الخميس 23 مايو 2019 م - ١٧ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: عمليات عسكرية مرتقبة للجيش السوري في ريف حماة والبادية
سوريا: عمليات عسكرية مرتقبة للجيش السوري في ريف حماة والبادية

سوريا: عمليات عسكرية مرتقبة للجيش السوري في ريف حماة والبادية

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
تداولت وسائل إعلام محلية أنباء عن تحضيرات للجيش السوري لشن عملية عسكرية واسعة بريف حماة وإدلب ضد إرهابيي “جبهة النصرة”، بالتزامن مع ترقب معركة ضد “داعش” في بادية حمص الشرقية. وذكرت صحيفة “الوطن” السورية نقلا عن مصادر عسكرية، أن الجيش بدأ تحضيرات نهائية لعملية عسكرية واسعة بريف حماة الشمالي، تزامنا مع إطلاقه صواريخ استهدفت مواقع لـ”جبهة النصرة” في اللطامنة والكركات ومعركبة والزكاة وباب الطاقة والحويز وقلعة المضيق بريفي حماة الشمالي والغربي، ردا على هجوم إرهابي على حاجز للجيش بالمصاصنة في ريف حماة الشمالي أمس الاول الأحد. وأوضح المصدر، أن العملية المرتقبة تستهدف مواقع الجماعات الإرهابية المنتشرة داخل وفي محيط المنطقة منزوعة السلاح. كما ذكرت “الوطن” أن الجيش بصدد شن عملية عسكرية ضد “داعش” في بادية السخنة بأقصى ريف حمص الشرقي وتحديدا على اتجاه المحاور والجيوب الممتدة بين منطقتي حميمة والمحطة الثانية من جهة، وجنوب شرق بادية السخنة من جهة أخرى. ولفتت الصحيفة، إلى أن العملية العسكرية تهدف إلى تمشيط تلك المحاور والجيوب من مسلحي داعش وضبط تحركاتهم.
وكانت نقاط الجيش السوري في ريف حماة الشمالي تعرضت أمس لهجوم اعتبر الأعنف في سلسلة هجمات متكررة على المنطقة. على صعيد آخر أصدرت “قوات سوريا الديمقراطية” “قسد” بيانا مقتضبا، كشفت فيه سبب تأخرها في استعادة بلدة الباغوز في دير الزور شرقي سوريا آخر معقل لتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا. وعزا البيان الصادر باسم قيادة حملة عاصفة الجزيرة، بطء تقدم مقاتلي “قسد” لحرصهم على عدم إلحاق الأذى بالمدنيين الذين يتخذهم الإرهابيون دروعا بشرية. وقال البيان: “حملتنا العسكرية مستمرة للسيطرة على آخر جيب لـ”داعش” في الباغوز، ولكن قواتنا تتقدم ببطء حرصا منا على تحرير من تبقى من المدنيين الذين يحتفظ بهم إرهابيو “داعش” لاستخدامهم دروعا بشرية، وتفاديا لإلحاق الأذى بالمدنيين”. وأكد البيان أن “معركة السيطرة على الباغوز ستنتهي في مدة زمنية قصيرة”. وفي وقت سابق، ذكرت وكالة “سانا” السورية سقوط عدد من القتلى والجرحى معظمهم من النساء والأطفال في الباغوز جراء قصف طيران التحالف الدولي للمنطقة بالفوسفور الأبيض.

إلى الأعلى