الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “سحر الشرق” تقدم مزيجا من مقطوعات موسيقية تحكي لغة الشرق وحضارته على مسرح بيت الزبير .. الليلة
“سحر الشرق” تقدم مزيجا من مقطوعات موسيقية تحكي لغة الشرق وحضارته على مسرح بيت الزبير .. الليلة

“سحر الشرق” تقدم مزيجا من مقطوعات موسيقية تحكي لغة الشرق وحضارته على مسرح بيت الزبير .. الليلة

تنظمها جمعية هواة العود بهدف دمج الفنان العماني مع نظرائه في الوطن العربي
طارق الجندي : “هواة العود” تلعب دورا بارزا في التعريف بالعود والموسيقى وتعمل على نشرها

مسقط ـ “الوطن” :
تقام في الثامنة من مساء اليوم ليلة فنية يحييها الفنان الأردني طارق الجندي على مسرح بيت الزبير، حيث يحكي الحفل الموسيقي لغة الشرق وحضارته وذلك بمصاحبة فرقته وعدد من أعضاء جمعية هواة العود التي تنظم هذه الفعالية ضمن فعاليات سحر الشرق التي اعتادت الجمعية على تنفيذها بهدف دمج الفنان العماني مع البارزين من عازفي العود في الوطن العربي وتقديم فن راق وجميل للذائقة من الجمهور. وسيقدم الفنان الأردني الذي يزور السلطنة لأول مرة جل خبراته عن طريق عزف مجموعة من أعماله التي انتقاها بعناية لإرضاء الذائقة المحبة والمهتمة بآلة العود وبالموسيقى الشرقية حيث سيستمتع الحضور إلى نخبه ثرية من المقطوعات الموسيقية من مؤلفاته وعدد من إصداره الأخير بالإضافة الى الأعمال التراثية العمانية الأصيلة.

تنوع

يشير الفنان طارق الجندي إلى أن فكرة عزف مقطوعات عمانية اعتبرها مفيدة تتيح لي الاطلاع على تراث السلطنة الغني بفنه المميز والجميل وأيضا العزف مع عازفين عمانيين الذي يقدم لي فكرة عن مدى تطور مستوى العازف ومقدرته في العزف مشيرا أنه من الجميل التواصل مع هذا الجيل الجديد من العازفين العمانيين وتبادل الخبرات والتعرف عن قرب على هذه المواهب الشابة ، مؤكدا أنه لأول مرة منذ ثلاث سنوات يقدم حفلا في دولة عربية وأمام جمهور عربي لذلك فقد كانت هناك مراعاة لاختيار برنامج الحفل من حيث التنوع في المقامات والأوزان والسرعة وأيضا سأقدم في الحفل عددا من المقطوعات لأول مرة وهي (رقصة الصباح وسماعي عرب وصور وحجاز كاركورد) والتي سأسجلها في اصداري القادم ، فتم الاختيار بعناية لأني على يقين باني أمام جمهور واع ومثقف ومتذوق يحب الفن وآلة العود ، مشيراً إلى أنه متابع للحركة والنشاط الموسيقي والثقافي للسلطنة وهي حاضنة لمؤسسات موسيقية معبراً عن سعادته لوجوده في السلطنة وأمام جمهور ذوّاق ومهتم وواع بالموسيقى.
موضحاً أن برنامج الحفل يضم حوالي 12 مقطوعة منها تنويعات عمانية ومقطوعات شرقية مثل تقاسيم وسماعي ومقطوعة ترحال التي اعتمدت فيها على الايقاعات المركبة والتي تحمل الطابع المغربي وغيرها من المقطوعات ذات الطابع الفلكلوري الشامي والبعض الآخر مزيج في التقنيات الشرقية والغربية مع الحفاظ على هويتها الشرقية الأصيلة.

فكرة رائدة ومهمة

وتحدث أستاذ وعازف العود عن مدى سعادته لوجود جهة رسمية مثل جمعية هواة العود تختص بآلة العود والتي قال عنها إنها فكرة رائدة ومهمة فهي تحتضن المواهب في العزف على آلة العود وتلعب دوراً بارزا في التعريف بالعود والموسيقى وتعمل على نشرها وأيضا التواصل مع فنانين من خارج السلطنة وهذا أعتبره مهما جدا في دعم مسيرة الموسيقى ونشر الوعي الثقافي اضافة الى احتضانها للعديد من النشاطات داخل وخارج السلطنة وتبادل الخبرات مع مختصين وأساتذة في آلة العود الذين يقدمون خبراتهم العلمية والأكاديمية في آلة العود وأيضا تقديم حلقات عمل أو تقديم حفلات موسيقية مما يكون له الأثر الإيجابي للأعضاء والموسيقيين وعازف العود وأيضا تبادل الخبرات بين الفنانين العمانيين والفنانين من خارج البلد فوجود جمعية خاصة بآلة العود يدعو للارتياح معتبرا الجندي أن جمعية هواة العود ملاذ لعرض الفنان تجاربه وخبراته ورسالته الموسيقية فهي تعمل من أجل نشر آلة العود وثقافته الموسيقية.

إلى الأعلى