السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الثلاثاء المقبل .. بدء فعاليات المعرض السنوي الثامن عشر للفنون التشكيلية للشباب

الثلاثاء المقبل .. بدء فعاليات المعرض السنوي الثامن عشر للفنون التشكيلية للشباب

تقيمه الجمعية العمانية للفنون التشكيلية
مريم الزدجالية: نحفز المواهب للبحث في التراث وتقديمه بشكل معاصر والفنان العماني أثبت إمكاناته
كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي :
تستعد الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والفنون بديوان البلاط السلطاني لافتتاح المعرض السنوي الثامن عشر للفنون التشكيلية للشباب يوم الثلاثاء من الأسبوع المقبل تحت رعاية معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة ، حيث يعد هذا المعرض ضمن الأجندات المهمة التي تقيمها الجمعية بهدف اكتشاف المواهب الجديدة التي تتبناها الجمعية وتشكل منهم قاعدة حقيقية في مجال الفن التشكيلي في السلطنة، وأيضا تشجيعهم ودعمهم من خلال المشاركات في الفعاليات وحلقات العمل المتنوعة ومن خلال الاحتكاك بالجيل القديم ، ويشارك في المعرض عدد كبير من الفنانين لتقديم تجاربهم في مختلف المجالات الفنية.
وتقول الفنانة مريم الزدجالية مديرة الجمعية : نطمح أن يكون للفنان شخصيته وكيانه وحضوره من خلال تسويق أعماله، وقد أثبت الفنان العماني أن له قدرات وإمكانات وأدوات فنية كبيرة وفي هذه الدورة حاولنا أن نضع ثيمة للمعرض وهي الحداثة والأصالة كي نحفز الفنان على البحث في تراثه وثقافته وتقديمه بشكل معاصر، كما أن البحث يساعد الموهبة لالتقاط تفاصيل هويته بشكل حداثي.
وتعد الجمعية بمثابة المكان الذي يحتضن الفنان التشكيلي لتوفر له الدعم المادي والمعنوي ويأخذ دوره وموقعه الريادي في بناء الحركة التشكيلية العمانية ورعايتها والارتقاء بها من خلال الأنشطة والفعاليات المقامة محليا كالمعارض السنوية للفنون التشكيلية، المعرض السنوي للخط العربي، والتشكيلات الحرفية والمعرض السنوي للفنون التشكيلية للشباب والمعرض السنوي للفنون التشكيلية فوق 35 سنة ، بالإضافة إلى المعارض الفردية والجماعية، كذلك تقام الحلقات الفنية والندوات والمحاضرات عن الفنون التشكيلية، أما الفعاليات والمشاركات الدولية تسجل الجمعية حضورها المشرف في البيناليات والتريناليات والمؤتمرات والمعارض العالمية والأسابيع الثقافية وذلك لتوثيق أواصر التعاون مع الدول العربية والأجنبية.
حيث تعمل الجمعية جاهدة على تحقيق عدة أهداف منها رعاية الحركة التشكيلية بالسلطنة والارتقاء بها، والعمل على تنمية الوعي الفني والثقافة البصرية في المجتمع. وكذلك حماية الفن التشكيلي بالسلطنة وإثرائه بالموجودات الحضارية النابعة من التراث العماني والعربي، والقيم الفكرية والجمالية للمجتمع. كما تعمل على إبراز القيمة المعنوية للفنانين التشكيليين في أعمالهم الإبداعية، والمحافظة على حقوقهم وتطوير إنتاجهم الفني، والسعي نحو تذليل أي صعوبات تواجههم، وتشجيع الناشئين والهواة من الفنانين التشكيليين بمختلف المجالات الفنية ورعاية وتنمية مواهبهم والعناية بإنتاجهم الفني. وتوثيق أواصر الصلة والتعاون بين أعضاء الجمعية وأعضاء الجمعيات الأخرى العربية والأجنبية.

إلى الأعلى