الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / التنس واليد والهوكي والرماية والطائرة تبدأ منافساتها .. اليوم
التنس واليد والهوكي والرماية والطائرة تبدأ منافساتها .. اليوم

التنس واليد والهوكي والرماية والطائرة تبدأ منافساتها .. اليوم

رسالة اينشيون من الموفد الاعلامي ـ فهد الزهيمي
افتتحت مساء أمس رسميا دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة اينشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية، وجاء الافتتاح في حفل كبير يتقدمهم الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي وبحضور رؤساء اللجان الأولمبية الآسيوية والوفود المشاركة وعدد من المدعوين، وقد حضر الافتتاح من جانب السلطنة سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كوريا الجنوبية والشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وطه بن سليمان الكشـري أمين السر العام باللجنة الأولمبية العمانية ووفد السلطنة المشارك في الدورة.
طموحات كبيرة
وبعد الافتتاح أكد الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الاولمبية العمانية ورئيس بعثة السلطنة على الاهمية الكبيرة التي تنطوي عليها مشاركة السلطنة في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أينشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية. وقال رئيس اللجنة الاولمبية العمانية الذي يترأس بعثة وفد السلطنة إلى (أسياد أينشيون 2014) أن هذه المشاركة تأتي لمعرفة موقع الرياضة العمانية ضمن محيطها القاري. وأضاف ان المنتخبات العمانية المشاركة بمختلف الالعاب أنهت استعداداتها وهي جاهزة لخوض منافسات هذه الدورة القارية الكبيرة بغية تحقيق نتائج ايجابية تتناسب وآمال وطموحات الرياضة العمانية.
وأوضح أن اللجنة بدأت العمل والتحضير لهذه المشاركة مبكرا بالتنسيق مع الاتحادات الرياضية العمانية بغية تحقيق نتائج جيدة لوضع اسم السلطنة ضمن الجدول العام للميداليات فضلا عن الاحتكاك مع منتخبات متفوقة ولاعبين ذوي خبرة عالية لاسيما أن القارة الاسيوية تضم منتخبات لها باع كبير في التفوق الرياضي مثل الصين وكوريا واليابان وغيرها. وذكر أن اللجنة الاولمبية العمانية شكلت لجنة خاصة منبثقة من مجلس الادارة وعقدت اجتماعات عدة مع ممثلي الاتحادات واللجان المشاركة في الدورة بهدف تذليل كل الصعوبات أمامهم واسداء النصح والارشادات والتوجيهات لهم بغية ضمان نجاح المشاركة العمانية في هذا المحفل القاري وابراز الوجه الحضاري للسلطنة ورياضتها.
دعم رياضي السلطنة
وقال رئيس اللجنة الاولمبية العمانية ورئيس البعثة إن مشاركة السلطنة الواسعة في هذه الدورة تعكس حرص اللجنة الأولمبية العمانية على دعم الشباب الرياضي واتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة في مختلف الانشطة والمنافسات الرياضية الى جانب تهيئة اللاعبين لتحقيق المكتسبات والانجازات اثناء خوض مثل هذه المنافسات القارية الدولية. وهذه المشاركة جاءت ايضا بناء على العمل المؤسسي المتسلسل وذلك بأن يشارك في اتخاذ القرار كل من الاتحادات الرياضية واللجان المساعدة باللجنة الاولمبية كلجنة التخطيط والمتابعة ومجلس إدارة اللجنة وفيما يتعلق بالدورة الآسيوية الذي تتبنى اللجنة الأولمبية العمانية مهمة الاشراف على آليات المشاركة بها، من خلال بحث ودراسة وتحليل وتقييم المنتخبات الوطنية التي طلبت المشاركة في الدورة وهذا الدور تقوم به لجنة التخطيط والمتابعة وفق الأسس والمعايير الموضوعة لتمثيل السلطنة في الدورة ولهذا فقد وصلت عدد 10 منتخبات الى المعايير التي اتفق عليها هذا العام، حيث تم الاتفاق على ان تكون هذه المشاركة من خلال المعايير كتجربة سيتم تطبيقها والعمل بها بشكل احترافي في الدورات القادمة ومن خلال عمل ممنهج فهنالك معايير واسس للمشاركة، بحيث تكون المشاركة فاعلة وذات جدوى وفائدة فنية وتتلخص هذه المعايير في المنافسة على احدى الميداليات وكذلك الوصول الى الأدوار نصف النهائية وكذلك إلى الأدوار النهائية، والابطال الواعدين الذين يتم اعدادهم على المستوى البعيد والمؤشر المعتمد هو آخر دورات وبطولات شارك بها الابطال والفرق في الاستحقاقات القارية والإقليمية والدولية وكل من استوفى هذه الشروط تم اعتماد مشاركته بالدورة.
