الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مكتب مجلس الشورى ينظر في تقرير جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة لعام 2012
مكتب مجلس الشورى ينظر في تقرير جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة لعام 2012

مكتب مجلس الشورى ينظر في تقرير جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة لعام 2012

عقد مكتب مجلس الشورى صباح امس اجتماعه الدوري الثاني فيما بين دوري الانعقاد السنويين الثالث والرابع من الفترة السابعة للمجلس (2011 – 2015م) برئاسة سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى بحضور أصحاب السعادة أعضاء مكتب المجلس.
وخلال الاجتماع صادق المكتب على محضر اجتماعه الدوري الاول فيما بين دوري الانعقاد السنويين الثالث والرابع من الفترة السابعة للمجلس (2011 – 2015م)، واطلع على جـدول متابعة تنفيذ قرارات الاجتماع السابق، ونظر في تقرير جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة لعام 2012م، وقرر تشكيل فريق عمل برئاسة سعادة الشيخ سالم بن علي الكعبي نائب رئيس المجلس وعضوية رؤساء اللجان الدائمة إلى جانب عضوين من أعضاء مكتب المجلس وبعض موظفي الامانة العامة بالمجلس وذلك لدراسة التقرير وتقديم تقريرا حوله مشمولا بالنتائج والتوصيات وعرضه على المجلس في إحدى جلساته الاعتيادية وذلك بناء على قرار المجلس رقم:(5/2014م) القاضي بتعديل المادة رقم:(156) من اللائحة الداخلية للمجلس.
كما أطلع المكتب في اجتماعه على بعض الردود الوزارية الواردة إليه حول بعض الاسئلة الموجهة من قبل أصحاب السعادة أعضاء المجلس منها رد معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة، حول مشروع مركز حماية المنافسة ومنع الاحتكار، ورد معالي الدكتور وزير الصحة، على طلب الإحاطة الموجه حول المدينتين الطبيتين المقترح إقامتهما في منطقة الفليج ومنطقة حمران، وقد اتخذ حيالها المكتب الاجراءات المناسبة.
كذلك نظر الاجتماع في عدد من الدعوات والرسائل الواردة إليه أهمها الدعوة الموجهة من برلمانيين من أجل التحرك العالمي، للمشاركة في الجلسة السادسة حول “عالمية نظام روما الأساسي الخاص بمحكمة الجنايات الدولية” في المملكة الأردنية الهاشمية ، خلال الفترة من 15 إلى 16 أكتوبر 2014م، وقرر المكتب المشاركة في الجلسة، إضافة إلى استعراض رسالة عدد من المواطنين، حول موضوع الأراضي الزراعية البيضاء الممنوحة لهم بموجب قانون الأراضي المعمول به سنة 1980م، التي قرر المكتب إحالتها إلى وزارة الاسكان.

إلى الأعلى