الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مجلس الأمن يطالب قوة الجولان بـ(التأقلم) ويدعو (ذويي النفوذ) بالضغط على المسلحين

مجلس الأمن يطالب قوة الجولان بـ(التأقلم) ويدعو (ذويي النفوذ) بالضغط على المسلحين

بيروت ـ نيويورك ـ (الوطن) ـ وكالات:
طلب مجلس الأمن الدولي من قوة فض الاشتباك في الجولان أن يتأقلم عديدها مع الأوضاع ميدانيا من أجل التخفيف من المخاطر التي يتعرض لها جنودها مع الاستمرار في تأدية مهمتها كما حث من وصفهم بذوي النفوذ بالضغط على المسلحين فيما قتل جنديان لبنانيان وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في هجوم بقنبلة استهدف آليتهم داخل بلدة عرسال في شرق لبنان قرب الحدود مع سوريا.
وفي بيان صدر باجماع أعضائه، أعلن مجلس الأمن أنه “يلاحظ بقلق تدهور الأمن” في منطقة عمليات قوة فض الاشتباك (فنود)”، مؤكدا ضرورة أن “يتأقلم عديد فنود بكل ليونة من أجل تقليل المخاطر التي يتعرض لها طاقم الأمم المتحدة إلى أقصى حد ممكن”.
كما طلب المجلس من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إعداد تقرير خلال مهلة ثلاثين يوما حول الاجراءات الواجب “اتخاذها للحفاظ على قدرات القوة للقيام بمهامها”.
وشدد المجلس على ضرورة أن تخلي المجموعات المسلحة “جميع مراكز قوة فض الاشتباك ومعبر القنيطرة وتعيد” الآليات والأسلحة والمعدات التي استولت عليها من قوة الأمم المتحدة.
كما طالب المجلس مجددا الدول الأعضاء التي “تتمتع بنفوذ” بممارسة ضغوط على المسلحين لكي يكفوا عن تهديد القبعات الزرق.

إلى الأعلى