استراتيجية واضحة
وحول مشاركة السلطنة الواسعة في هذه التظاهرة القارية أوضح رئيس بعثة السلطنة المشاركة في الدورة بأنها تندرج ضمن سياق استراتيجية اللجنة وبرنامجها في المنافسة بمختلف المحافل الرياضية وانطلاقا من مبدأ اتاحة الفرصة للشباب الرياضي العماني لاثبات جدارته أثناء المنافسات الاسيوية التي تشارك بها نخبة من أفضل اللاعبين في العالم لاسيما أن الالعاب المعتمدة للمشاركة حققت النتائج الفنية التي تؤهلها للمنافسة آسيويا. وأوضح كذلك أن مشاركة السلطنة في هذا الملتقى الرياضي الكبير تأتي من منطلق حرص اللجنة الاولمبية العمانية على التمثيل الفاعل وتسجيل الحضور العماني المميز باعتبارها دورة تقام مرة كل أربع سنوات وتضم نخبة ابطال آسيا في جميع الالعاب.
فرصة للاعبين
وأضاف خالد الزبير إن هذه الدورة تمثل أيضا فرصة نادرة للاعبي السلطنة للاحتكاك مع ابطال بهذا الحجم. وعن حظوظ وفرص فوز الفرق العمانية المشاركة في منافسات الدورة قال: لن يستبق الاحداث لأن عالم الرياضة لا يخلو من المفاجآت لكننا في الوقت نفسه نتطلع كثيرا ونأمل ان يحقق شباب السلطنة انجازات مهمة في هذه الدورة الرياضية وأن تكلل مهمتهم بالتوفيق والنجاح، داعيا اياهم إلى أن يقدموا كل ما لديهم من جهد لضمان الصعود لمنصات التتويج.
مشاركة تاريخية
وتشارك السلطنة في منافسات الدورة في 10 ألعاب وهي العاب القوى والسباحة والرماية والتنس والجولف والشراع وكرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة الشاطئية والهوكي، أما بعثة السلطنة في دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة التي تقام بمدينة انيشيون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 سبتمبر الجاري إلى 4 اكتوبر المقبل فتتكون من 155 مشاركا بين لاعب وإداري، حيث يتكون الوفد الإداري المشكل من قبل اللجنة الأولمبية العمانية فيتكون من الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورئيس بعثة السلطنة المشاركة في الدورة وطه بن سليمان الكشـري أمين السر العام باللجنة الأولمبية العمانية والمعتصم بن حمود الزدجالي أمين الصندوق باللجنة الأولمبية العمانية وكاظم بن خان محمد البلوشي مدير البعثة وفاضل بن ربيع المزروعي نائب مدير البعثة وكذلك عضو من لجنة التخطيط وعضو من لجنة الرياضيين وعضو من لجنة مكافحة المنشطات والملحق الإعلامي للبعثة. وتعد المشاركة العمانية في هذه الدورة هي الاكبر.
