توترات أو حتى اضطرابات”.
يأتي ذلك فيما قال ممثل للمعارضة الفنزويلية إن 11دبلوماسيا فنزويليا بالولايات المتحدة انشقوا عن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو منذ أعلن زعيم المعارضة خوان جوايدو نفسه رئيسا مؤقتا الشهر الماضي.
وقال جوستافو ماركانو المساعد الكبير لمبعوث المعارضة الفنزويلية في واشنطن في تصريح للصحفيين إن البعثة الدبلوماسية التابعة لمادورو بالولايات المتحدة توقفت عن العمل وإن المعارضة تعمل على إعادة الخدمات القنصلية داخل أميركا.

إلى الأعلى