الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مؤتمر العمل العربي يقترح إنشاء معهد عربي لتفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية
مؤتمر العمل العربي يقترح إنشاء معهد عربي لتفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية

مؤتمر العمل العربي يقترح إنشاء معهد عربي لتفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية

قرر تأجيل انتخاب المدير العام للمنظمة إلى الدورة القادمة

اختتم صباح أمس (الخميس) فعاليات مؤتمر العمل العربي الـ 41 بالقاهرة الذي شاركت فيه 21 دولة عربية، ممثلة في وزراء العمل العرب، وممثلي أصحاب العمل والعمال بتلك الدول، و22 منظمة عربية ودولية لمناقشة قضايا العمل والعمال في الوطن العربي، حيث مثل السلطنة في هذا المؤتمر وفد برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة وعدد من المسؤولين بالوزارة، كما ضم الوفد عددا من اصحاب الأعمال وعدد من ممثلي العمال بالسلطنة. وخلال المؤتمر تم مناقشة عدد من المواضيع المدرجة بجدول الأعمال من ضمنها تقرير المدير العام لمكتب العمل العربي حول (التعاون العربي وآفاقه لدعم التشغيل)، وتقرير نشاطات منظمة العمل العربية خلال عام 2013م.
كما ناقش وتابع تنفيذ قرارات مؤتمر العمل العربي السابق (40) المنعقد في الجزائر خلال الفترة الـ 15 ـ الـ 22 من ابريل 2013م، وكذلك تطبيق اتفاقيات وتوصيات العمل العربية وتشكيل الهيئات الدستورية والنظامية للمنظمة للفترة (2014- 2016).
وناقش المؤتمر أيضا بنود تطوير التدريب والتأهيل المهني للنهوض بالتنمية البشرية وتعزيز القدرة التنافسية، وتفتيش العمل والاتجاهات والممارسات الحديثة لتعزيز علاقات العمل وإنفاذ القانون، ومناقشة مشروع الادارة المعيارية بشأن الحماية الاجتماعية للعاملين في القطاع غير المنظم. كما تم خلال المؤتمر أيضا تدشين الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل والتي تهدف إلى حل مشكلة البحث عن عمل وتحسين سياسات التشغيل في الوطن العربي من خلال رصد واقع القوى العاملة داخل كل دولة بغية تحقيق التشغيل الأمثل للقوى العاملة العربية في ضوء احتياجات أسواق العمل العربية.
كما ستحقق هذه الشبكة عددا من الأهداف الإجرائية كبناء نظام عربي موحد لمعلومات سوق العمل، وزيادة التواصل بين أطراف الإنتاج، وتفعيل التعاون والتنسيق مع الأجهزة الإحصائية العربية لتحقيق الترابط بين منتجي ومستخدمي البيانات الإحصائية.
ودعت منظمة العمل العربية الدول الأعضاء إلى مراجعة تشريعات العمل لمعالجة النقص وسد الثغرات في النصوص المتعلقة بتفتيش العمل وايلاء اهتمام أكبر بالدور الوقائي من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للعاملين.
وأكدت في دراسة جديدة أعدتها أهمية عمل لائحة تنفيذية موحدة تتضمن التأصيل والأحكام الجزائية الإدارية والتنظيمية وانشاء مفوضية لتفتيش العمل.
وأشارت إلى أهمية تقديم العون الفني للدول العربية الأكثر احتياجا لدعم اجهزة تفتيش العمل وعلى الأخص اجهزة ومراكز السلامة والصحة المهنية. وشددت الدراسة على ضرورة قيام منظمة العمل العربية بإنشاء قاعدة معلومات عربية في موضوع تفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية بالتعاون والتنسيق مع الدول الاعضاء بجانب انشاء معهد عربي لتفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية.
واكدت ضرورة ايلاء اهتمام متزايد لحماية القطاع الاقتصادي غير المنظم والفئات ذات الاحتياجات الخاصة مع تعزيز دور وحدات تسوية منازعات العمل. وقرر مؤتمر العمل العربي في ختام دورته الحادية والأربعين أمس بالقاهرة استكمال أحمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية فترة ولايته القانونية والتي تنتهي في أبريل 2015.
واتخذ المؤتمر الذي عقد برئاسة مصر قراراً بتأجيل بند انتخاب المدير العام لمنظمة العمل العربية لفترة ولاية جديدة إلى الدورة القادمة الـ 42 لمؤتمر العمل العربي المقرر عقدها في أبريل 2015.
وقرر إغلاق باب الترشيح والاكتفاء بقائمة المرشحين الحالية لمنصب المدير العام لمنظمة العمل العربية واعتمادها لإجراء الانتخابات علي هذا المنصب.

إلى الأعلى