الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دورة الألعاب الأسيوية منتخبنا الأولمبي يضعف آماله بالتأهل للدور الثاني بتعادله مع سنغافورة
في دورة الألعاب الأسيوية منتخبنا الأولمبي يضعف آماله بالتأهل للدور الثاني بتعادله مع سنغافورة

في دورة الألعاب الأسيوية منتخبنا الأولمبي يضعف آماله بالتأهل للدور الثاني بتعادله مع سنغافورة

رسالة كوريا الجنوبية – فهد الزهيمي
فشل منتخبنا الوطني الأولمبي من تحقيق أول فوز له في مشواره في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية، وذلك بعد تعادله مع منتخب سنغافورة بنتيجة 3 / 3 في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ملعب استاد “آناسا وا” ضمن منافسات دوري المجموعات. وقد سجل أهداف منتخبنا رشدي رجب وحاتم الحمحمي وسعود الفارسي، بينما سجل لمنتخب سنغافورة كل من سهيل محمد وفارس رامي وحمد بحر الدين. حضر مباراة منتخبنا الأولمبي طه بن سليمان الكشـري أمين السر العام باللجنة الأولمبية العمانية وكاظم بن خان محمد البلوشي مدير بعثة السلطنة المشاركة في الدورة. وكان منتخبنا قد مني بخسارة في المباراة الأولى أمام فلسطين بنتيجة صفر / 2 وتتبقى لمنتخبنا مباراة واحدة يوم الأحد المقبل أمام منتخب طاجيكستان.
في الشوط الأول والذي سجل فيه 5 أهداف من قبل الفريقين، افتتح منتخبنا التسجيل عن طريق رشدي رجب قبل أن يعادل لاعب منتخب سنغافورة سهيل محمد النتيجة 1 / 1 إلا أن منتخبنا عاد بقوة وتمكن من تسجيل الهدف الثاني عن طريق حاتم الحمحمي ثم عاد منتخبنا ليضرب بقوة في هذا الشوط ويسجل الهدف الثالث عن طريق سعود الفارسي، وقبل نهاية الشوط الأول بدقائق بسيطة استطاع لاعب منتخب سنغافورة فارس رامي تسجيل الهدف الثاني ليطلق الحكم بعدها صافرته معلنا انتهاء الشوط الأول والذي طبع عليه الإثارة بين الفريقين وتنوعت الفنية من جانب منتخبنا الوطني الذي ركز على اللعب من الأطراف والاختراقات من العمق.

الشوط الثاني

في الشوط الثاني دخل منتخبنا الوطني بقوة بغية زيادة غلة الأهداف واستطاع لاعبو منتخبنا من الضغط على سنغافورة منذ البداية وكانت تسديدات سعود الفارسي وحاتم الحمحمي هي الأبرز منذ انطلاق الشوط الثاني. وفي الدقيقة 54 كاد لاعب منتخبنا سعود الفارسي أن يحرز الهدف الرابع إلا أن حارس منتخب سنغافورة حسن بن عبدالله تمكن من التصدي لكرة الفارسي ببراعة وأنقذ مرماه من هدف محق. وتجري بعدها الدقائق صعبة على لاعبي منتخبنا بغية المحافظة على التقدم وتحقيق الفوز ويجري مدرب منتخبنا الوطني عدة تغيرات في الفريق ليضمن الفوز في المباراة. وعلى الرغم من تقدم منتخبنا إلا أن اللاعبين لم يكتفوا بالتقدم بثلاثية وإنما حاولوا زيادة غلة الأهداف حيث كاد لاعب منتخبنا فهمي سعيد من احراز الهدف الرابع بعد تمريرة متقنة من لاعب منتخبنا سعود الفارسي إلا أن فهمي سعيد سدد الكرة بجانب المرمى خارج الملعب.
في الجانب الاخر حاول لاعبو سنغافورة بقيادة سهيل محمد وفارس رامي من محاولة الضغط على منتخبنا بهدف احراز التعادل إلا أن جميع محاولاتهم لم تنجح أمام الدفاع الصلب لمنتخبنا في هذا الشوط. وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق تمكن لاعب سنغافورة محمد بحر الدين من تسجيل الهدف الثالث ويعود بالمباراة إلى نقطة التعادل 3 / 3. لتستمر المباراة بين شد وجذب بين الفريقين ويطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بالتعادل 3 / 3 ويضعف منتخبنا آماله بالتأهل للدور الثاني من المجموعة الثالثة.