وحول هذه المشاركة الواسعة قال الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الاولمبية العمانية ورئيس بعثة السلطنة: تاريخياً شاركت السلطنة بثماني دورات آسيوية حققت من خلالها أربع ميداليات ذهبية واحدة وثلاث برونزيات وحالياً نعمل على إيجاد منظومة رياضية متكاملة بالتعاون والتكامل مع الاتحادات الرياضية واللجان ووزارة الشؤون الرياضية وجار التنسيق ايضا مع وزارة التربية والتعليم ومختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لتطوير وتحديث العمل وتحقيق مبدأ ومفهوم التنمية الشاملة وفق هذه المنظومة بدءا من انتقاء الموهبة الرياضية وصولاً للمنتخبات الوطنية على مدى سنوات طويلة وتأمين مستلزمات اعداد المواهب الرياضية ضمن مشروع البطل الأولمبي هنالك العديد من المشاريع التي تعمل على إقرارها والعمل بها هدفها التطوير والتحديث، بحيث لا يكون تحقيق الإنجاز أو البطولة مبني على مبدأ المصادفة بل على التخطيط العلمي السليم، كما نتطلع الى قيام الاتحادات المشاركة بإثبات قدراتها وامكاناتها وذلك من خلال المشاركة في وضع الخطط الهادفة المدروسة لتعرض وتناقش مع المعنيين فنحن شركاء لتمثيل السلطنة وفق المعطيات المتاحة لنا ونأمل ان تنجح في تحقيق النتائج المرجوة، وهناك تفاعل بين الخطط والبرامج المقررة ومتابعة تنفيذها وتقييمها ميدانيا، وهنالك ايضا متابعة مستمرة للمنتخبات الوطنية سواء في التدريب أو المشاركات الخارجية ولقد اتيحت الفرصة لعدد كبير من المنتخبات الوطنية للمشاركة في هذه الدورة الاسيوية بناء على ما طرأ من تطور في المستويات الفنية لهذه المنتخبات وما تم من تعاون مشترك وتنسيق بين الاجهزة العاملة بالاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية وهذه الشراكة الايجابية سيكون لها الاثر الطيب في الدورات القادمة بإذن الله تعالى.
اجتماع البعثة
على صعيد متصل أقامت اللجنة الأولمبية العمانية اجتماعا موسعا مع مديري الفرق المشاركة بالدورة لشرح أهم تعليمات اللجنة المنظمة للوفود للالتزام بها لضمان ظهور الوفد العماني بأفضل صورة أمام نظرائه في آسيا، حضر الاجتماع الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الاولمبية العمانية ورئيس بعثة السلطنة وبحضور طه بن سليمان الكشـري أمين السر العام باللجنة الأولمبية العمانية وكاظم بن خان محمد البلوشي مدير بعثة السلطنة المشاركة في الدورة. وأكد رئيس اللجنة الاولمبية العمانية ورئيس بعثة السلطنة في كلمته أمام الاجتماع على أهمية التزام الوفود الرياضية بتعليمات اللجنة المنظمة للدورة واتباعها سواء في الملاعب أو القرية الأولمبية التي ستستضيف جميع الوفود المشاركة مع أهمية المحافظة على الهويات الخاصة باللاعبين والاداريين والمدربين والتقيد بارتداء الزي الخاص بالمنتخب الكويتي سواء اثناء المنافسات او في القرية. وقال الزبير إن اداري بعثة السلطنة تستقبل جميع الوفود الرياضية وتصطحبها إلى القرية الاولمبية وملاعب التدريب والمسابقات، داعيا في الوقت ذاته أعضاء الوفد كافة إلى التحلي بالأخلاق الرياضية والتعامل برقي مع كل الوفود الرياضية المشاركة وأثناء المنافسات بما يعكس الوجه الحضاري للرياضة للسلطنة.
قرعة الطائرة الشاطئية
أقيمت يوم أمس قرعة منتخبات الكرة الطائرة الشاطئية حيث وقع منتخبنا (أ) في المجموعة الأولى بينما وقع منتخبنا (ب) في المجموعة السادسة، حيث ضمت المجموعة الاولى من منافسات الكرة الطائرة الشاطئية في هذه الدورة كلا من منتخبنا (أ) وكازخستان (أ) وماليزيا (ب)، بينما تضم المجموعة السادسة كلا من منتخبنا (أ) وكوريا البلد المستضيف واليابان والكويت، ويبدأ منتخبنا (أ) اليوم أولى لقاءاته بلقاء منتخب كازاخستان (أ). وتضم قائمة منتخب الطائرة الشاطئية كلا من هيثم الشريقي وفيصل الصبحي وأحمد الحوسني ومازن الهاشمي، أما الجهاز الفني فيتكون من خليفة الجابري وحمود الحسني.
