الأحد 20 أغسطس 2017 م - ٢٧ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ملتقى الطب البيطري يبحث تطوير منظومة العمل البيطري بالسلطنة
ملتقى الطب البيطري يبحث تطوير منظومة العمل البيطري بالسلطنة

ملتقى الطب البيطري يبحث تطوير منظومة العمل البيطري بالسلطنة

الساجواني: هناك دراسة لأن تكون السلطنة مركزا لتخزين الحبوب في المنطقة

كتب ـ سامح أمين:
بدأت أمس فعاليات ملتقى الطب البيطري الذي تنظمه وزارة الزراعة والثروة السمكية بهدف تفعيل الشراكة بين الاطباء البيطريين العاملين في الوزارة ونظرائهم في القطاعين العام والخاص لتطوير منظومة العمل البيطري بالسلطنة، والذي يستمر يومين بفندق كراون بلازا ـ مسقط.
وقال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية راعي افتتاح الملتقى ” إن هذا الملتقى يعتبر أول ملتقى يتعلق بالشأن البيطري والصحة الحيوانية موضحاً معاليه ان العيادات البيطرية تقوم بدور كبير جداً وهنالك أمراض عديدة مشتركة بين الإنسان والحيوان وبالتالي رعاية وصحة الحيوان تؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان إلى جانب الآثار الاقتصادية للثروة الحيوانية المريضة والتأثيرات المجتمعية الأخرى.
وأشار معاليه الى ان هناك تحديات كثيرة خصوصا مع موجات الأمراض المتفشية في العالم آخرها فيروس (كورونا) مبيناً أن السلطنة بقيت محصنة وبعيدة عن تأثيرات هذا المرض الخطير والحالات التي سجلت كانت محدودة جدا بفضل الدور الذي تقوم به وزارة الصحة بالإضافة إلى وزارة الزراعة والثروة السمكية.
وأضاف معاليه أنه خلال شهر أكتوبر القادم سيتم الإعلان عن تدشين 17 عيادة بيطرية متنقلة تمثل نقلة نوعية في الخدمات وتصميم 12 عيادة بيطرية جديدة.
وقال معاليه انه من خلال تبادل وجهات النظر خلال الملتقي نأمل ان يخرج بحزمة من برامج العمل للمرحلة المقبلة خاصة واننا مقبلون على نهاية الخطة الخمسية الحالية وبالتالي فإن مراجعة الأهداف والبرامج ضروري، فمثل هذه الملتقيات تساعد على بلورة خطط وبرامج الوزارة.
وأوضح معاليه أن الوزارة تقوم بإعداد تصاميم المستشفى المرجعي للصحة البيطرية في صلالة واعادة تأهيله وتجديده، اضافة اعداد تصاميم هندسية للتوسعة في المحاجر البيطرية حتى تستطيع تقديم خدماتها بشكل افضل للمجتمع.
واضاف ان هناك مشروعات مرتبطة بالثروة الحيوانية ومنها مشروع الالبان بمحافظة ظفار إضافة الى دعم المجتمع ببرامج صغيرة للالبان في مختلف مناطق السلطنة الى جانب توسعة كبيرة في مشاريع الدواجن وانتاج اللحوم الحمراء، فالوزارة لديها برامج طموحة نأمل من خلالها ان نحقق نقلة في الوصول الى الاكتفاء الذاتي لكثير من هذه المنتجات، مشيرا إلى أن هناك دراسة لان تكون السلطنة مركزا لتخزين الحبوب في المنطقة.
وألقى المهندس يعقوب بن منصور الرقيشي مدير عام الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة والثروة السمكية كلمة قال فيها تعتبر الصحة الحيوانية ركيزة أساسية لتنمية الثروة الحيوانية وحماية الصحة العامة، وكما هو معلوم فإن مهنة الطب البيطري ذات طابع إنساني في المقام الأول ليس لأهميتها في الحفاظ على صحة الإنسان من الأمراض الحيوانية والمشتركة وتوفير الغذاء فحسب وإنما لما تقدمه من عناية ورعاية للحيوان وفقاً لما حثت عليه الشريعة الاسلامية وبما ينعكس إيجاباً على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع.
واشار الى انه يشارك في فعاليات هذا الملتقى حوالي 120 من الأطباء البيطريين والمختصين العاملين في مجال الصحة الحيوانية يمثلون المؤسسات الحكومية والخاصة ذات العلاقة ومن مختلف محافظات السلطنة، حيث يركز الملتقى في مضمونه وعلى مدى يومين متتاليين على محورين اساسيين أولهما وضع ودور العيادات البيطرية الحكومية والخاصة والمتنقلة (التحصين والعلاج)، وثانيهمـا دور مركز بحوث الصحة الحيوانية والمختبــــر المرجعي والمحاجر البيطرية ومكاتب الحجـر البيطري والمسالــــخ في تعزيز الخدمـــات البيطريــــة.. وتعــــول الــــوزارة على المشاركــة الفاعلــة في جــلسات العمـــل للـــوصول الى مخـــرجات وتوصيـــات تحقق مبـــدأ الشراكــــة بين مؤسســــات المجتمـــع العـــــــام والخـــــاص وممثلـــي المجتمـع المدنـــــي ومربــــي الثــــــروة الحيوانيـــــة وبما يساهــــــم في تطوير منظومــــــة الطب البيطــــري وتقديم رعايـــــة وخدمـــــة بيطريــــة أفضــــل.
شارك في الملتقى بالإضافة الى وزارة الزراعة والثروة السمكية عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة بالطب البيطري مثل جامعة السلطان قابوس ووزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه وبلدية مسقط وبلدية ظفار وبلدية صحار وديوان البلاط السلطاني وشؤون البلاط السلطاني اضافة الى عدد من الاطباء البيطريين الذين يمثلون العيادات البيطرية الخاصة العاملة في مجال الطب البيطري.

إلى الأعلى