حمد العزاني:
لم نتمكن من المحافظة على التقدم

قال مدرب منتخبنا الوطني حمد العزاني: لقد خسرنا المباراة في الدقائق الأخيرة واستطعنا تسجيل 3 أهداف في المباراة ولكن للأسف لم نستطع المحافظة على التقدم والفوز ولكن لدينا فرصة أخيرة في مباراتنا مع طاجيكستان الأحد المقبل وسنعمل من اليوم على اصلاح الأخطاء التي وقع فيها الفريق. وقال ايضا: حصلنا على العديد من الفرص في هذه المباراة ولكن للأسف لم نستغلها جيدا وخرجنا من المباراة بالتعادل، وكما تعلمون بأن الفريق في مرحلة الأعداد ويحتاج إلى المزيد من الوقت. وقال العزاني: لا يخفى على الجميع بأننا نعد هذا المنتخب للبطولات قادمة ومنها أولمبياد البرازيل 2016.

صعود فلسطين

تمكن المنتخب الفلسطيني من الصعود للدور الثاني وذلك بعد فوزه على منتخب طاجيكستان مساء أمس بنتيجة 2 / 1 في المباراة التي اقيمت مساء أمس ضمن منافسات المجموعة الثالثة، وبهذا يتمكن المنتخب الفلسطيني من الصعود للدور الثاني وفي انتظار منتخبنا أو منتخب طاجيكستان للظفر بالبطاقة الثانية من هذه المجموعة، بينما ودع منتخب سنغافورة الدورة بعد أن تعرض لخسارتين، الأولى كانت من طاجيكستان صفر / 1 والثانية يوم أمس من فلسطين. كما جاءت نتائج يوم أمس بفوز منتخب ماليزيا على لاوس بنتيجة 4 / صفر واكتسح المنتخب الكويتي منتخب نيبال بنتيجة 5 / صفر.

اليوم رفع علم السلطنة في القرية الأولمبية

من جانب آخر تقام مساء اليوم مراسم رفع علم السلطنة في القرية الاولمبية التي يقيم فيها المشاركون في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية، بحضور سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كوريا الجنوبية وبحضور طه بن سليمان الكشـري أمين السر العام باللجنة الأولمبية العمانية وكاظم بن خان محمد البلوشي مدير بعثة السلطنة المشاركة في الدورة وفاضل بن ربيع المزروعي نائب مدير البعثة وكذلك بحضور عمدة مدينة أنشيون، كما سيحضر رفع العلم عدد من لاعبي منتخباتنا الوطنية. وقد نظمت اللجنة المنظمة للدورة احتفالية بسيطة تضم فقرات تتعلق بمراسم رفع علم السلطنة.

وصول المنتخبات

وصلت مساء أمس منتخباتنا الوطنية وهي منتخبات اليد والهوكي والتنس عبر مطار انشيون الدولي وكان في استقبالهم عدد من أعضاء بعثة السلطنة المشاركة في الدورة. وسوف تبدأ منتخباتنا من اليوم تدريباتها اليومية في الملاعب المخصصة للتدريبات.