مباريات اليوم
تخوض منتخباتنا اليوم أولى منافساتها حيث يبدأ منتخب اليد مشواره في الدورة، حيث يفتتح منتخب التنس مشواره في فئة الزوجي بلقاء منتخب السعودية للذكور، أما منتخب الفتيات فسوف يلاقي منتخب الهند، وتضم قائمة منتخب التنس كلا من فاطمة النبهانية وسارة بنت عبدالمجيد البلوشية وعمران بن محمد البلوشي ويونس الرواحي (لاعبين) وسالم بن محمد أبوبكر نائب رئيس اتحاد التنس (مدير المنتخب) والفلبيني أرويل (مدربا للذكور) وهدية بنت محمد مصطفى (مدربة للفتيات).
اليد يصطدم بقطر
أما منتخب اليد فيفتتح مشواره في الدورة بلقاء منتخب قطر، ويأمل المنتخب من أن يخرج من المباراة بنتيجة ايجابية على الرغم من قوة المنتخب القطري المعروف في هذه اللعبة. وتضم قائمة منتخب اليد كلا من نصر التمتمي وماهر الدغيشي وحسين الحسني وحسن الجابري وحسين الجابري وسعيد الحسني وعزان آل عزان واحمد الهنائي وهيثم البلوشي ومحمود الحارثي وهاني الدغيشي وعماد الدغيشي ومروان الدغيشي وحمد الدغيشي ومنير البلوشي، ويتكون الجهاز الفني والاداري للمنتخب من باسم السبكي مدرب المنتخب ويحيى المعشري مساعد المدرب وعبدالله زايد مدير المنتخب وسعيد الحوسني اداري المنتخب ومنذر البرواني اخصائي العلاج وداوود البلوشي مسؤول المهمات.
الهوكي يلاقي الصين
من جانب آخر يلاقي منتخبنا للهوكي منتخب الصين، ومن المتوقع أن تحفل المباراة بالكثير من الإثارة والقوة. وكان منتخبنا الوطني قد لعب مباراة ودية مع منتخب سنغافورة واستطاع منتخبنا من الفوز بنتيجة 1 / صفر. وتضم قائمة منتخب الهوكي زهير بن محمد درويش العجمي رئيس وفد منتخب الهوكي ومحمد بن عبدالله سعيد البطراني مدير المنتخب وأوليفر مايكل مدرب المنتخب واحمد بن ناصر سعيد الدرمكي مساعد المدرب وشاكر بن منير محمد مدرب الحراس وعبدالجبار بن يعقوب البلوشي مسؤول المهمات وطالب بن خميس عبيد الحوسني أخصائي العلاج الطبيعي واللاعبين وهم: مهنا بن ناصر علي الحسني وعبدالله بن حمود سالم العلوي ومحمود بن سالم الحسني ومحمد بن هوبيس بيت جندل وفهد بن خميس سالمين النوفلي واحمد بن سبيل حبيب البلوشي واحمد بن سعيد سالمين النوفلي وشافي بن طالب رمضان الشاطري ومحمد بن عبدالله معتوق وباسم خاطر رجب ويونس بن غابش سالمين النوفلي ومحمود بن عاشور رمضان وقاسم بن موسى خلفان الشبلي وسامي بن عوض سعيد وخالد الشعيبي.
الرماية يبدأ التصفيات
يبدأ اليوم الفريق الوطني للرماية مشاركته في الدورة وتتألف البعثة من سنان البلوشي وحمد الخاطري ومحمد الهطالي وسهام الحسنية وسعيد الهاشمي وجمال الهطالي ووضحى البلوشية وسليم الناصري وسالم الحميدي وياسر الناصري، أما الجهاز الفني والاداري فيتكون من المقدم حمد الخروصي وسليمان الهنائي وهلال الراشدي ومحمد المحروقي وأحمد الفوري.

إلى الأعلى