العراق يشتكي من القرية الأولمبية

يبذل الدكتور طالب فيصل رئيس البعثة العراقية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الكثير من الجهود لإيجاد سكن مناسب لفريق كرة القدم العراقي مبينا أن الوفد العراقي على استعداد لدفع مبالغ اضافية في سبيل توفير الاجواء الملائمة لتحقيق المزيد من الانتصارات. وقال رئيس البعثة العراقية: حاولت ادارة البعثة ايجاد سكن للمنتخب الاولمبي العراقي في احد فنادق مدينة انشيون، كون المكان المخصص لسكنه في القرية الاولمبية غير مريح للاعبين، حيث وضعت اللجنة المنظمة كل سبعة لاعبين في شقة واحدة، الامر الذي تسبب في ارهاق اللاعبين نفسيا، لكن الجهود لم تفلح حيث أن فنادق المدينة محجوزة بالكامل منذ شهور عدة لاسيما أن هناك العديد من الفعاليات الاسيوية ستقام على هامش الدورة. وأشار طالب فيصل أن وفدين فقط غادرا القرية الرياضية هما الوفد الاماراتي والوفد القطري.
وكانت بعض المنتخبات العراقية قد اشتكت من نوعية الملابس الرديئة التي تم توزيعها على البعثة العراقية وقال بعض الرياضيين إنها مصنوعة من قماش يغلب عليه مادة النايلون، وقد أدى نتيجة الجهد العالي في التدريب إلى ظهور رائحة كريهة وطفح جلدي، وطالبوا رئاسة البعثة بإيجاد نوعية بديلة لا سيما أن بعض الوفود المشاركة ترتدي الماركة الرياضية ذاتها لكنها من النوع الممتاز، فيما تم تجهيز بعض المنتخبات العراقية مثل (الملاكمة ورفع الاثقال والعاب القوى والقوس والسهم) بالملابس الرياضية الخاصة بكل فعالية من ماركة (اديداس) العالمية، وجهزت منتخب المصارعة بماركة عالمية ايضا حيث اشترت هذه التجهيزات من كوريا الجنوبية.

الكويت تشارك بـ 33 لعبة

تشارك دولة الكويت في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل من خلال 33 لعبة وبوفد رياضي كبير يضم أكثر من 400 شخص بين لاعب ولاعبة وأعضاء أجهزة فنية وادارية. وفي هذا الجانب قال أمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي أن اللجنة برئاسة الشيخ الدكتور طلال فهد الاحمد الصباح حرصت على المشاركة بأكبر عدد من الالعاب التي لديها اتحادات مشهرة أو لجنة مختصة تابعة للجنة الأولمبية. وأضاف العنزي أن ذلك يأتي حرصا من اللجنة الاولمبية الكويتية على حضور الرياضة الكويتية القوي في هذا المحفل القاري الكبير الذي يعتبر الاكثر زخما أولمبيا بعد دورة الألعاب الأولمبية.
وذكر أن الحركة الأولمبية الاسيوية قطعت أشواطا كبيرة من النجاح والتميز بفضل قيادة رئيس المجلس الأولمبي الاسيوي الشيخ أحمد فهد الاحمد الصباح مبينا أن الألعاب التي ستشارك بها الرياضة الكويتية في الدورة هي كرات القدم واليد والطائرة للصالات والطائرة الشاطئية والسلة والطاولة (للرجال والفتيات) وألعاب قوى ورياضات الملاكمة ورفع الاثقال والكاراتيه والتايكواندو (للرجال والفتيات) والجودو والرماية والقوس والسهم. ولفت لعنزي إلى أن الرياضة الكويتية ستشارك كذلك بألعاب الجمباز الفني والمبارزة والجودو والووشو كونفو والتجديف والشراع والبولنيغ (للرجال والفتيات) والسباحة وكرة الماء والغطس وكذلك ألعاب التنس الأرضي والاسكواش والكريكيت والجولف والدراجات والتراثيلون والفروسية. وأشار العنزي إلى أن الرياضة النسائية ستشارك بثلاث ألعاب بوفود منفصلة هي كرة الطاولة والتايكوندو والبولينغ اضافة الى مشاركة عدد من اللاعبات ضمن المنتخب الوطني لثلاث ألعاب أخرى هي الرماية والفروسية والتجديف.

إلى الأعلى